map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

الأونروا: 2500 عائلة فلسطينية عادت إلى السبينة بريف دمشق بعد فتح الطريق

تاريخ النشر : 17-11-2017
الأونروا: 2500 عائلة فلسطينية عادت إلى السبينة بريف دمشق بعد فتح الطريق

مجموعة العمل - ريف دمشق 
أكدت وكالة الغوث "الأونروا" في تقرير لها نشر مطلع الشهر الجاري، أن عدد  العائلات من اللاجئين الفلسطينيين الذين عادوا إلى مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق حتى الآن يقدر بحوالي (2500) عائلة.
وأضافت الوكالة أنه من المتوقع أن تعود (1000) عائلة أخرى إلى المخيم في الأشهر القادمة، وذلك بعد أن فتحت قوات النظام السوري الطريق لعودة سكان المخيم يوم 30 آب 2017 على الرغم من سيطرته على المخيم قبل ذلك بسنوات.
وحول نشاط الأونروا في مخيم السبينة قالت الوكالة أنها افتتحت في 15 تشرين الأول، اثنيتن من مدارسها الستة في مخيم السبينة لأول مرة منذ كانون الأول 2012، حيث عاد نحو 500 طالباً من الصف الأول إلى الصف التاسع إلى صفوفهم الدراسية بعد إغلاق لهذه المدارس استمر أربع سنوات بسبب الوضع الأمني في المخيم.  
وأشارت الأونروا أن مدرسة الصالحية للذكور وصفورية  للإناث خضعتا لأعمال الصيانة والتصليحات السريعة لترحب هاتان المدرستان بالطلاب من لاجئي فلسطين للعام الدراسي 2017-2018. 
كما أضافت الأونروا أنها تقوم بجهودٍ واسعة النطاق في مجالي الصيانة وإعادة البناء بما في ذلك إزالة الأنقاض وإعادة شبكات الكهرباء والصرف الصحي والمياه إلى اللاجئين.  
وتقوم بتوفير المياه عن طريق نقلها بالصهاريج  إلى لاجئي فلسطين الذين عادوا إلى المخيم منذ 10 أيلول 2017 وسيتواصل إلى أن تصبح شبكة المياه صالحة للاستخدام.  
وقامت الأونروا أيضا بإرسال عيادتها الصحية المتنقلة إلى المخيم حتى تنتهي أعمال الصيانة في مركزها الصحي في هذا المخيم.  وستقوم العيادة المتنقلة بتلبية الاحتياجات الصحية للاجئين الذين عادوا إلى المخيم، بحسب الأونروا.
ففي عام عام 2013، شهد المخيم اشتباكات عنيفة وتعرض لقصف شديد من قبل قوات النظام أدى إلى دمار أكثر من 80% من مبانيه تدميراً كلياً أو جزئياً، قبل أن يسيطر عليه النظام  بتاريخ 17/11/2013.
يقع مخيم السبينة في بلدة السبينة، على بعد 14 كم جنوب دمشق، وكان سكناً لحوالي (25000) من اللاجئين الفلسطينيين قبل بداية الحرب في سورية.
يشار إلى أن مجموعة العمل وثقت 67 ضحية من أبناء مخيم السبينة قضوا خلال أحداث الحرب في سورية، و (30) معتقلاً في سجون النظام السوري.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8553

مجموعة العمل - ريف دمشق 
أكدت وكالة الغوث "الأونروا" في تقرير لها نشر مطلع الشهر الجاري، أن عدد  العائلات من اللاجئين الفلسطينيين الذين عادوا إلى مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق حتى الآن يقدر بحوالي (2500) عائلة.
وأضافت الوكالة أنه من المتوقع أن تعود (1000) عائلة أخرى إلى المخيم في الأشهر القادمة، وذلك بعد أن فتحت قوات النظام السوري الطريق لعودة سكان المخيم يوم 30 آب 2017 على الرغم من سيطرته على المخيم قبل ذلك بسنوات.
وحول نشاط الأونروا في مخيم السبينة قالت الوكالة أنها افتتحت في 15 تشرين الأول، اثنيتن من مدارسها الستة في مخيم السبينة لأول مرة منذ كانون الأول 2012، حيث عاد نحو 500 طالباً من الصف الأول إلى الصف التاسع إلى صفوفهم الدراسية بعد إغلاق لهذه المدارس استمر أربع سنوات بسبب الوضع الأمني في المخيم.  
وأشارت الأونروا أن مدرسة الصالحية للذكور وصفورية  للإناث خضعتا لأعمال الصيانة والتصليحات السريعة لترحب هاتان المدرستان بالطلاب من لاجئي فلسطين للعام الدراسي 2017-2018. 
كما أضافت الأونروا أنها تقوم بجهودٍ واسعة النطاق في مجالي الصيانة وإعادة البناء بما في ذلك إزالة الأنقاض وإعادة شبكات الكهرباء والصرف الصحي والمياه إلى اللاجئين.  
وتقوم بتوفير المياه عن طريق نقلها بالصهاريج  إلى لاجئي فلسطين الذين عادوا إلى المخيم منذ 10 أيلول 2017 وسيتواصل إلى أن تصبح شبكة المياه صالحة للاستخدام.  
وقامت الأونروا أيضا بإرسال عيادتها الصحية المتنقلة إلى المخيم حتى تنتهي أعمال الصيانة في مركزها الصحي في هذا المخيم.  وستقوم العيادة المتنقلة بتلبية الاحتياجات الصحية للاجئين الذين عادوا إلى المخيم، بحسب الأونروا.
ففي عام عام 2013، شهد المخيم اشتباكات عنيفة وتعرض لقصف شديد من قبل قوات النظام أدى إلى دمار أكثر من 80% من مبانيه تدميراً كلياً أو جزئياً، قبل أن يسيطر عليه النظام  بتاريخ 17/11/2013.
يقع مخيم السبينة في بلدة السبينة، على بعد 14 كم جنوب دمشق، وكان سكناً لحوالي (25000) من اللاجئين الفلسطينيين قبل بداية الحرب في سورية.
يشار إلى أن مجموعة العمل وثقت 67 ضحية من أبناء مخيم السبينة قضوا خلال أحداث الحرب في سورية، و (30) معتقلاً في سجون النظام السوري.

الوسوم

مخيم السبينة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8553