map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

ناشطون يتداولون صوراً لانتشار عناصر جيش التحرير الفلسطيني بالقرب من مدخل مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 10-05-2017
ناشطون يتداولون صوراً لانتشار عناصر جيش التحرير الفلسطيني بالقرب من مدخل مخيم اليرموك

مجموعة العمل – دمشق

تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي صوراً لعناصر جيش التحرير الفلسطيني بالقرب من بوابة مخيم اليرموك الشمالية، في المنطقة التي يسيطر عليها النظام السوري.  

في غضون ذلك تسود حالة سخط وقلق بين اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية وخارجها بعد وقوع ضحايا جدد بين الشباب الفلسطينيين من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني في سورية، حيث ارتفعت حصيلة ضحايا عناصر جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء أحداث الحرب في سورية إلى (201) لاجئ.

ويتهم أهالي المجندين والضحايا الفلسطنيين قيادة جيش التحرير الفلسطيني وعلى رأسهم رئيس هيئة أركانه "طارق الخضراء" بزجِّ أبنائهم في الصراع الدائر في سورية وإراقة دماء الشباب الفلسطيني في معركة ليست معركتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، ويتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة، في حين انشق العديد من هذا الجيش وانضموا إلى مجموعات المعارضة لقتال النظام السوري.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7319

مجموعة العمل – دمشق

تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي صوراً لعناصر جيش التحرير الفلسطيني بالقرب من بوابة مخيم اليرموك الشمالية، في المنطقة التي يسيطر عليها النظام السوري.  

في غضون ذلك تسود حالة سخط وقلق بين اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية وخارجها بعد وقوع ضحايا جدد بين الشباب الفلسطينيين من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني في سورية، حيث ارتفعت حصيلة ضحايا عناصر جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء أحداث الحرب في سورية إلى (201) لاجئ.

ويتهم أهالي المجندين والضحايا الفلسطنيين قيادة جيش التحرير الفلسطيني وعلى رأسهم رئيس هيئة أركانه "طارق الخضراء" بزجِّ أبنائهم في الصراع الدائر في سورية وإراقة دماء الشباب الفلسطيني في معركة ليست معركتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، ويتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة، في حين انشق العديد من هذا الجيش وانضموا إلى مجموعات المعارضة لقتال النظام السوري.

الوسوم

مخيم اليرموك , دمشق , جيش التحرير الفلسطيني ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7319