map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

إغلاق الحاجز الفاصل بين يلدا ومخيم اليرموك بشكل نهائي خلال 48 ساعة

تاريخ النشر : 14-03-2018
إغلاق الحاجز الفاصل بين يلدا ومخيم اليرموك بشكل نهائي خلال 48 ساعة

مجموعة العمل – جنوب دمشق

أصدرت الهيئة العمومية لبلدة يلدا قراراً يقضي بإغلاق الحاجز الفاصل بين يلدا و مخيم اليرموك بشكل نهائي خلال  48 ساعة.

 وذكرت الهيئة في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه بموجب الجلسة الاستثنائية رقم (2) التي عقدت بتاريخ 13 آذار/ مارس 2018 يمنع إدخال الجرحى وقتلى داعش والنصرة إلى البلدة، والنداء عليهم على مآذن مساجدها، مشيرة إلى أنها ستسمح خلال 48 ساعة القادمة لسكان مخيم اليرموك إدخال المواد الغذائية بشكل اعتيادي ووفق الضوابط المعمول بها على المعبر.

ووفقاً لبيان الهيئة سيتم تكليف المكتب الأمني وتجمع مجاهدي يلدا بتنفيذ بنود القرار بشكل كامل، مشددة على أنها لن تقبل شفاعة ولا وساطة من أي جهة كانت ولأي شخص كان بعد انتهاء المهلة المذكورة أعلاه.

يأتي إغلاق حاجز العروبة المتنفس الوحيد لأهالي مخيم اليرموك المحاصرين بداخله  بعد حركة النزوح الكبيرة من مناطق سيطرة تنظيم داعش إلى بلدة يلدا في جنوب دمشق.

الجدير بالتنويه أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إغلاق  حاجز العروبة الفاصل بين اليرموك ويلدا، حيث كانت تبرر فصائل المعارضة المسلحة قرارها بخطورة المرور منه على المدنيين، واستهداف "داعش" لعناصرها واغتيالهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9278

مجموعة العمل – جنوب دمشق

أصدرت الهيئة العمومية لبلدة يلدا قراراً يقضي بإغلاق الحاجز الفاصل بين يلدا و مخيم اليرموك بشكل نهائي خلال  48 ساعة.

 وذكرت الهيئة في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه بموجب الجلسة الاستثنائية رقم (2) التي عقدت بتاريخ 13 آذار/ مارس 2018 يمنع إدخال الجرحى وقتلى داعش والنصرة إلى البلدة، والنداء عليهم على مآذن مساجدها، مشيرة إلى أنها ستسمح خلال 48 ساعة القادمة لسكان مخيم اليرموك إدخال المواد الغذائية بشكل اعتيادي ووفق الضوابط المعمول بها على المعبر.

ووفقاً لبيان الهيئة سيتم تكليف المكتب الأمني وتجمع مجاهدي يلدا بتنفيذ بنود القرار بشكل كامل، مشددة على أنها لن تقبل شفاعة ولا وساطة من أي جهة كانت ولأي شخص كان بعد انتهاء المهلة المذكورة أعلاه.

يأتي إغلاق حاجز العروبة المتنفس الوحيد لأهالي مخيم اليرموك المحاصرين بداخله  بعد حركة النزوح الكبيرة من مناطق سيطرة تنظيم داعش إلى بلدة يلدا في جنوب دمشق.

الجدير بالتنويه أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إغلاق  حاجز العروبة الفاصل بين اليرموك ويلدا، حيث كانت تبرر فصائل المعارضة المسلحة قرارها بخطورة المرور منه على المدنيين، واستهداف "داعش" لعناصرها واغتيالهم.

الوسوم

دمشق , مخيم اليرموك , فصائل المعارضة السورية , داعش , يلدا , حصار , اغلاق , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9278