map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة والتنمية تقيم أعراساً جماعية في أربع محافظات سورية

تاريخ النشر : 04-11-2017
هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة والتنمية تقيم أعراساً جماعية في أربع محافظات سورية

مجموعة العمل - سورية
نظمت هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة والتنمية يوم 3 تشرين الثاني 2017، أربعة أعراس جماعية لـ 100 شاب فلسطيني وسوري، في أربع محافظات سورية.
وشملت الأعراس التي أقيمت تحت عنوان "من الألم يولد الأمل"، 34 شاباً في بلدة يلدا بريف دمشق، و 42 شاباً في قرية اطمة شمال مدينة إدلب، و24 شابا في مدينة اعزاز بحلب ومحافظة درعا.
وتخلل الأعراس الذي حضرها المئات من سكان المناطق المقامة فيها، أناشيد دينية وتراثية وإلقاء كلمات من القائمين على الحفل، وبعض الشخصيات العامة.
ويعتبر العرس الجماعي هو الأضخم  منذ اندلاع أحداث الحرب في سورية، وقد أقيم بدعم من وقف الديانة التركي و منظمة IHH التركية ومنظمات أخرى ساهمت في دعم العرسان وتكفلت بمصاريف الزواج وقدمت لهم ما يحتاجونه في بداية حياتهم الزوجية.
من جهتها قالت هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة أن رسالة العرس هي رسالة محبة وسلام وتحد للصعاب و ومواجهة العثرات التي تواجه الشباب، والتي قد تسبب في عزوف البعض عن الزواج بفعل البطالة والفقر والدمار والظلم والقهر الذي لحق بسورية جراء الحرب المتواصلة منذ سنوات.
الجدير ذكره أن هيئة فلسطين الخيرية نفذت سلسلة من المشاريع الإغاثية والخيرية والخدماتية في السنوات الخمس الماضية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية، وقدمت كافة أشكال الإغاثة وكفالة الايتام وتقديم الرعاية الطبية ومتابعة الحالات الهشة من أطفال ونساء وشيوخ ومساعدتهم في ظروف صعبة بغية التخفيف من الواقع الإنساني والإغاثي الذي يعيشه اللاجئ الفلسطيني في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8474

مجموعة العمل - سورية
نظمت هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة والتنمية يوم 3 تشرين الثاني 2017، أربعة أعراس جماعية لـ 100 شاب فلسطيني وسوري، في أربع محافظات سورية.
وشملت الأعراس التي أقيمت تحت عنوان "من الألم يولد الأمل"، 34 شاباً في بلدة يلدا بريف دمشق، و 42 شاباً في قرية اطمة شمال مدينة إدلب، و24 شابا في مدينة اعزاز بحلب ومحافظة درعا.
وتخلل الأعراس الذي حضرها المئات من سكان المناطق المقامة فيها، أناشيد دينية وتراثية وإلقاء كلمات من القائمين على الحفل، وبعض الشخصيات العامة.
ويعتبر العرس الجماعي هو الأضخم  منذ اندلاع أحداث الحرب في سورية، وقد أقيم بدعم من وقف الديانة التركي و منظمة IHH التركية ومنظمات أخرى ساهمت في دعم العرسان وتكفلت بمصاريف الزواج وقدمت لهم ما يحتاجونه في بداية حياتهم الزوجية.
من جهتها قالت هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة أن رسالة العرس هي رسالة محبة وسلام وتحد للصعاب و ومواجهة العثرات التي تواجه الشباب، والتي قد تسبب في عزوف البعض عن الزواج بفعل البطالة والفقر والدمار والظلم والقهر الذي لحق بسورية جراء الحرب المتواصلة منذ سنوات.
الجدير ذكره أن هيئة فلسطين الخيرية نفذت سلسلة من المشاريع الإغاثية والخيرية والخدماتية في السنوات الخمس الماضية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية، وقدمت كافة أشكال الإغاثة وكفالة الايتام وتقديم الرعاية الطبية ومتابعة الحالات الهشة من أطفال ونساء وشيوخ ومساعدتهم في ظروف صعبة بغية التخفيف من الواقع الإنساني والإغاثي الذي يعيشه اللاجئ الفلسطيني في سورية.

الوسوم

هيئة فلسطينيي سورية للإغاثة والتنمية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8474