map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

أهالي مخيم الوافدين يشتكون من أزمات معيشية خانقة

تاريخ النشر : 19-07-2017
أهالي مخيم الوافدين يشتكون من أزمات معيشية خانقة

مجموعة العمل – دمشق

يعاني اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الوافدين من أوضاع معيشية غاية بالقسوة منذ فترة ما قبل الحرب في سورية وزادتهم الحرب معاناة فوق معاناتهم، حيث تنتشر البطالة وتنعدم الموارد المالية للعائلات، علاوة على ذلك سوء الأوضاع الأمنية وحالة القلق الدائم جراء سقوط القذائف من قبل مجموعات المعارضة المسلحة على مخيمهم مما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا والجرحى من أبناء المخيم
يشار أن مخيم الوافدين يقع في المدخل الشمالي لمدينة دمشق على طريق الأوتوستراد بين دمشق وحمص ويبعد عن العاصمة دمشق 20 كيلو متر يحده من الشمال طريق الأوتوستراد ومن الجنوب الشرقي سجن عدرا ومن الجنوب مدينة دوما ومن الغرب ضاحية الإسكان، ويتألف تنظيمياً من ثلاثة أحياء الأول حي الجولان والثاني حي تشرين والثالث حي الثورة. يتبع إداريا إلى محافظة القنيطرة التي أطلقت عليه رسمياً اسم (بلدة البطيحة للنازحين)، ويبلغ عدد سكانه حوالي 53 ألف نسمة وأغلبية سكانه من نازحي الجولان المحتل

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7753

مجموعة العمل – دمشق

يعاني اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الوافدين من أوضاع معيشية غاية بالقسوة منذ فترة ما قبل الحرب في سورية وزادتهم الحرب معاناة فوق معاناتهم، حيث تنتشر البطالة وتنعدم الموارد المالية للعائلات، علاوة على ذلك سوء الأوضاع الأمنية وحالة القلق الدائم جراء سقوط القذائف من قبل مجموعات المعارضة المسلحة على مخيمهم مما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا والجرحى من أبناء المخيم
يشار أن مخيم الوافدين يقع في المدخل الشمالي لمدينة دمشق على طريق الأوتوستراد بين دمشق وحمص ويبعد عن العاصمة دمشق 20 كيلو متر يحده من الشمال طريق الأوتوستراد ومن الجنوب الشرقي سجن عدرا ومن الجنوب مدينة دوما ومن الغرب ضاحية الإسكان، ويتألف تنظيمياً من ثلاثة أحياء الأول حي الجولان والثاني حي تشرين والثالث حي الثورة. يتبع إداريا إلى محافظة القنيطرة التي أطلقت عليه رسمياً اسم (بلدة البطيحة للنازحين)، ويبلغ عدد سكانه حوالي 53 ألف نسمة وأغلبية سكانه من نازحي الجولان المحتل

الوسوم

مخيم الوافدين , دمشق , أزمات معيشية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7753