map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3879

النظام يمهل أهالي مخيم حندرات أسبوعين لإخلاء المدينة الجامعية بحلب

تاريخ النشر : 14-09-2017
النظام يمهل أهالي مخيم حندرات أسبوعين لإخلاء المدينة الجامعية بحلب

مجموعة العمل – حلب  

سادت حالة من التوتر والقلق بين أبناء مخيم حندرات القاطنين بالوحدة التاسعة في السكن الجامعي في مدينة حلب، يوم أمس، بسبب صدور قرار بإخلائهم من السكن الجامعي، هذا القرار أرخى بسدوله الثقيلة على اللاجئين الذين تسألوا عما سيؤول إليه مصيرهم في حال تنفيذ القرار.

 وفي التفاصيل أكد مراسل مجموعة العمل أن النظام السوري والمجموعات الموالية له أمهلت سكان مخيم حندرات القاطنين في الوحدة التاسعة بالمدينة الجامعية، مدة أسبوعين من أجل إخلاء الوحدة وإيجاد مسكن بديلة عنها.

 من جانبهم عبر الأهالي عن قلقهم وغضبهم من هذا القرار التعسفي على حد تعبيرهم، الذي لا يراعي أوضاعهم المعيشية والاقتصادية المزرية، مطالبين كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بإعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1593) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (246) يوماً، ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل.

يذكر أن حوالي 17 عائلة من أهالي مخيم حندرات تقطن في الوحدة التاسعة بالمدينة الجامعية بحلب منذ خروجهم من مخيمهم نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية فيه. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8132

مجموعة العمل – حلب  

سادت حالة من التوتر والقلق بين أبناء مخيم حندرات القاطنين بالوحدة التاسعة في السكن الجامعي في مدينة حلب، يوم أمس، بسبب صدور قرار بإخلائهم من السكن الجامعي، هذا القرار أرخى بسدوله الثقيلة على اللاجئين الذين تسألوا عما سيؤول إليه مصيرهم في حال تنفيذ القرار.

 وفي التفاصيل أكد مراسل مجموعة العمل أن النظام السوري والمجموعات الموالية له أمهلت سكان مخيم حندرات القاطنين في الوحدة التاسعة بالمدينة الجامعية، مدة أسبوعين من أجل إخلاء الوحدة وإيجاد مسكن بديلة عنها.

 من جانبهم عبر الأهالي عن قلقهم وغضبهم من هذا القرار التعسفي على حد تعبيرهم، الذي لا يراعي أوضاعهم المعيشية والاقتصادية المزرية، مطالبين كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بإعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1593) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (246) يوماً، ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل.

يذكر أن حوالي 17 عائلة من أهالي مخيم حندرات تقطن في الوحدة التاسعة بالمدينة الجامعية بحلب منذ خروجهم من مخيمهم نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية فيه. 

الوسوم

حلب , مخيم حندرات , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8132