map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

النمسا تصدر أول حكم قضائي على لاجئ فلسطيني سوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب

تاريخ النشر : 11-05-2017
النمسا تصدر أول حكم قضائي  على لاجئ فلسطيني سوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب

مجموعة العمل – لندن

حكمت محكمة نمساوية بعقوبة السجن مدى الحياة على اللاجئ الفلسطيني السوري (ب – ب)من أبناء مخيم العائدين بحمص، بتهمة بارتكاب جرائم حرب في سورية.

وبحسب ما نقلته البي بي سي أن النمسا أصدرت أول حكم قضائي بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سورية، كان من نصيب شاب فلسطيني سوري، أحد عناصر كتيبة الفاروق التابعة للمجموعات المسلحة "الجيش_الحر" المعارضة للنظام السوري، حيث فرض عليه السجن مدى الحياة بتهمة قتل عشرين جندياً حكومياً غير مسلح ومنهم جرحى. وأشارت البي بي سي إلى أن الحادثة وقعت في معارك حمص.

من جانبها قالت وسائل الإعلام النمساوية إن المتهم الذي لم تكشف السلطات عن اسمه، كان تباهى أمام طالبي لجوء آخرين بإنتمائه إلى مجموعة مسلحة وأنه أجهز على جنود عزلاً أو مصابين في سورية. وبعد توقيفه، أقر المتهم في البدء بعمليات القتل التي تمت بين 2013 و2014 في حمص (غرب سوريا)، لكنه عاد وتراجع عن اعترافه قائلاً إن إفادته ترجمت بشكل خاطئ. إلا أن المترجم نفى ذلك وأفاد أمام المحكمة "قال لي المتهم إنه أطلق النار على جنود مصابين إصابة بالغة. وطلبت منه أن يكرر أقواله وفعل". وقال محامي اللاجئ إنه سيستأنف على الحكم.

يشار إلى أن  هذه أول قضية في النمسا تتعلق بقتل قوات موالية للنظام السوري. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7325

مجموعة العمل – لندن

حكمت محكمة نمساوية بعقوبة السجن مدى الحياة على اللاجئ الفلسطيني السوري (ب – ب)من أبناء مخيم العائدين بحمص، بتهمة بارتكاب جرائم حرب في سورية.

وبحسب ما نقلته البي بي سي أن النمسا أصدرت أول حكم قضائي بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سورية، كان من نصيب شاب فلسطيني سوري، أحد عناصر كتيبة الفاروق التابعة للمجموعات المسلحة "الجيش_الحر" المعارضة للنظام السوري، حيث فرض عليه السجن مدى الحياة بتهمة قتل عشرين جندياً حكومياً غير مسلح ومنهم جرحى. وأشارت البي بي سي إلى أن الحادثة وقعت في معارك حمص.

من جانبها قالت وسائل الإعلام النمساوية إن المتهم الذي لم تكشف السلطات عن اسمه، كان تباهى أمام طالبي لجوء آخرين بإنتمائه إلى مجموعة مسلحة وأنه أجهز على جنود عزلاً أو مصابين في سورية. وبعد توقيفه، أقر المتهم في البدء بعمليات القتل التي تمت بين 2013 و2014 في حمص (غرب سوريا)، لكنه عاد وتراجع عن اعترافه قائلاً إن إفادته ترجمت بشكل خاطئ. إلا أن المترجم نفى ذلك وأفاد أمام المحكمة "قال لي المتهم إنه أطلق النار على جنود مصابين إصابة بالغة. وطلبت منه أن يكرر أقواله وفعل". وقال محامي اللاجئ إنه سيستأنف على الحكم.

يشار إلى أن  هذه أول قضية في النمسا تتعلق بقتل قوات موالية للنظام السوري. 

الوسوم

النمسا , فلسطينيو سورية , الجيش الحر , جرائم حرب , مخيم العائدين حمص ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7325