map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

قصف ليلي على مخيم درعا وطريق السد بالصواريخ والنابالم الحارق

تاريخ النشر : 24-06-2017
قصف ليلي على مخيم درعا وطريق السد بالصواريخ والنابالم الحارق

مجموعة العمل - جنوب سورية  
أفاد مراسل مجموعة العمل أن النظام السوري كثف بشكل كبير من ضرباته الجوية والبرية على مخيم درعا والمناطق المحيطة به، مضيفاً أن عشرات الصواريخ من نوع فيل سقطت على المخيم وحي طريق السد. 
وأكد ناشطون لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، استهداف النظام السوري للمخيم بالبراميل المتفجرة المحملة بمادة النالبالم الحارق والمحرمة دولياً، وأظهرت  صوراً بثها ناشطون احتراق عدد من المنازل بسبب البراميل المتفجرة المحملة بمادة النابالم الحارق، وصوراً لتصاعد أعمدة الدخان والغبار والدمار الكبير الذي خلفه القصف المتواصل. 
وكان مجلس محافظة درعا الحرة قد أعلن في بيان وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل مدينة درعا ومخيمها وحي طريق السد الذي تقطنه عائلات فلسطينية منطقة منكوبة. 
الجدير يالتنويه أن قوات النظام  تستهدف مدينة درعا والمخيم والمناطق المجاورة له، منذ بداية الشهر الجاري بكل أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً كالنابالم والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة، وذلك بهدف اقتحامها والسيطرة عليها. 

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7587

مجموعة العمل - جنوب سورية  
أفاد مراسل مجموعة العمل أن النظام السوري كثف بشكل كبير من ضرباته الجوية والبرية على مخيم درعا والمناطق المحيطة به، مضيفاً أن عشرات الصواريخ من نوع فيل سقطت على المخيم وحي طريق السد. 
وأكد ناشطون لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، استهداف النظام السوري للمخيم بالبراميل المتفجرة المحملة بمادة النالبالم الحارق والمحرمة دولياً، وأظهرت  صوراً بثها ناشطون احتراق عدد من المنازل بسبب البراميل المتفجرة المحملة بمادة النابالم الحارق، وصوراً لتصاعد أعمدة الدخان والغبار والدمار الكبير الذي خلفه القصف المتواصل. 
وكان مجلس محافظة درعا الحرة قد أعلن في بيان وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل مدينة درعا ومخيمها وحي طريق السد الذي تقطنه عائلات فلسطينية منطقة منكوبة. 
الجدير يالتنويه أن قوات النظام  تستهدف مدينة درعا والمخيم والمناطق المجاورة له، منذ بداية الشهر الجاري بكل أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً كالنابالم والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة، وذلك بهدف اقتحامها والسيطرة عليها. 

 

الوسوم

مخيم درعا , حي طريق السد , قصف ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7587