map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3611

لبنان والأردن وتركيا ودول الخليج العربي يستمرون بوضع العراقيل لدخول فلسطينيي سورية إلى أراضيهم

تاريخ النشر : 19-05-2017
لبنان والأردن وتركيا ودول الخليج العربي يستمرون بوضع العراقيل لدخول فلسطينيي سورية إلى أراضيهم

مجموعة العمل - لندن 

تواصل الدول المحيطة بسورية حظرها دخول اللاجئين الفلسطينيين السوريين إلى أراضيها، وذلك بالرغم من سوء الأوضاع الأمنية في سورية، وبالرغم أيضاً مما قد يعرض حياة اللاجئين الفارين من الحرب والحصار لخطر الموت. 

حيث تمنع السلطات الأردنية دخول الفلسطيني السوري إلى أراضيها تحت أي سبب، وذلك بعد أن أصدرت الحكومة الأردنية قراراً رسمياً بذلك الخصوص. 

فيما تضع السلطات اللبنانية شروطاً يصفها اللاجئون بالتعجيزية للسماح لهم بالدخول إلى أراضيها، حيث أكد ناشطون إن من يسمح لهم هم فقط من يملكون أوراق تثبت أن لديهم مقابلات للم الشمل في السفارات الأوروبية، أو من لديهم حجز للسفر عبر مطار بيروت. 

أما تركيا فقد أوقفت سفارتها في بيروت إصدار تأشيرات دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أراضيها، وذلك منذ أكثر من عامين، فيما تستمر بعض السفارات التركية في دول الخليج بإصدار تأشيرات دخول لفلسطينيي سورية ممن يملكون إقامات في دول الخليج. 

ويرى ناشطون حقوقيون أن تلك الإجراءات من شأنها أن تعرض حياة اللاجئين الفلسطينيين في سورية للخطر، وأن ذلك يتنافى مع القوانين والأعراف الدولية المتعلقة بحماية اللاجئين خلال الحروب والأزمات. 

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7374

مجموعة العمل - لندن 

تواصل الدول المحيطة بسورية حظرها دخول اللاجئين الفلسطينيين السوريين إلى أراضيها، وذلك بالرغم من سوء الأوضاع الأمنية في سورية، وبالرغم أيضاً مما قد يعرض حياة اللاجئين الفارين من الحرب والحصار لخطر الموت. 

حيث تمنع السلطات الأردنية دخول الفلسطيني السوري إلى أراضيها تحت أي سبب، وذلك بعد أن أصدرت الحكومة الأردنية قراراً رسمياً بذلك الخصوص. 

فيما تضع السلطات اللبنانية شروطاً يصفها اللاجئون بالتعجيزية للسماح لهم بالدخول إلى أراضيها، حيث أكد ناشطون إن من يسمح لهم هم فقط من يملكون أوراق تثبت أن لديهم مقابلات للم الشمل في السفارات الأوروبية، أو من لديهم حجز للسفر عبر مطار بيروت. 

أما تركيا فقد أوقفت سفارتها في بيروت إصدار تأشيرات دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أراضيها، وذلك منذ أكثر من عامين، فيما تستمر بعض السفارات التركية في دول الخليج بإصدار تأشيرات دخول لفلسطينيي سورية ممن يملكون إقامات في دول الخليج. 

ويرى ناشطون حقوقيون أن تلك الإجراءات من شأنها أن تعرض حياة اللاجئين الفلسطينيين في سورية للخطر، وأن ذلك يتنافى مع القوانين والأعراف الدولية المتعلقة بحماية اللاجئين خلال الحروب والأزمات. 

 

الوسوم

حدود , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7374