map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3901

انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيم خان الشيح لليوم الثاني على التوالي

تاريخ النشر : 08-11-2017
انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيم خان الشيح لليوم الثاني على التوالي

مجموعة العمل – مخيم خان الشيح

يشكو سكان مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي من انقطاع الاتصالات الارضية و شبكة الهواتف المحمولة وصولاً لشبكة الـ ADSL لليوم الثاني على التوالي، دون معرفة السبب الحقيقي وراء قطع شبكة الاتصالات عن جميع أرجاء المخيم، أما من الجانب الاقتصادي يشكو سكان المخيم من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، جراء الحصار المفروض على المخيم، حيث يمنع النظام سكانه من الدخول والخروج منه وإليه إلا بموافقة أمنية، مشيراً إلى أن النظام يسمح للموظفين والطلاب الجامعيين بالخروج من المخيم، وذلك بعد أن يقوموا قبل يوم من خروجهم بتسجيل أسمائهم في مفرزة جيش التحرير الفلسطيني.

فيما يعيش أهالي مخيم خان الشيح حالة من الخوف والقلق نتيجة استمرار حملات الدهم والاعتقالات التي طالت العديد منهم على الرغم من وجود اتفاق بين النظام والمعارضة السورية المسلحة بعدم التعرض للأهالي ورفع الحصار المشدد المفروض على المخيم.

يذكر أن المخيم يخضع لسيطرة قوات النظام السوري، وذلك بموجب اتفاق أبرم بين قوات المعارضة السورية المسلحة في منطقة خان الشيح والنظام السوري مطلع شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2016 المنصرم. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8500

مجموعة العمل – مخيم خان الشيح

يشكو سكان مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي من انقطاع الاتصالات الارضية و شبكة الهواتف المحمولة وصولاً لشبكة الـ ADSL لليوم الثاني على التوالي، دون معرفة السبب الحقيقي وراء قطع شبكة الاتصالات عن جميع أرجاء المخيم، أما من الجانب الاقتصادي يشكو سكان المخيم من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، جراء الحصار المفروض على المخيم، حيث يمنع النظام سكانه من الدخول والخروج منه وإليه إلا بموافقة أمنية، مشيراً إلى أن النظام يسمح للموظفين والطلاب الجامعيين بالخروج من المخيم، وذلك بعد أن يقوموا قبل يوم من خروجهم بتسجيل أسمائهم في مفرزة جيش التحرير الفلسطيني.

فيما يعيش أهالي مخيم خان الشيح حالة من الخوف والقلق نتيجة استمرار حملات الدهم والاعتقالات التي طالت العديد منهم على الرغم من وجود اتفاق بين النظام والمعارضة السورية المسلحة بعدم التعرض للأهالي ورفع الحصار المشدد المفروض على المخيم.

يذكر أن المخيم يخضع لسيطرة قوات النظام السوري، وذلك بموجب اتفاق أبرم بين قوات المعارضة السورية المسلحة في منطقة خان الشيح والنظام السوري مطلع شهر كانون الأول/ ديسمبر من عام 2016 المنصرم. 

الوسوم

مخيم خان الشيح , ريف دمشق , اتصالات , معاناة , حصار , اعتقالات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8500