map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

الهيئة 302 على الأونروا تحمل مسؤولياتها تجاه لاجئي حندرات

تاريخ النشر : 28-06-2017
الهيئة 302 على الأونروا  تحمل مسؤولياتها تجاه لاجئي حندرات

مجموعة العمل – لبنان

دعت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا" للإسراع في تحمل مسؤولياتها وتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية الضرورية للاجئين الفلسطينيين الذين سُمح لهم - قبل عيد الفطر - بالعودة إلى مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في شمال شرق مدينة حلب في سوريا.

وذكرت "الهيئة 302" في بيان صحفي وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل  من أجل فلسطينيي سورية أنه نتيجة للأحداث الأمنية في البلاد فقد كان محظوراً على الأهالي العودة إلى مخيمهم منذ أكثر من أربع سنوات، وقد وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في المخيم في العام 2011 إلى حوالي 6000 لاجئ معظمهم نزحوا إلى مدينة حلب ومخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين".

ولفتت "الهيئة" إلى أن وكالة "الأونروا" كانت قد أصدرت بياناً صحفياً في نيسان من العام 2013 قالت فيه إنها "تشعر بالقلق تحديداً حيال الأنباء التي تم تأكيدها اليوم والمتعلقة بتشريد حوالي ستة آلاف فلسطيني يوم 26/4/2013 من مخيم حندرات".

كما ذكر البيان أنه وعلى الرغم من أن مخيم حندرات لا يعتبر من المخيمات الرسمية العشرة في سوريا التي توفر "الأونروا" فيها خدماتها، إلا أن اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في سجلات الوكالة الدولية والمقيمين في المخيم هي مسؤولية "الأونروا".

من جانبها كانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد نشرت في وقت سابق مناشدة وصلتها من عدد من الناشطين وأهالي مخيم حندرات في حلب، يطالبون خلالها كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1515) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (249) يوماً، ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7616

مجموعة العمل – لبنان

دعت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا" للإسراع في تحمل مسؤولياتها وتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية الضرورية للاجئين الفلسطينيين الذين سُمح لهم - قبل عيد الفطر - بالعودة إلى مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في شمال شرق مدينة حلب في سوريا.

وذكرت "الهيئة 302" في بيان صحفي وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل  من أجل فلسطينيي سورية أنه نتيجة للأحداث الأمنية في البلاد فقد كان محظوراً على الأهالي العودة إلى مخيمهم منذ أكثر من أربع سنوات، وقد وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في المخيم في العام 2011 إلى حوالي 6000 لاجئ معظمهم نزحوا إلى مدينة حلب ومخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين".

ولفتت "الهيئة" إلى أن وكالة "الأونروا" كانت قد أصدرت بياناً صحفياً في نيسان من العام 2013 قالت فيه إنها "تشعر بالقلق تحديداً حيال الأنباء التي تم تأكيدها اليوم والمتعلقة بتشريد حوالي ستة آلاف فلسطيني يوم 26/4/2013 من مخيم حندرات".

كما ذكر البيان أنه وعلى الرغم من أن مخيم حندرات لا يعتبر من المخيمات الرسمية العشرة في سوريا التي توفر "الأونروا" فيها خدماتها، إلا أن اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في سجلات الوكالة الدولية والمقيمين في المخيم هي مسؤولية "الأونروا".

من جانبها كانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد نشرت في وقت سابق مناشدة وصلتها من عدد من الناشطين وأهالي مخيم حندرات في حلب، يطالبون خلالها كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1515) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (249) يوماً، ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل.

الوسوم

مخيم حندرات , الأونروا , هيئة 302 , حلب , سورية , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7616