map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

عناصر "داعش" يسرقون منازل المدنيين في بلدة مساكن جلين جنوب سورية

تاريخ النشر : 22-02-2018
عناصر "داعش" يسرقون منازل المدنيين في بلدة مساكن جلين جنوب سورية

مجموعة العمل – جنوب سورية

اشتكى سكان بلدة ومخيم جلين الواقع بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، الذي تقطنه العديد من الأسر الفلسطينية والسورية من عمليات النهب والسرقة التي يقوم بها عناصر تنظيم داعش لمنازلهم وممتلكاتهم، ووفقاً لشاهدة أهل البلدة فأن عناصر التنظيم قاموا بسرقة كامل محتويات منازلهم من أدوات منزلية وأدوات كهربائية ومفروشات، منوهين إلى أن تلك العناصر نهبت أكبال الكهرباء الداخلية لبيوتهم.  

فيما تعتبر سرقة الأدوات المنزلية والمفروشات من منازل المدنيين ليست ظاهرة جديدة في الثورة السورية، فقد مورست من قبل قوات النظام في الكثير من المناطق، وفي مقدمتها ريف دمشق ومدينة حمص، وغيرهما من المناطق السورية.

من جانبه أفاد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في درعا، أن تنظيم الدولة "داعش" يواصل تضييقه الخناق على الأهالي في مخيم جلين الواقع في بلدة جلين، لافتاً إلى أن الأهالي يعيشون وضعاً أمنياً صعباً وسط حالة من القلق والاضطراب الكبير بعد سيطرة تنظيم الدولة - داعش على المنطقة، كما يشتكون من ظروف معيشية قاسية نتيجة شح المساعدات الإغاثية وعدم توفر مورد مالي وانتشار البطالة بينهم جراء استمرار الصراع الدامي في سورية.

يقع مخيم جلين شمال غرب مركز مدينة درعا 25 كم يقطنه حوالي (5000) عائلة معظمهم من منطقة شمال فلسطين (الدواره - الصالحية – العبيسية - السبارجه – المواسه - وبعض العائلات من الضفة وغزة).

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9134

مجموعة العمل – جنوب سورية

اشتكى سكان بلدة ومخيم جلين الواقع بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، الذي تقطنه العديد من الأسر الفلسطينية والسورية من عمليات النهب والسرقة التي يقوم بها عناصر تنظيم داعش لمنازلهم وممتلكاتهم، ووفقاً لشاهدة أهل البلدة فأن عناصر التنظيم قاموا بسرقة كامل محتويات منازلهم من أدوات منزلية وأدوات كهربائية ومفروشات، منوهين إلى أن تلك العناصر نهبت أكبال الكهرباء الداخلية لبيوتهم.  

فيما تعتبر سرقة الأدوات المنزلية والمفروشات من منازل المدنيين ليست ظاهرة جديدة في الثورة السورية، فقد مورست من قبل قوات النظام في الكثير من المناطق، وفي مقدمتها ريف دمشق ومدينة حمص، وغيرهما من المناطق السورية.

من جانبه أفاد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في درعا، أن تنظيم الدولة "داعش" يواصل تضييقه الخناق على الأهالي في مخيم جلين الواقع في بلدة جلين، لافتاً إلى أن الأهالي يعيشون وضعاً أمنياً صعباً وسط حالة من القلق والاضطراب الكبير بعد سيطرة تنظيم الدولة - داعش على المنطقة، كما يشتكون من ظروف معيشية قاسية نتيجة شح المساعدات الإغاثية وعدم توفر مورد مالي وانتشار البطالة بينهم جراء استمرار الصراع الدامي في سورية.

يقع مخيم جلين شمال غرب مركز مدينة درعا 25 كم يقطنه حوالي (5000) عائلة معظمهم من منطقة شمال فلسطين (الدواره - الصالحية – العبيسية - السبارجه – المواسه - وبعض العائلات من الضفة وغزة).

الوسوم

سورية , درعا , جلين , داعش , سرقة , تعفيش ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9134