map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

الأونروا: 70% من مدارس الأونروا في سورية غير قادرة على العمل بسبب الحرب

تاريخ النشر : 07-04-2017
الأونروا: 70% من مدارس الأونروا في سورية غير قادرة على العمل بسبب الحرب

مجموعة العمل - لندن
كشفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا أن 70% من مدارس الوكالة في سورية غير قادرة على العمل.
وقالت الوكالة في المؤتمر الخاص بسورية الذي عقد في بروكسل يوم 5 - 4 - 2017 أن هذا ناتج عن واقع أن المباني المدرسية تتعرض للتدمير أو تصاب بأضرار أو يصبح الوصول إليها غير ممكن بسبب القتال أو بسبب تحويلها إلى مراكز إيواء تستضيف الأشخاص النازحين. 
وصرح بيير كراينبول، المفوض العام للأونروا الذي وصل إلى بروكسل مباشرة بعد زيارة ميدانية إلى حلب استمرت ثلاثة أيام: "إنه أمر يدعو إلى التواضع ويثير الحماسة في وقت واحد أن نرى أن طلبة الأونروا في سوريا يتفوقون أداءً على أقرانهم حول المنطقة". 
وتدير الأونروا مدارس تخدم نصف مليون طفل من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان والأرض الفلسطينية المحتلة وسورية، ويضيف المفوض العام قائلاً: "رأيت بأم عينيّ التدمير المروع الذي أصاب مرافق التعليم والبنى التحتية الأخرى. إن الأطفال في سوريا يشهدون ساعة بساعة ما لا ينبغي أن يراه أي طفل على مدار حياته كلها".
وأضافت الأونروا أنه تم تقييم ثلث طلبة الأونروا عبر الشرق الأوسط في الصفين الرابع والثامن في مادتي اللغة العربية والرياضيات، ووجد تقرير الأونروا الأخير أن الطلبة في سوريا كانوا الأفضل أداءً بالإجمال.
فعلى سبيل المثال، بلغ متوسط علامة طلبة الصف الرابع في مادة اللغة العربية 65% وكان المتوسط للصف الثامن 55%. وأظهر طلبة الأونروا في سوريا أيضاً أكبر قدر من التكافؤ بين الجنسين في مستوى التحصيل الأكاديمي عبر المنطقة، وكان لديهم بالمتوسط أدنى معدل تراكمي من التسرب الدراسي.
وقد كرر بيير كراينبول، من خلال كلمته في بروكسل، توجيه نداء إلى جميع أطراف النزاع لأن يحترموا واجباتهم في حماية المدنيين بموجب القانون الدولي.
وأكدت الأونروا أنه "لم يخفض الأثر المدمر للحرب في سوريا من التحصيل الأكاديمي للطلبة في المدارس التي تديرها الأمم المتحدة، وفقاً للأرقام التي نشرتها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا في المؤتمر الخاص بسوريا في بروكسل.
الجدير ذكره ان النظام السوري استهدف خلال أحداث الحرب عدة مدارس تابعة للأونروا خلف العشرات من الضحايا في صفوف الطلبة والنازحين في المخيمات الفلسطينية كمخيم اليرموك وخان الشيح ودرعا والمزيريب.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7088

مجموعة العمل - لندن
كشفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا أن 70% من مدارس الوكالة في سورية غير قادرة على العمل.
وقالت الوكالة في المؤتمر الخاص بسورية الذي عقد في بروكسل يوم 5 - 4 - 2017 أن هذا ناتج عن واقع أن المباني المدرسية تتعرض للتدمير أو تصاب بأضرار أو يصبح الوصول إليها غير ممكن بسبب القتال أو بسبب تحويلها إلى مراكز إيواء تستضيف الأشخاص النازحين. 
وصرح بيير كراينبول، المفوض العام للأونروا الذي وصل إلى بروكسل مباشرة بعد زيارة ميدانية إلى حلب استمرت ثلاثة أيام: "إنه أمر يدعو إلى التواضع ويثير الحماسة في وقت واحد أن نرى أن طلبة الأونروا في سوريا يتفوقون أداءً على أقرانهم حول المنطقة". 
وتدير الأونروا مدارس تخدم نصف مليون طفل من اللاجئين الفلسطينيين في الأردن ولبنان والأرض الفلسطينية المحتلة وسورية، ويضيف المفوض العام قائلاً: "رأيت بأم عينيّ التدمير المروع الذي أصاب مرافق التعليم والبنى التحتية الأخرى. إن الأطفال في سوريا يشهدون ساعة بساعة ما لا ينبغي أن يراه أي طفل على مدار حياته كلها".
وأضافت الأونروا أنه تم تقييم ثلث طلبة الأونروا عبر الشرق الأوسط في الصفين الرابع والثامن في مادتي اللغة العربية والرياضيات، ووجد تقرير الأونروا الأخير أن الطلبة في سوريا كانوا الأفضل أداءً بالإجمال.
فعلى سبيل المثال، بلغ متوسط علامة طلبة الصف الرابع في مادة اللغة العربية 65% وكان المتوسط للصف الثامن 55%. وأظهر طلبة الأونروا في سوريا أيضاً أكبر قدر من التكافؤ بين الجنسين في مستوى التحصيل الأكاديمي عبر المنطقة، وكان لديهم بالمتوسط أدنى معدل تراكمي من التسرب الدراسي.
وقد كرر بيير كراينبول، من خلال كلمته في بروكسل، توجيه نداء إلى جميع أطراف النزاع لأن يحترموا واجباتهم في حماية المدنيين بموجب القانون الدولي.
وأكدت الأونروا أنه "لم يخفض الأثر المدمر للحرب في سوريا من التحصيل الأكاديمي للطلبة في المدارس التي تديرها الأمم المتحدة، وفقاً للأرقام التي نشرتها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا في المؤتمر الخاص بسوريا في بروكسل.
الجدير ذكره ان النظام السوري استهدف خلال أحداث الحرب عدة مدارس تابعة للأونروا خلف العشرات من الضحايا في صفوف الطلبة والنازحين في المخيمات الفلسطينية كمخيم اليرموك وخان الشيح ودرعا والمزيريب.

 

الوسوم

الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7088