map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3874

عامان على اغتيال "أبو معاذ الشرعان" مسؤول الملف الإغاثي في هيئة فلسطين الخيرية

تاريخ النشر : 12-07-2017
عامان على اغتيال "أبو معاذ الشرعان" مسؤول الملف الإغاثي في هيئة فلسطين الخيرية

مجموعة العمل – فايز أبوعيد

في مثل هذا اليوم 12 – تموز من عام 2015  أطلق ملثمون مجهولون النار على "مصطفى الشرعان" (أبو معاذ) مسؤول الملف الإغاثي في هيئة فلسطين الخيرية"، عقب خروجه من صلاة التراويح من جامع عبد القادر الحسيني في اليرموك، نُقل على إثرها إلى بلدة يلدا المجاورة للمخيم لتلقي العلاج فيها، لكنه توفي بعد ساعة بسبب إصابته الخطيرة، وعدم توفر المستلزمات الطبية الضرورية لعلاجه.

" الشرعان" وهب حياته ووقته لخدمة أبناء شعبه وعمل على اغاثة النازحين إلى مخيم اليرموك منذ اليوم الأول لدخولهم إليه في مراكز الايواء وفي منازلهم ونذر نفسه لخدمة أهله يوم انفض الجمع وخرج الناس من اليرموك، وأصر على مساعدة الكبار والصغار، وكان يألم لوجع أبناء المخيم ويفرح لفرحهم، وكان بسعة دائماً لرسم البسمة على شفاه الأطفال والنساء وكبار السن".

بدوره كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل أنه سجل في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الذي يبعد عن العاصمة السورية دمشق سقوط قرابة (16) لاجئاً فلسطينياً اغتيالاً خلال الفترة الممتدة منذ آذار – مارس 2012  ولغاية تموز- يوليو 2017، حيث لم يشهد مخيم اليرموك قبل هذه الفترة أي عملية اغتيال .

فيما أشارت المصادر الخاصة بمجموعة العمل إلى أن الغالبية العظمى من هؤلاء كانوا من المدنيين باستثناء عبد الناصر مقاري الضابط في جيش التحرير الفلسطيني،  وأبو يوسف الدرعاوي" أمير جبهة النصرة في مخيم اليرموك، ، الذي اغتيل بواسطة عبوة ناسفة استهدفته قرب ملحمة المليون داخل مخيم اليرموك على يد مسلحي " داعش " يوم 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 .

الجدير بالذكر أن اليرموك كان قد شهد عدة محاولات اغتيال فاشلة لناشطين آخرين داخله.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7705

مجموعة العمل – فايز أبوعيد

في مثل هذا اليوم 12 – تموز من عام 2015  أطلق ملثمون مجهولون النار على "مصطفى الشرعان" (أبو معاذ) مسؤول الملف الإغاثي في هيئة فلسطين الخيرية"، عقب خروجه من صلاة التراويح من جامع عبد القادر الحسيني في اليرموك، نُقل على إثرها إلى بلدة يلدا المجاورة للمخيم لتلقي العلاج فيها، لكنه توفي بعد ساعة بسبب إصابته الخطيرة، وعدم توفر المستلزمات الطبية الضرورية لعلاجه.

" الشرعان" وهب حياته ووقته لخدمة أبناء شعبه وعمل على اغاثة النازحين إلى مخيم اليرموك منذ اليوم الأول لدخولهم إليه في مراكز الايواء وفي منازلهم ونذر نفسه لخدمة أهله يوم انفض الجمع وخرج الناس من اليرموك، وأصر على مساعدة الكبار والصغار، وكان يألم لوجع أبناء المخيم ويفرح لفرحهم، وكان بسعة دائماً لرسم البسمة على شفاه الأطفال والنساء وكبار السن".

بدوره كشف فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل أنه سجل في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الذي يبعد عن العاصمة السورية دمشق سقوط قرابة (16) لاجئاً فلسطينياً اغتيالاً خلال الفترة الممتدة منذ آذار – مارس 2012  ولغاية تموز- يوليو 2017، حيث لم يشهد مخيم اليرموك قبل هذه الفترة أي عملية اغتيال .

فيما أشارت المصادر الخاصة بمجموعة العمل إلى أن الغالبية العظمى من هؤلاء كانوا من المدنيين باستثناء عبد الناصر مقاري الضابط في جيش التحرير الفلسطيني،  وأبو يوسف الدرعاوي" أمير جبهة النصرة في مخيم اليرموك، ، الذي اغتيل بواسطة عبوة ناسفة استهدفته قرب ملحمة المليون داخل مخيم اليرموك على يد مسلحي " داعش " يوم 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 .

الجدير بالذكر أن اليرموك كان قد شهد عدة محاولات اغتيال فاشلة لناشطين آخرين داخله.

الوسوم

مخيم اليرموك , اغتيال , ضحايا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7705