map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

عمدة جزيرة ليسفوس يتهم الحكومة اليونانية والاتحاد الأوروبي بتحويل الجزر إلى "غوانتانامو أوروبي للاجئين"

تاريخ النشر : 02-12-2017
عمدة جزيرة ليسفوس يتهم الحكومة اليونانية والاتحاد الأوروبي بتحويل الجزر إلى "غوانتانامو أوروبي للاجئين"

مجموعة العمل - اليونان 
اتهم عمدة جزيرة ليسفوس متليني اليونانية حكومة بلاده والإتحاد الأوروبي بتحويل جزيرة ليسفوس متليني والجزر اليونانية الأخرى إلى "غوانتانامو أوربي للاجئين"، ودعا إلى مظاهرات حاشدة لليونانين يوم الثلاثاء 5-12-2017 في أثينا للضغط على الحكومة اليونانية لمعالجة مشكلة تكدس اللاجئين بالجزر اليونانية.
في حين أصدر عمدة جزيرة خيوس يوم 29-11-2017 طلباً بالتوقف عن بناء خيم جديدة في محيط مخيم فيال، وذلك للضغط على الحكومة اليونانية لنقل اللاجئين إلى البر اليوناني الرئيسي وإنقاص عدد اللاجئين في المخيم الذي يكتظ باللاجئين، ويتواصل تجميد أعمال توسيع الكامب على الأقل حتى الشهر الأول من السنة الجديدة.
من جانبهم قال ناشطون أنهم ياملون أن لايكون هذا القرار يزيد من معاناة اللاجئين، لكون القادمين الجدد إلى جزيرة خيوس من الصعب عليهم إيجاد مأوى لهم في الكمب بسبب العدد الكبير للاجئين في ظروف البرد والمطر.
وتعتبر جزيرة ليسفوس الأعلى بعدد اللاجئين من بين الجزر الأخرى، حيث تضم قرابة 10 آلاف لاجئ، يشار إلى أن اللاجئين بينهم أكثر من 500 لاجئ فلسطيني من سورية في الجزر اليونانية، يعيشون أوضاعاً معيشية صعبة إضافة إلى بطء إجراءات اللجوء والنقل إلى البر اليوناني.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8641

مجموعة العمل - اليونان 
اتهم عمدة جزيرة ليسفوس متليني اليونانية حكومة بلاده والإتحاد الأوروبي بتحويل جزيرة ليسفوس متليني والجزر اليونانية الأخرى إلى "غوانتانامو أوربي للاجئين"، ودعا إلى مظاهرات حاشدة لليونانين يوم الثلاثاء 5-12-2017 في أثينا للضغط على الحكومة اليونانية لمعالجة مشكلة تكدس اللاجئين بالجزر اليونانية.
في حين أصدر عمدة جزيرة خيوس يوم 29-11-2017 طلباً بالتوقف عن بناء خيم جديدة في محيط مخيم فيال، وذلك للضغط على الحكومة اليونانية لنقل اللاجئين إلى البر اليوناني الرئيسي وإنقاص عدد اللاجئين في المخيم الذي يكتظ باللاجئين، ويتواصل تجميد أعمال توسيع الكامب على الأقل حتى الشهر الأول من السنة الجديدة.
من جانبهم قال ناشطون أنهم ياملون أن لايكون هذا القرار يزيد من معاناة اللاجئين، لكون القادمين الجدد إلى جزيرة خيوس من الصعب عليهم إيجاد مأوى لهم في الكمب بسبب العدد الكبير للاجئين في ظروف البرد والمطر.
وتعتبر جزيرة ليسفوس الأعلى بعدد اللاجئين من بين الجزر الأخرى، حيث تضم قرابة 10 آلاف لاجئ، يشار إلى أن اللاجئين بينهم أكثر من 500 لاجئ فلسطيني من سورية في الجزر اليونانية، يعيشون أوضاعاً معيشية صعبة إضافة إلى بطء إجراءات اللجوء والنقل إلى البر اليوناني.

الوسوم

اليونان , ليسفوس متليني ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8641