map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

اتفاق خروج المسلحين من اليرموك بين التأجيل والتعطيل

تاريخ النشر : 30-07-2017
اتفاق خروج المسلحين من اليرموك بين التأجيل والتعطيل

مجموعة العمل – لندن

أكدت مصادر خاصة داخل مخيم اليرموك جنوب دمشق لمجموعة العمل أن المفاوضات التي أبرمت بين النظام السوري والمجموعات المسلحة (هيئة تحرير الشام – داعش)  والقاضية بانسحاب عناصر تلك المجموعات من المخيم إلى شمال سورية لا زالت مجمدة وتترنح في مكانها، فبعد خروج عدد من جرحى هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) مع عائلاتهم نحو إدلب، بموجب الاتفاق الذي جرى بين المعارضة السوريّة، والنظام السوري وحلفائه، القاضي بإخلاء بلدتي الفوعة وكفريّا المواليتين للنظام في الشمال السوري، مقابل إخلاء بلدتي الزبداني ومضايا ومخيم اليرموك من المسلّحين، تم تأجيل اتفاق خروج عناصر "داعش" و"هيئة تحرير الشام" " من مخيم اليرموك لأسباب أمنية وعسكرية" بحسب ما وصفتها مصادر مقربة من النظام السوري.

مشيرين إلى أن تأجيل وتسويف خروج المسلحين من مخيم اليرموك يأتي في اطار مماطلة جميع الأطراف المتصارعة في مخيم اليرموك وخارجه بانتظار ما سيسفر عنه اتفاق مناطق تخفيف التوتر والقرارات التي تتمخض عنها.

في هذا السياق قالت بعض القوى الفلسطينية في سورية أن خروج عناصر داعش سيتم متابعة ترتيباته في ضوء الوضع الأمني والعسكري الميداني في الشمال السوري والتوقيت الذي تحدده الجهات المعنية في الدولة السورية.

وأكدت أن انسحاب "جبهة النصرة" مرتبط بتنفيذ ما تبقى من اتفاق البلدات الأربع حيث من المفترض أن يتزامن انسحاب النصرة من اليرموك مع خروج مصابين وجرحى وبعض العائلات من كفريا والفوعة.

من جانبه أوضح الشيخ محمود العمري، عضو لجنة المصالحة الوطنية في المنطقة الجنوبية، أن مبادرة خروج المسلحين من اليرموك تم تأجيلها ولا يوجد أي تعطيل للمبادرة".

ونقلت مصادر إعلامية مقربة من النظام  عن رئيس لجنة المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية في المنطقة الجنوبية مازن سيرغاني أنه “لا يوجد تجميد لملف مصالحة المخيم ولكن ما يعرقل استكمال تنفيذ الاتفاق هو المكان الذي سيستقبل المسلحين".

يُشار إلى أن "تنظيم الدولة- داعش" الذي سيطر على مخيم اليرموك بمساعدة جبهة النصرة يوم 1 – نيسان/ ابريل 2015 يفرض سيطرته على أجزاء كبيرة من مخيم اليرموك، في حين تتواصل الاشتباكات بين التنظيم و هيئة تحرير الشام (فتح الشام سابقاً) منذ 6/ نيسان – ابريل 2016 في حارات اليرموك.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7820

مجموعة العمل – لندن

أكدت مصادر خاصة داخل مخيم اليرموك جنوب دمشق لمجموعة العمل أن المفاوضات التي أبرمت بين النظام السوري والمجموعات المسلحة (هيئة تحرير الشام – داعش)  والقاضية بانسحاب عناصر تلك المجموعات من المخيم إلى شمال سورية لا زالت مجمدة وتترنح في مكانها، فبعد خروج عدد من جرحى هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) مع عائلاتهم نحو إدلب، بموجب الاتفاق الذي جرى بين المعارضة السوريّة، والنظام السوري وحلفائه، القاضي بإخلاء بلدتي الفوعة وكفريّا المواليتين للنظام في الشمال السوري، مقابل إخلاء بلدتي الزبداني ومضايا ومخيم اليرموك من المسلّحين، تم تأجيل اتفاق خروج عناصر "داعش" و"هيئة تحرير الشام" " من مخيم اليرموك لأسباب أمنية وعسكرية" بحسب ما وصفتها مصادر مقربة من النظام السوري.

مشيرين إلى أن تأجيل وتسويف خروج المسلحين من مخيم اليرموك يأتي في اطار مماطلة جميع الأطراف المتصارعة في مخيم اليرموك وخارجه بانتظار ما سيسفر عنه اتفاق مناطق تخفيف التوتر والقرارات التي تتمخض عنها.

في هذا السياق قالت بعض القوى الفلسطينية في سورية أن خروج عناصر داعش سيتم متابعة ترتيباته في ضوء الوضع الأمني والعسكري الميداني في الشمال السوري والتوقيت الذي تحدده الجهات المعنية في الدولة السورية.

وأكدت أن انسحاب "جبهة النصرة" مرتبط بتنفيذ ما تبقى من اتفاق البلدات الأربع حيث من المفترض أن يتزامن انسحاب النصرة من اليرموك مع خروج مصابين وجرحى وبعض العائلات من كفريا والفوعة.

من جانبه أوضح الشيخ محمود العمري، عضو لجنة المصالحة الوطنية في المنطقة الجنوبية، أن مبادرة خروج المسلحين من اليرموك تم تأجيلها ولا يوجد أي تعطيل للمبادرة".

ونقلت مصادر إعلامية مقربة من النظام  عن رئيس لجنة المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية في المنطقة الجنوبية مازن سيرغاني أنه “لا يوجد تجميد لملف مصالحة المخيم ولكن ما يعرقل استكمال تنفيذ الاتفاق هو المكان الذي سيستقبل المسلحين".

يُشار إلى أن "تنظيم الدولة- داعش" الذي سيطر على مخيم اليرموك بمساعدة جبهة النصرة يوم 1 – نيسان/ ابريل 2015 يفرض سيطرته على أجزاء كبيرة من مخيم اليرموك، في حين تتواصل الاشتباكات بين التنظيم و هيئة تحرير الشام (فتح الشام سابقاً) منذ 6/ نيسان – ابريل 2016 في حارات اليرموك.

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , هيئة تحرير الشام , اتفاق المدن الأربع , إدلب , النظام السوري ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7820