map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

بعيد ترحيله من تركيا، الأمن العام اللبناني يرحل اللاجئ "لؤي رحمة" إلى سورية وسط مخاوف على مصيره

تاريخ النشر : 01-01-1970
بعيد ترحيله من تركيا، الأمن العام اللبناني يرحل اللاجئ "لؤي رحمة" إلى سورية وسط مخاوف على مصيره

مجموعة العمل – بيروت

أكدت مصادر لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قيام الأمن اللبناني بترحيل اللاجئ الفلسطيني "لؤي رحمة" إلى الحدود السورية، متجاهلاً بذلك جميع المخاطر التي قد يتعرض لها اللاجئ بعد دخوله الأراضي السورية.

"لؤي رحمة" كان قد احتجز في مطار أتاتورك لحوالي الشهر، وذلك خلال مروره عبر تركيا متجهاً إلى ليبيا، حيث تم احتجازه من قبل الأمن التركي الذي أبلغه أنه لا يحمل فيزا دخول إلى ليبيا، ووفقاً لأقارب "لؤي" فإن أحد ضباط الأمن التركي في المطار كان قد هدده  من طلب ترحيله من لبنان إلى تركيا في حال قام الأمن اللبناني بترحيله خارج لبنان عند وصوله إلى لبنان.

وبعيد وصول "لؤي" إلى لبنان قام عناصر الأمن اللبناني بترحيله نحو الحدود السورية دون أخذ الحالة النفسية للؤي بالحسبان، وبالرغم من المخاطر التي قد يتعرض لها عند دخول سورية.

يشار أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية كانت قد نشرت مناشدات "لؤي رحمة" للسلطات التركية والسفارة الفلسطينية في أنقرة والتي طالب فيها عدم ترحيله إلى لبنان.

الجدير ذكره أنها ليست المرة الأولى التي يتم ترحيل لاجئين فلسطينيين سوريين من تركيا، حيث تم ترحيل اللاجئ "باسل عزام" والذي استشهد في الأراضي السورية بعيد ترحيل من مطار أتاتورك بعد أن أمضى أربعة أشهر محتجزاً في المطار.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8003

مجموعة العمل – بيروت

أكدت مصادر لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قيام الأمن اللبناني بترحيل اللاجئ الفلسطيني "لؤي رحمة" إلى الحدود السورية، متجاهلاً بذلك جميع المخاطر التي قد يتعرض لها اللاجئ بعد دخوله الأراضي السورية.

"لؤي رحمة" كان قد احتجز في مطار أتاتورك لحوالي الشهر، وذلك خلال مروره عبر تركيا متجهاً إلى ليبيا، حيث تم احتجازه من قبل الأمن التركي الذي أبلغه أنه لا يحمل فيزا دخول إلى ليبيا، ووفقاً لأقارب "لؤي" فإن أحد ضباط الأمن التركي في المطار كان قد هدده  من طلب ترحيله من لبنان إلى تركيا في حال قام الأمن اللبناني بترحيله خارج لبنان عند وصوله إلى لبنان.

وبعيد وصول "لؤي" إلى لبنان قام عناصر الأمن اللبناني بترحيله نحو الحدود السورية دون أخذ الحالة النفسية للؤي بالحسبان، وبالرغم من المخاطر التي قد يتعرض لها عند دخول سورية.

يشار أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية كانت قد نشرت مناشدات "لؤي رحمة" للسلطات التركية والسفارة الفلسطينية في أنقرة والتي طالب فيها عدم ترحيله إلى لبنان.

الجدير ذكره أنها ليست المرة الأولى التي يتم ترحيل لاجئين فلسطينيين سوريين من تركيا، حيث تم ترحيل اللاجئ "باسل عزام" والذي استشهد في الأراضي السورية بعيد ترحيل من مطار أتاتورك بعد أن أمضى أربعة أشهر محتجزاً في المطار.

الوسوم

تركيا , ترحيل , لؤي رحمة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8003