map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

مجموعة العمل: توثيق (222) ضحية من عناصر جيش التحرير الفلسطيني قضوا في سورية

تاريخ النشر : 30-07-2017
مجموعة العمل: توثيق (222) ضحية من عناصر جيش التحرير الفلسطيني قضوا في سورية

مجموعة العمل – لندن

أعلن فريق الرصد والتوثيق في ‫‏مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه وثق تفاصيل (222) ضحية من مرتبات ‫جيش التحرير الفلسطيني قضوا منذ بداية الحرب الدائرة في ‫‏سورية، حيث قضى معظمهم إثر الأعمال العسكرية في ريف دمشق.

وتعتبر منطقة تل كردي في ريف دمشق الواقعة بين مدينتي دوما وعدرا من أبرز المناطق التي سقط فيها ضحايا من عناصر جيش التحرير، إضافة إلى تل صوان القريبة من تل كردي ومنطقة السويداء جنوب سورية، وقد أكد رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء "طارق الخضراء" في وقت سابق أن جيش التحرير يقاتل إلى جانب الجيش السوري منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، وهو يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أنحاء البلاد.

إلى ذلك جدد أهالي الضحايا والمجندين الملزمين بالخدمة وعدد من الناشطين مطالبتهم بعدم زج أبنائهم في الصراع الدائر في سورية، وعدم إرسالهم إلى مناطق التوتر، والكف عن إراقة دماء الشباب الفلسطيني.

الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما دفع الآلاف من الشباب للهجرة خارج البلاد.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7821

مجموعة العمل – لندن

أعلن فريق الرصد والتوثيق في ‫‏مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه وثق تفاصيل (222) ضحية من مرتبات ‫جيش التحرير الفلسطيني قضوا منذ بداية الحرب الدائرة في ‫‏سورية، حيث قضى معظمهم إثر الأعمال العسكرية في ريف دمشق.

وتعتبر منطقة تل كردي في ريف دمشق الواقعة بين مدينتي دوما وعدرا من أبرز المناطق التي سقط فيها ضحايا من عناصر جيش التحرير، إضافة إلى تل صوان القريبة من تل كردي ومنطقة السويداء جنوب سورية، وقد أكد رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني اللواء "طارق الخضراء" في وقت سابق أن جيش التحرير يقاتل إلى جانب الجيش السوري منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، وهو يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أنحاء البلاد.

إلى ذلك جدد أهالي الضحايا والمجندين الملزمين بالخدمة وعدد من الناشطين مطالبتهم بعدم زج أبنائهم في الصراع الدائر في سورية، وعدم إرسالهم إلى مناطق التوتر، والكف عن إراقة دماء الشباب الفلسطيني.

الجدير ذكره أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ملزمون بالخدمة العسكرية في جيش التحرير الفلسطيني، و يتعرض كل من تخلف عن الالتحاق به للملاحقة والسجن، مما دفع الآلاف من الشباب للهجرة خارج البلاد.

الوسوم

جيش التحرير الفلسطيني , ضحايا , سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7821