map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

فلسطيني سوري مهجر إلى لبنان بحاجة ماسة إلى عملية توسيع أوعية القلب

تاريخ النشر : 15-10-2017
فلسطيني سوري مهجر إلى لبنان بحاجة ماسة إلى عملية توسيع أوعية القلب

لبنان- فايز أبوعيد

يعاني اللاجئ الفلسطيني السوري "حسين أحمد برغوث" البالغ من العمر (38) عاماً، من أبناء مخيم اليرموك المهجر إلى منطقة وادي الزينة في لبنان من مرض انسداد شرايين في القلب، وهو بحاجة إلى عملية جراحية لا يستطيع تحمل نفقاتها.

البرغوث  ناشد مجدداً أصحاب الأيادي البيضاء وكل من يستطيع تقديم العون لمساعدته في تأمين تكاليف إجراء عملية توسيع للشرايين عدد 2 بواسطة بالون عدد 2، وراسور عدد 2  التي تصل إلى حوالي 7 آلاف $، ستقدم منهم الأونروا  2000$ بحسب البرغوث، فيما قدمت السفارة الفلسطينية 500$، وجمعية صمود500$، و300# من جمعية تمكين، في حين قدمت جمعية الإصلاح في وادي الزينة باقليم الخروب 200$، وبقي من المبلغ المستحق ما يقارب 2700$.

ووفقاً للمريض حسين أنه لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية نتيجة عدم وجود مورد مالي ثابت له وهو في حيرة من أمره كيف يتصرف ولمن يلجأ، فحياة حسين بخطر حقيقي وليس له سوى الله.

وكان اللاجئ الفلسطيني السوري "حسين أحمد برغوث" قد أجرى يوم 24 – شباط / فبراير من العام الجاري عملية تمييل للقلب، تبين خلالها أنه بحاجة إلى عملية  توسيع شرايين القلب.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8346

لبنان- فايز أبوعيد

يعاني اللاجئ الفلسطيني السوري "حسين أحمد برغوث" البالغ من العمر (38) عاماً، من أبناء مخيم اليرموك المهجر إلى منطقة وادي الزينة في لبنان من مرض انسداد شرايين في القلب، وهو بحاجة إلى عملية جراحية لا يستطيع تحمل نفقاتها.

البرغوث  ناشد مجدداً أصحاب الأيادي البيضاء وكل من يستطيع تقديم العون لمساعدته في تأمين تكاليف إجراء عملية توسيع للشرايين عدد 2 بواسطة بالون عدد 2، وراسور عدد 2  التي تصل إلى حوالي 7 آلاف $، ستقدم منهم الأونروا  2000$ بحسب البرغوث، فيما قدمت السفارة الفلسطينية 500$، وجمعية صمود500$، و300# من جمعية تمكين، في حين قدمت جمعية الإصلاح في وادي الزينة باقليم الخروب 200$، وبقي من المبلغ المستحق ما يقارب 2700$.

ووفقاً للمريض حسين أنه لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية نتيجة عدم وجود مورد مالي ثابت له وهو في حيرة من أمره كيف يتصرف ولمن يلجأ، فحياة حسين بخطر حقيقي وليس له سوى الله.

وكان اللاجئ الفلسطيني السوري "حسين أحمد برغوث" قد أجرى يوم 24 – شباط / فبراير من العام الجاري عملية تمييل للقلب، تبين خلالها أنه بحاجة إلى عملية  توسيع شرايين القلب.

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , استشفاء ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8346