map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3995

فريق "أمل فلسطين" ينهي استعداداته للمشاركة في مسابقة "روبوجي 2" ببيروت

تاريخ النشر : 15-03-2018
فريق "أمل فلسطين" ينهي استعداداته للمشاركة في مسابقة "روبوجي 2" ببيروت

مجموعة العمل – بيروت

أنهى  فريق "أمل فلسطين"، المؤلف من عشرة طلاب من فلسطينيي سورية، استعداداته  للمشاركة في مسابقة "روبوجي 2"، التي ستُقام غدا الجمعة 16 آذار / 2018 م، في جامعة سيدة اللويزة ببيروت "NDU"، بمشاركة 100 طالب موزعين على 10 فرق، قدموا من 10 مدارس منها 9 لطلاب سوريين وفريق واحد يمثل اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى لبنان، لنيل لقب البطولة.

هذا وتعتبر مسابقة "روبوجي" الروبوت بنسختها الثانية التي أطلقتها منظمة "مابس" العام الماضي 2017 بالتعاون مع "VEX Robotics Lebanon"، وبدعم كامل من منظمة "سواسية" من أهم المسابقات للاجئين الفلسطينيين السوريين والسوريين في العالم.

من جانبه قال رئيس تجمع معلمي فلسطينيي سورية يونس المصري: "رغم إنها  التجربة الأولى لفريقنا، نأمل الفوز بالمركز الأول لما قام به الطلاب بقيادة الأستاذ ""خالد طالب من استعدادات لخوض هذه المنافسة، مضيفاً  بدأنا بتدريب الفريق الذي سيمثلنا، وتحت رعاية منظمة مابس، في مسابقة "روبوجي 2" منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، موضحاً أنّ "التجمع الدولي للمعلمين الفلسطينيين يسعى لتطوير نماذج التعليم النمطية ليواكب أبناءنا الطلاب النماذج الحديثة للتعليم  في العالم".

وعن آلية مشاركة الفريق قال المصري: "تم تكليف كل مجموعة بمهمة خاصة تناسب كل مراحل المسابقة، لافتاً إلى أنه سيكون  لكل فريق نموذجاً خاصاً به، وتكون المنافسات في قيادة الروبوت، وبرمجته، والتحكم به، و عرض خاص لكل فريق عن نموذجهم الذي اعتمدوه،  وأهميته في حياة الإنسان، ويتم تحديد الفائز بحسب معيار السرعة في الشرح، وفي البرمجة والقيادة".

وأشار المصري إلى أنهّ "تم اختيار الفريق من الطلاب الفلسطينيين الذين هجروا من مختلف المخيّمات الفلسطينية في سوريا،  ويقطنون في البقاع الأوسط"، متمنياً " في ختام تصريحه لمجموعة العمل أن يتم تعميم هذه الثقافة على كافة المخيمات الفلسطينية، والعمل لتوفير الإمكانيات لذلك، وتأمين الدعم المادي" لها.

بدوره شدد المدرب "خالد طالب" على أهمية المشاركة في مثل هذه الدورات والمسابقات لأنها تعطي الطلاب بُعداً جديداً لنظرتهم لأهمية العلم، وتفتح أمامهم  أفاقاً  جديدة لمستقبل علمي مشرق، معبراً عن سروره بالتجربة التي خاضها مع طلاب  فريق الأمل، راجياً  أن تكون منظمة مابس قد أثرت فيهم ووضعتهم على الطريق الصحيح.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9286

مجموعة العمل – بيروت

أنهى  فريق "أمل فلسطين"، المؤلف من عشرة طلاب من فلسطينيي سورية، استعداداته  للمشاركة في مسابقة "روبوجي 2"، التي ستُقام غدا الجمعة 16 آذار / 2018 م، في جامعة سيدة اللويزة ببيروت "NDU"، بمشاركة 100 طالب موزعين على 10 فرق، قدموا من 10 مدارس منها 9 لطلاب سوريين وفريق واحد يمثل اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى لبنان، لنيل لقب البطولة.

هذا وتعتبر مسابقة "روبوجي" الروبوت بنسختها الثانية التي أطلقتها منظمة "مابس" العام الماضي 2017 بالتعاون مع "VEX Robotics Lebanon"، وبدعم كامل من منظمة "سواسية" من أهم المسابقات للاجئين الفلسطينيين السوريين والسوريين في العالم.

من جانبه قال رئيس تجمع معلمي فلسطينيي سورية يونس المصري: "رغم إنها  التجربة الأولى لفريقنا، نأمل الفوز بالمركز الأول لما قام به الطلاب بقيادة الأستاذ ""خالد طالب من استعدادات لخوض هذه المنافسة، مضيفاً  بدأنا بتدريب الفريق الذي سيمثلنا، وتحت رعاية منظمة مابس، في مسابقة "روبوجي 2" منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، موضحاً أنّ "التجمع الدولي للمعلمين الفلسطينيين يسعى لتطوير نماذج التعليم النمطية ليواكب أبناءنا الطلاب النماذج الحديثة للتعليم  في العالم".

وعن آلية مشاركة الفريق قال المصري: "تم تكليف كل مجموعة بمهمة خاصة تناسب كل مراحل المسابقة، لافتاً إلى أنه سيكون  لكل فريق نموذجاً خاصاً به، وتكون المنافسات في قيادة الروبوت، وبرمجته، والتحكم به، و عرض خاص لكل فريق عن نموذجهم الذي اعتمدوه،  وأهميته في حياة الإنسان، ويتم تحديد الفائز بحسب معيار السرعة في الشرح، وفي البرمجة والقيادة".

وأشار المصري إلى أنهّ "تم اختيار الفريق من الطلاب الفلسطينيين الذين هجروا من مختلف المخيّمات الفلسطينية في سوريا،  ويقطنون في البقاع الأوسط"، متمنياً " في ختام تصريحه لمجموعة العمل أن يتم تعميم هذه الثقافة على كافة المخيمات الفلسطينية، والعمل لتوفير الإمكانيات لذلك، وتأمين الدعم المادي" لها.

بدوره شدد المدرب "خالد طالب" على أهمية المشاركة في مثل هذه الدورات والمسابقات لأنها تعطي الطلاب بُعداً جديداً لنظرتهم لأهمية العلم، وتفتح أمامهم  أفاقاً  جديدة لمستقبل علمي مشرق، معبراً عن سروره بالتجربة التي خاضها مع طلاب  فريق الأمل، راجياً  أن تكون منظمة مابس قد أثرت فيهم ووضعتهم على الطريق الصحيح.

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , بيروت , تعليم , مسابقات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9286