map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

بعد لقاء جمعهما لجنة النازحين الفلسطينين تطالب الهلال الأحمر بإعادة توزيع الوجبات وتحسينها

تاريخ النشر : 04-06-2017
بعد لقاء جمعهما لجنة النازحين الفلسطينين تطالب الهلال الأحمر بإعادة توزيع الوجبات وتحسينها

مجموعة العمل - فايز أبوعيد

نظمت لجنة النازحين الفلسطينيين من مخيمات سورية في مخيم البداوي اليوم زيارة إلى مقر إدارة مشفى صفد، بهدف التشاور والتباحث في موضوع الوجبات التي وزعت أول أيام رمضان والتي أثارت سخط المهجرين الفلسطينيين السوريين بسبب فسادها وعدم نضجها بحسب قولهم.

تطرق اللقاء الذي جمع مدير المشفى الدكتور إبراهيم ووفد من لجنة النازحين الفلسطينيين من مخيمات سورية في مخيم البداوي إلى أهمية استمرار العمل على خدمة أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام والمهجرين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان بشكل خاص، والتخفيف من معاناتهم وآلامهم في ظل الظروف المأساوية التي يمرون بها.

من جانبه شكر وفد لجنة النازحين الفلسطينيين في بيان أصدره اليوم السبت 3/ 5/ 2017 جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وادارة مستشفى صفد على مبادرتها بتوزيع وجبات الافطار الممولة الهلال الأحمر الكويتي لعدد من العائلات الفلسطينية السورية في مخيم البداوي، ونوه الوفد أنه أبدى عدداً من الملاحظات على الوجبات غير المطهية بشكل كامل، ودعا إلى تحسين جودتها.

وشدد وفد لجنة النازحين على أنهم لم يرفضوا الوجبات المقدمة للأهالي، ولم يصفوها بالفاسدة، بل طالبت اللجنة بتحسين جودتها.

وفي ختام بيانها طالبت لجنة النازحين الفلسطينيين جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بالتواصل مع الهلال الكويتي لاعادة توزيع الحصة الرمضانية للعائلات وتحسين جودتها ليستفيد منها العائلات.

وبدوره أكد أمين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال خلال متابعته الإشكال الذي حصل أثناء توزيع وجبات الطعام على أن جمعيه الهلال الأحمر الفلسطيني قامت بواجبها على أكمل وجه، معتبراً أن كل الأحاديث التي صدرت عن بعض الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي عار عن الصحه، ومشيراً إلى أن الجمعيه مؤسسه وطنيه جامعه بكادره الطبي والاداري، وتمنى على الجمعية وإدارتها استكمال توزيع الحصص الغذائيه بشكل طبيعي، مبدياً استعداده التعاون مع الهلال الأحمر من أجل تسهيل عمليه التوزيع للعائلات المحتاجة.

الجدير بالتنويه أن العائلات الفلسطينية السورية المهجرة إلى مخيم البداوي بمدينة طرابلس شمال لبنان والتي يقدر عددها ما يقارب 450 عائلة تعاني من أوضاع معيشية قاسية نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت لهم. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7469

مجموعة العمل - فايز أبوعيد

نظمت لجنة النازحين الفلسطينيين من مخيمات سورية في مخيم البداوي اليوم زيارة إلى مقر إدارة مشفى صفد، بهدف التشاور والتباحث في موضوع الوجبات التي وزعت أول أيام رمضان والتي أثارت سخط المهجرين الفلسطينيين السوريين بسبب فسادها وعدم نضجها بحسب قولهم.

تطرق اللقاء الذي جمع مدير المشفى الدكتور إبراهيم ووفد من لجنة النازحين الفلسطينيين من مخيمات سورية في مخيم البداوي إلى أهمية استمرار العمل على خدمة أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام والمهجرين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان بشكل خاص، والتخفيف من معاناتهم وآلامهم في ظل الظروف المأساوية التي يمرون بها.

من جانبه شكر وفد لجنة النازحين الفلسطينيين في بيان أصدره اليوم السبت 3/ 5/ 2017 جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وادارة مستشفى صفد على مبادرتها بتوزيع وجبات الافطار الممولة الهلال الأحمر الكويتي لعدد من العائلات الفلسطينية السورية في مخيم البداوي، ونوه الوفد أنه أبدى عدداً من الملاحظات على الوجبات غير المطهية بشكل كامل، ودعا إلى تحسين جودتها.

وشدد وفد لجنة النازحين على أنهم لم يرفضوا الوجبات المقدمة للأهالي، ولم يصفوها بالفاسدة، بل طالبت اللجنة بتحسين جودتها.

وفي ختام بيانها طالبت لجنة النازحين الفلسطينيين جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بالتواصل مع الهلال الكويتي لاعادة توزيع الحصة الرمضانية للعائلات وتحسين جودتها ليستفيد منها العائلات.

وبدوره أكد أمين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال خلال متابعته الإشكال الذي حصل أثناء توزيع وجبات الطعام على أن جمعيه الهلال الأحمر الفلسطيني قامت بواجبها على أكمل وجه، معتبراً أن كل الأحاديث التي صدرت عن بعض الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي عار عن الصحه، ومشيراً إلى أن الجمعيه مؤسسه وطنيه جامعه بكادره الطبي والاداري، وتمنى على الجمعية وإدارتها استكمال توزيع الحصص الغذائيه بشكل طبيعي، مبدياً استعداده التعاون مع الهلال الأحمر من أجل تسهيل عمليه التوزيع للعائلات المحتاجة.

الجدير بالتنويه أن العائلات الفلسطينية السورية المهجرة إلى مخيم البداوي بمدينة طرابلس شمال لبنان والتي يقدر عددها ما يقارب 450 عائلة تعاني من أوضاع معيشية قاسية نتيجة انتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت لهم. 

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , الهلال الأحمر الفلسطيني , مساعدات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7469