map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3521

اللاجئون الفلسطينيون والسوريون المعتقلون في سجن كرموز بمصر يستمرون بإضرابهم المفتوح عن الطعام

تاريخ النشر : 17-02-2015
اللاجئون الفلسطينيون والسوريون المعتقلون في سجن كرموز بمصر يستمرون بإضرابهم المفتوح عن الطعام

يستمر اللاجئون الفلسطينيون والسوريون المعتقلون في سجن كرموز بمصر بإضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدء يوم الاثنين 9/ 2 من الشهر الجاري ، وذلك حتى تحقيق مطلبهم والمتمثل " بالتنسيق العاجل بين الجهات المعنية من أجل استقبالهم في دول الاتحاد الأوروبي خاصة المتواجد فيها أفراداً من عائلات المحتجزين".

حيث جاء ذلك رداً على ما وصفه البيان بالإهمال الذي يلاقيه هؤلاء اللاجئين من قبل المؤسسات الدولية والإنسانية بعد مرور مئة يوم على اعتقالهم.

وأكد أحد المعتقلين في اتصال هاتفي مع مراسل مجموعة العمل بأنهم لن يوقفوا اضرابهم عن الطعام ما لم تتحقق مطالبهم وهم يفضلون الموت على البقاء إحياء على هذا النحو من الذل والإهانة، كما عبر عن آمله في أن تتحرك منظمات حقوق الإنسان ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية من أجل حل قضيتهم ، والإفراج عنهم بأسرع وقت ممكن والتخفيف من معاناتهم. 

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المصرية قامت باعتقال "56" لاجئاً فلسطينياً من سورية، وذلك بعد أن احتجزتهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا انطلاقاً من الشواطئ التركية في 25 من الشهر الماضي.

حيث وقعوا ضحية لعملية نصب من قبل المهربين الذين تركوهم على أحد الجزر قبالة الشواطئ المصرية، والتي قامت السلطات المصرية باعتقالهم منها، يذكر أن الأمن المصري كان قد أفرج عن جميع المحتجزين السوريين في حين استمر باعتقال "56" فلسطينياً، وذلك لرفض جميع البلدان المحيطة في سورية استقبالهم، حيث تم تخير اللاجئين بين ترحيلهم إلى سورية أو بقائهم في السجن

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/877

يستمر اللاجئون الفلسطينيون والسوريون المعتقلون في سجن كرموز بمصر بإضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدء يوم الاثنين 9/ 2 من الشهر الجاري ، وذلك حتى تحقيق مطلبهم والمتمثل " بالتنسيق العاجل بين الجهات المعنية من أجل استقبالهم في دول الاتحاد الأوروبي خاصة المتواجد فيها أفراداً من عائلات المحتجزين".

حيث جاء ذلك رداً على ما وصفه البيان بالإهمال الذي يلاقيه هؤلاء اللاجئين من قبل المؤسسات الدولية والإنسانية بعد مرور مئة يوم على اعتقالهم.

وأكد أحد المعتقلين في اتصال هاتفي مع مراسل مجموعة العمل بأنهم لن يوقفوا اضرابهم عن الطعام ما لم تتحقق مطالبهم وهم يفضلون الموت على البقاء إحياء على هذا النحو من الذل والإهانة، كما عبر عن آمله في أن تتحرك منظمات حقوق الإنسان ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية من أجل حل قضيتهم ، والإفراج عنهم بأسرع وقت ممكن والتخفيف من معاناتهم. 

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المصرية قامت باعتقال "56" لاجئاً فلسطينياً من سورية، وذلك بعد أن احتجزتهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا انطلاقاً من الشواطئ التركية في 25 من الشهر الماضي.

حيث وقعوا ضحية لعملية نصب من قبل المهربين الذين تركوهم على أحد الجزر قبالة الشواطئ المصرية، والتي قامت السلطات المصرية باعتقالهم منها، يذكر أن الأمن المصري كان قد أفرج عن جميع المحتجزين السوريين في حين استمر باعتقال "56" فلسطينياً، وذلك لرفض جميع البلدان المحيطة في سورية استقبالهم، حيث تم تخير اللاجئين بين ترحيلهم إلى سورية أو بقائهم في السجن

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/877