map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

هدوء حذر يشهده مخيم اليرموك مع استمرار اغلاق حاجز العروبة – يلدا

تاريخ النشر : 22-03-2018
هدوء حذر يشهده مخيم اليرموك  مع استمرار اغلاق حاجز العروبة – يلدا

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

حالة من الهدوء الحذر تسود مخيم اليرموك بعد موجة القصف التي استهدفت مناطق سيطرة تنظيم داعش في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، والاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل عدة أيام بين قوات النظام السوري والفصائل الفلسطينية المؤيدة له من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى على محور قطاع الشهداء وحي التضامن وشارع فلسطين.

بدوره أكد مراسل مجموعة العمل أن منطقة غرب اليرموك التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام تشهد حالة من الهدوء منذ عدة أيام،  منوهاً إلى أن تنظيم داعش ما يزال يطبق حصاره الخانق على تلك المنطقة مانعاً خروج المدنيين منها والدخول إليها.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات المعارضة السورية المسلحة في جنوب دمق لا تزال تغلق حاجز العروبة الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا،  مما فاقم من المعاناة الإنسانية للمدنيين المحاصرين بداخله، بشكل كبير خصوصاً فيما يتعلق بتأمين العلاج للمرضى والمواد الغذائية الأساسية

وكانت المعارضة السورية المسلحة في بلدة يلدا اغلقت يوم 17 آ1ذار/ مارس الجاري، حاجز العروبة بالسواتر الترابية وبشكل كامل، وبذلك تكون المعارضة قد أغلقت آخر المنافذ التي تصل بين مخيم اليرموك والبلدات المجاورة له.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9339

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

حالة من الهدوء الحذر تسود مخيم اليرموك بعد موجة القصف التي استهدفت مناطق سيطرة تنظيم داعش في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، والاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل عدة أيام بين قوات النظام السوري والفصائل الفلسطينية المؤيدة له من جهة، وتنظيم داعش من جهة أخرى على محور قطاع الشهداء وحي التضامن وشارع فلسطين.

بدوره أكد مراسل مجموعة العمل أن منطقة غرب اليرموك التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام تشهد حالة من الهدوء منذ عدة أيام،  منوهاً إلى أن تنظيم داعش ما يزال يطبق حصاره الخانق على تلك المنطقة مانعاً خروج المدنيين منها والدخول إليها.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات المعارضة السورية المسلحة في جنوب دمق لا تزال تغلق حاجز العروبة الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا،  مما فاقم من المعاناة الإنسانية للمدنيين المحاصرين بداخله، بشكل كبير خصوصاً فيما يتعلق بتأمين العلاج للمرضى والمواد الغذائية الأساسية

وكانت المعارضة السورية المسلحة في بلدة يلدا اغلقت يوم 17 آ1ذار/ مارس الجاري، حاجز العروبة بالسواتر الترابية وبشكل كامل، وبذلك تكون المعارضة قد أغلقت آخر المنافذ التي تصل بين مخيم اليرموك والبلدات المجاورة له.

الوسوم

دمشق , مخيم اليرموك , داعش , النظام , هيئة تحرير الشام , يلدا , معابر ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9339