map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

اشتباكات بين "تحرير الشام" و"داعش" في مخيم اليرموك والأخير يشّدد إجراءاته الأمنية على حاجز العروبة

تاريخ النشر : 20-05-2017
اشتباكات بين "تحرير الشام" و"داعش" في مخيم اليرموك والأخير يشّدد إجراءاته الأمنية على حاجز العروبة

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
قال مراسل مجموعة العمل جنوب دمشق أن تنظيم الدولة داعش جنوب دمشق، شدّد من إجراءاته الامنية على حاجز العروبة الفاصل بين مخيم اليرموك المحاصر وبلدة يلدا المجاورة.
وأضاف مراسلنا أن التنظيم يشدّد من رقابته على الحاجز الوحيد لأبناء المخيم، فيما نقل مراسلنا تخوف أبناء المخيم من حملة اعتقالات تعسفية يقوم بها التنظيم قد تطال أقرباء وذوو أشخاص لهم علاقة بفصائل المعارضة في بلدات الجوار.
يأتي ذلك بعد يوم من وقوع قتلى وجرحى وأعتقال عنصر من تنظيم داعش خلال مواجهات جرت يوم أمس، حيث قامت مجموعات المعارضة باستعراض جثث القتلى والعنصر المعتقل أمام أهالي بلدة يلدا.
من جهة اخرى أكد مراسل مجموعة العمل تواصل الاشتباكات وأعمال القنص المتبادل بين داعش وفتح الشام، منوهاً إلى ارتفاع حدتها بين الحين والاخر.
 فيما يكثف تنظيم داعش الضغط العسكري على محور شارع حيفا في عدة محاولات للاستيلاء عليه واقتحامه، وأضاف المراسل استمرار اعمال التحصين على المحور المذكور.
وعلى صعيد اخر قام تنظيم داعش بوضع حواجز عديدة، تتركز على تخوم حي القدم (المأذنية) مع اقتراب خروج فتح الشام من المنطقة بموجب اتفاق المدن الاربع.
ويأتي هذا الاجراء من داعش بعد هروب العديد من المدنيين والعسكريبن باتجاه القدم للخروج مع فتح الشام، حيث قام التنظيم باعتقال عدد من الاشخاص منعاً من وصولهم الى حي القدم.
يشار إلى استمرار حصار الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية – القيادة العامة على مخيم اليرموك لليوم (1401) على التوالي، ويقطع عنه الماء والكهرباء ويمنع عودة الاهالي.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7378

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
قال مراسل مجموعة العمل جنوب دمشق أن تنظيم الدولة داعش جنوب دمشق، شدّد من إجراءاته الامنية على حاجز العروبة الفاصل بين مخيم اليرموك المحاصر وبلدة يلدا المجاورة.
وأضاف مراسلنا أن التنظيم يشدّد من رقابته على الحاجز الوحيد لأبناء المخيم، فيما نقل مراسلنا تخوف أبناء المخيم من حملة اعتقالات تعسفية يقوم بها التنظيم قد تطال أقرباء وذوو أشخاص لهم علاقة بفصائل المعارضة في بلدات الجوار.
يأتي ذلك بعد يوم من وقوع قتلى وجرحى وأعتقال عنصر من تنظيم داعش خلال مواجهات جرت يوم أمس، حيث قامت مجموعات المعارضة باستعراض جثث القتلى والعنصر المعتقل أمام أهالي بلدة يلدا.
من جهة اخرى أكد مراسل مجموعة العمل تواصل الاشتباكات وأعمال القنص المتبادل بين داعش وفتح الشام، منوهاً إلى ارتفاع حدتها بين الحين والاخر.
 فيما يكثف تنظيم داعش الضغط العسكري على محور شارع حيفا في عدة محاولات للاستيلاء عليه واقتحامه، وأضاف المراسل استمرار اعمال التحصين على المحور المذكور.
وعلى صعيد اخر قام تنظيم داعش بوضع حواجز عديدة، تتركز على تخوم حي القدم (المأذنية) مع اقتراب خروج فتح الشام من المنطقة بموجب اتفاق المدن الاربع.
ويأتي هذا الاجراء من داعش بعد هروب العديد من المدنيين والعسكريبن باتجاه القدم للخروج مع فتح الشام، حيث قام التنظيم باعتقال عدد من الاشخاص منعاً من وصولهم الى حي القدم.
يشار إلى استمرار حصار الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية – القيادة العامة على مخيم اليرموك لليوم (1401) على التوالي، ويقطع عنه الماء والكهرباء ويمنع عودة الاهالي.

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , النظام السوري , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7378