map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير في لبنان تكرم ابن مخيم اليرموك وسيم الوني

تاريخ النشر : 13-08-2017
أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير في لبنان تكرم ابن مخيم اليرموك وسيم الوني

صيدا – فايز أبوعيد

كرمت أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير الفلسطيني السوري "وسيم الوني" ابن مخيم اليرموك المهجر إلى لبنان، بدرع شكر وتقدير، وذلك لجهوده التي قدمها ويقدمها في خدمه الطلبة الفلسطينيين في لبنان عامة وفلسطينيي سورية بشكل خاص.

حضر حفل التكريم الذي أقيم يوم السبت 12 – أب/ أغسطس الجاري في مطعم الروف بمدينة صيدا جنوب لبنان، "كامل كزبر" ممثلاً عن رئيس بلدية صيدا ، وبمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والجمعيات والمؤسسات التعليمية في صيدا ومخيماتها ووكالة الأونروا وناشطين وصحفيين.

من جانبه وجه وسيم الوني الشكر إلى إدارة أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير على هذه اللفتة الكريمة، مشيداً بدور الأكاديمية وما تقدمه من خدمات كبيرة لأبناء الشعب الفلسطيني، وخصوصاً في مجال التعليم الذي يٌعتبر السلاح الأقوى والفعال بيد الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني ومحاربة سياسة الجهل بالتعليم.

وفي ختام كلمته أهدى ابن مخيم اليرموك درع التكريم لأبناء شعبه الفلسطيني في سوريا ولبنان وفلسطين وفِي بلدان الشتات، معاهداً اياهم على الاستمرار في العطاء لقضيتنا العادلة وخدمه أبناء شعبنا حتى تحرير فلسطين كل فلسطين بحسب الوني

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7916

صيدا – فايز أبوعيد

كرمت أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير الفلسطيني السوري "وسيم الوني" ابن مخيم اليرموك المهجر إلى لبنان، بدرع شكر وتقدير، وذلك لجهوده التي قدمها ويقدمها في خدمه الطلبة الفلسطينيين في لبنان عامة وفلسطينيي سورية بشكل خاص.

حضر حفل التكريم الذي أقيم يوم السبت 12 – أب/ أغسطس الجاري في مطعم الروف بمدينة صيدا جنوب لبنان، "كامل كزبر" ممثلاً عن رئيس بلدية صيدا ، وبمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والجمعيات والمؤسسات التعليمية في صيدا ومخيماتها ووكالة الأونروا وناشطين وصحفيين.

من جانبه وجه وسيم الوني الشكر إلى إدارة أكاديمية لبنان للتدريب والتطوير على هذه اللفتة الكريمة، مشيداً بدور الأكاديمية وما تقدمه من خدمات كبيرة لأبناء الشعب الفلسطيني، وخصوصاً في مجال التعليم الذي يٌعتبر السلاح الأقوى والفعال بيد الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني ومحاربة سياسة الجهل بالتعليم.

وفي ختام كلمته أهدى ابن مخيم اليرموك درع التكريم لأبناء شعبه الفلسطيني في سوريا ولبنان وفلسطين وفِي بلدان الشتات، معاهداً اياهم على الاستمرار في العطاء لقضيتنا العادلة وخدمه أبناء شعبنا حتى تحرير فلسطين كل فلسطين بحسب الوني

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , قصص نجاح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7916