map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

وفاة الشاعر الفلسطيني الكبير "أحمد دحبور" أحد أبناء مخيم العائدين بحمص في رام الله

تاريخ النشر : 09-04-2017
وفاة الشاعر الفلسطيني الكبير "أحمد دحبور" أحد أبناء مخيم العائدين بحمص في رام الله

مجموعة العمل – لندن

توفي الشاعر الفلسطيني الكبير أحمد دحبور، يوم 8 / 4 / 2017 في مدينة رام الله، عن عمر ناهز 71 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض، اثر اصابته بفشل كلوي.

وُلد الشاعر دحبور في مدينة حيفا عام 1946، ونشأ ودرس بمخيم حمص للاجئين الفلسطينيين في مدينة حمص السورية، بعد أن هاجرت عائلته إلى لبنان على أثر نكبة عام 1948، ثم إلى سوريا.

عمل مديراً لتحرير مجلة "لوتس" حتى عام 1988 ومديراً عاماً لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

حاز الراحل على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1998 وكتب العديد من أشعار فرقة أغاني العاشقين.

أصدر العديد من الدواوين الشعرية من أشهرها (الضواري وعيون الأطفال) و(حكاية الولد الفلسطيني) و(طائر الوحدات) و(شهادة بالأصابع الخمس) و(كسور عشرية) وحصل على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1988.

ولا تزال الكثير من الأغنيات التي كتب كلماتها تتردد في العديد من المناسبات الوطنية ومنها (اشهد يا عالم) و(عوفر والمسكوبية) و(يا شعبي يا عود الند) و(والله لأزرعك بالدار) و(يا بنت قولي لأمك) و(غزة والضفة) و(صبرا وشاتيلا) وغيرها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7098

مجموعة العمل – لندن

توفي الشاعر الفلسطيني الكبير أحمد دحبور، يوم 8 / 4 / 2017 في مدينة رام الله، عن عمر ناهز 71 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض، اثر اصابته بفشل كلوي.

وُلد الشاعر دحبور في مدينة حيفا عام 1946، ونشأ ودرس بمخيم حمص للاجئين الفلسطينيين في مدينة حمص السورية، بعد أن هاجرت عائلته إلى لبنان على أثر نكبة عام 1948، ثم إلى سوريا.

عمل مديراً لتحرير مجلة "لوتس" حتى عام 1988 ومديراً عاماً لدائرة الثقافة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضو اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

حاز الراحل على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1998 وكتب العديد من أشعار فرقة أغاني العاشقين.

أصدر العديد من الدواوين الشعرية من أشهرها (الضواري وعيون الأطفال) و(حكاية الولد الفلسطيني) و(طائر الوحدات) و(شهادة بالأصابع الخمس) و(كسور عشرية) وحصل على جائزة توفيق زياد في الشعر عام 1988.

ولا تزال الكثير من الأغنيات التي كتب كلماتها تتردد في العديد من المناسبات الوطنية ومنها (اشهد يا عالم) و(عوفر والمسكوبية) و(يا شعبي يا عود الند) و(والله لأزرعك بالدار) و(يا بنت قولي لأمك) و(غزة والضفة) و(صبرا وشاتيلا) وغيرها.

الوسوم

فلسطينيو سورية , مخيم العائدين , حمص , وفيات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7098