map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

مجموعة العمل: تطالب "أونروا" ومنظمة التحرير بتحمل مسؤولياتهما تجاه فلسطينيي سوريا

تاريخ النشر : 02-10-2017
مجموعة العمل: تطالب "أونروا" ومنظمة التحرير بتحمل مسؤولياتهما تجاه فلسطينيي سوريا

مجموعة العمل – لندن

طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، منظمة التحرير الفلسطينية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بتحمل مسؤولياتهما تجاه فلسطينيي سوريا.

وقال عضو مجموعة العمل ماهر شاويش في تصريح لموقع لـ"فلسطين أون لاين": إن فلسطينيي سوريا اللاجئين يفتقدون للدعم السياسي والإغاثي من منظمة التحرير و"أونروا"، مشيرًا إلى أن كل المخيمات الفلسطينية هي فعليًا تحت مسؤولية الوكالة الأممية، "والواجب يملي عليها مساندة هذه المخيمات وإغاثتها مع عدم تركها مطلقا تحت أي ظرف كان".

مضيفاً  أن الأونروا على وجه الخصوص لم يلمس بعد دورها في مخيم سبينة في ظل استمرار عودة سكانه اللاجئين الفلسطينيين إليه منذ الأول من الشهر الماضي، رغم قرب دخول فصل الشتاء وبدء السنة الدراسية.

وأشار الشاويش إلى أن استحقاقًا على الوكالة يملي عليها إعادة كل الخدمات في المخيم، وترميم منازله، وبدء العملية التعليمية، وفتح المقرات الصحية، مضيفًا: "أونروا دورها تراوح طول الفترات الماضية بين العجز والفشل وفي بعض المحطات والمواقف وصل حد المؤامرة".

وشدد عضو مجموعة العمل ماهر شاويش  على أن الجميع مسؤول تجاه معاناة فلسطينيي سوريا في مخيم سبينة وغيره من المخيمات الفلسطينية، بما يمتلك من أدوات، وعلاقات، وفي مقدمتهم منظمة التحرير والفصائل والقوى الوطنية، قائلًا: "لا يستقيم أن تدعي المنظمة تمثيلها الوحيد للشعب الفلسطيني وتتهرب عند الأزمات التي تلم به".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8251

مجموعة العمل – لندن

طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، منظمة التحرير الفلسطينية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بتحمل مسؤولياتهما تجاه فلسطينيي سوريا.

وقال عضو مجموعة العمل ماهر شاويش في تصريح لموقع لـ"فلسطين أون لاين": إن فلسطينيي سوريا اللاجئين يفتقدون للدعم السياسي والإغاثي من منظمة التحرير و"أونروا"، مشيرًا إلى أن كل المخيمات الفلسطينية هي فعليًا تحت مسؤولية الوكالة الأممية، "والواجب يملي عليها مساندة هذه المخيمات وإغاثتها مع عدم تركها مطلقا تحت أي ظرف كان".

مضيفاً  أن الأونروا على وجه الخصوص لم يلمس بعد دورها في مخيم سبينة في ظل استمرار عودة سكانه اللاجئين الفلسطينيين إليه منذ الأول من الشهر الماضي، رغم قرب دخول فصل الشتاء وبدء السنة الدراسية.

وأشار الشاويش إلى أن استحقاقًا على الوكالة يملي عليها إعادة كل الخدمات في المخيم، وترميم منازله، وبدء العملية التعليمية، وفتح المقرات الصحية، مضيفًا: "أونروا دورها تراوح طول الفترات الماضية بين العجز والفشل وفي بعض المحطات والمواقف وصل حد المؤامرة".

وشدد عضو مجموعة العمل ماهر شاويش  على أن الجميع مسؤول تجاه معاناة فلسطينيي سوريا في مخيم سبينة وغيره من المخيمات الفلسطينية، بما يمتلك من أدوات، وعلاقات، وفي مقدمتهم منظمة التحرير والفصائل والقوى الوطنية، قائلًا: "لا يستقيم أن تدعي المنظمة تمثيلها الوحيد للشعب الفلسطيني وتتهرب عند الأزمات التي تلم به".

الوسوم

فلسطينيو سورية , تهجير , معاناة , إدلب , مأساة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8251