map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

عائلة طفل فلسطيني سوري مفقود في حادث غرق تجدد مناشدتها لمعرفة مصيره

تاريخ النشر : 18-12-2017
عائلة طفل فلسطيني سوري مفقود في حادث غرق تجدد مناشدتها لمعرفة مصيره

مجموعة العمل - مناشدات
جددت عائلة الطفل الفلسطيني السوري "حمزة حسام عبد القادر حميد" المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر أو من لديه معلومات عن طفلهم من أجل معرفة مصيره.
وجاء في المناشدة التي نشرها والد الطفل "حسام حميد" أن نجله فقد بعد حادث غرق قاربهم في بحر إيجة قبالة الشواطىء اليونانية أثناء هجرة الطفل مع عائلته من تركيا إلى اليونان يوم 20/9/2015.
وأضاف حميد إلى أن طفلهم حمزة يبلغ من العمر ثماني سنوات، ولديه إعاقة بالنطق، وأنه يعيش عند عائلة في تركيا، وأشار حميد إلى أن قناة إعلامية ألمانية نشرت تقريراً شوهد خلاله طفله المفقود.
وكانت العائلة قد هُجرت من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين إثر استهدافه، ثم هاجرت إلى تركيا، ومن مدينة إزمير التركية غادرت عبر "قوارب الموت" نحو جزيرة "ميتيليني اليونانية.
ووفقاً لوالد الطفل أنه خلال الرحلة ووجود القارب المطاطي في المياه الإقليمية في الساعة الرابعة صباحاً اقتربت باخرة كبيرة منه واصطدمت به، مضيفاً أن العتمة كانت حالكة وانعدمت الرؤية ففقد ابنه الذي كان في حضنه من قوة وهول الصدمة، بعد أن ألقى كل ركاب القارب البالغ عددهم 52 راكباً أنفسهم في البحر.
وأصيب خلال الحادثة الوالد بغيبوبة لم يشعر بها إلى أن وجد نفسه بين عدد من خفر السواحل اليونانية، وبعد أن أفاق حميد من الغيبوبة لم يجد طفله، وبدأ يسأل عنه خفر السواحل والصليب الأحمر، فأكدوا له أنهم لم يعثروا عليه.
يشار إلى أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين هاجروا من سورية إلى دول الجوار ودول أوروبا، حيث قضى أكثر من 50 لاجئاً منهم في حوادث غرق على طريق الهجرة، مع الإشارة إلى فقدان عدد آخر إلى الآن دون ورود معلومات عن مصيرهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8736

مجموعة العمل - مناشدات
جددت عائلة الطفل الفلسطيني السوري "حمزة حسام عبد القادر حميد" المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر أو من لديه معلومات عن طفلهم من أجل معرفة مصيره.
وجاء في المناشدة التي نشرها والد الطفل "حسام حميد" أن نجله فقد بعد حادث غرق قاربهم في بحر إيجة قبالة الشواطىء اليونانية أثناء هجرة الطفل مع عائلته من تركيا إلى اليونان يوم 20/9/2015.
وأضاف حميد إلى أن طفلهم حمزة يبلغ من العمر ثماني سنوات، ولديه إعاقة بالنطق، وأنه يعيش عند عائلة في تركيا، وأشار حميد إلى أن قناة إعلامية ألمانية نشرت تقريراً شوهد خلاله طفله المفقود.
وكانت العائلة قد هُجرت من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين إثر استهدافه، ثم هاجرت إلى تركيا، ومن مدينة إزمير التركية غادرت عبر "قوارب الموت" نحو جزيرة "ميتيليني اليونانية.
ووفقاً لوالد الطفل أنه خلال الرحلة ووجود القارب المطاطي في المياه الإقليمية في الساعة الرابعة صباحاً اقتربت باخرة كبيرة منه واصطدمت به، مضيفاً أن العتمة كانت حالكة وانعدمت الرؤية ففقد ابنه الذي كان في حضنه من قوة وهول الصدمة، بعد أن ألقى كل ركاب القارب البالغ عددهم 52 راكباً أنفسهم في البحر.
وأصيب خلال الحادثة الوالد بغيبوبة لم يشعر بها إلى أن وجد نفسه بين عدد من خفر السواحل اليونانية، وبعد أن أفاق حميد من الغيبوبة لم يجد طفله، وبدأ يسأل عنه خفر السواحل والصليب الأحمر، فأكدوا له أنهم لم يعثروا عليه.
يشار إلى أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين هاجروا من سورية إلى دول الجوار ودول أوروبا، حيث قضى أكثر من 50 لاجئاً منهم في حوادث غرق على طريق الهجرة، مع الإشارة إلى فقدان عدد آخر إلى الآن دون ورود معلومات عن مصيرهم.

 

الوسوم

اليونان , ألمانيا , مناشدة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/8736