map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

وصول تعزيزات عسكرية إضافية إلى مدخل اليرموك لمواجهة داعش

تاريخ النشر : 12-04-2018
وصول تعزيزات عسكرية إضافية إلى مدخل اليرموك لمواجهة داعش

مجموعة العمل – جنوب دمشق

كشفت مصادر مقربة من النظام السوري عن استمرار وصل تعزيزات عسكرية إلى الأحياء التي يتواجد فيها تنظيم داعش جنوب العاصمة دمشق تمهيداً لعملية عسكرية تمكنه من بسط سيطرته على كامل العاصمة السورية بعد أن تمكن من السيطرة على الغوطة الشرقية.

من جانبها قالت صحيفة الوطن السورية إن بدء عملية استعادة جنوب العاصمة تقترب من ساعة الصفر، بالتوازي مع تعزيزات عسكرية ضخمة توجهت نحو المنطقة، وحشد «قوات درع الأقصى» الجناح العسكري لحركة فلسطين حرة، تمهيداً للمعركة في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

بدوره أكد شهود عيان لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يوم أمس الأربعاء  تمركز جرافات تابعة للنظام على مداخل اليرموك، وبحسب الشهود فإن تواجد الجرافات يأتي تمهيداً لفتح الطريق أما الدبابات والمدرعات التابعة للنظام للدخول إلى المخيم، وسط تحشيد كبير لعناصر المجموعات الفلسطينية الموالية للنظام في المنطقة ذاتها.

وكان مراسل مجموعة العمل ذكر في وقت سابق أن عناصر التنظيم أجبروا الأهالي في الأبنية الممتدة من شارع لوبية وحتى ثانوية اليرموك للبنات على إخلاء منازلهم تحت تهديد السلاح، في الوقت ذاته أعلن التنظيم منطقة قطاع الشهداء منطقة عسكرية مغلقة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9470

مجموعة العمل – جنوب دمشق

كشفت مصادر مقربة من النظام السوري عن استمرار وصل تعزيزات عسكرية إلى الأحياء التي يتواجد فيها تنظيم داعش جنوب العاصمة دمشق تمهيداً لعملية عسكرية تمكنه من بسط سيطرته على كامل العاصمة السورية بعد أن تمكن من السيطرة على الغوطة الشرقية.

من جانبها قالت صحيفة الوطن السورية إن بدء عملية استعادة جنوب العاصمة تقترب من ساعة الصفر، بالتوازي مع تعزيزات عسكرية ضخمة توجهت نحو المنطقة، وحشد «قوات درع الأقصى» الجناح العسكري لحركة فلسطين حرة، تمهيداً للمعركة في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

بدوره أكد شهود عيان لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يوم أمس الأربعاء  تمركز جرافات تابعة للنظام على مداخل اليرموك، وبحسب الشهود فإن تواجد الجرافات يأتي تمهيداً لفتح الطريق أما الدبابات والمدرعات التابعة للنظام للدخول إلى المخيم، وسط تحشيد كبير لعناصر المجموعات الفلسطينية الموالية للنظام في المنطقة ذاتها.

وكان مراسل مجموعة العمل ذكر في وقت سابق أن عناصر التنظيم أجبروا الأهالي في الأبنية الممتدة من شارع لوبية وحتى ثانوية اليرموك للبنات على إخلاء منازلهم تحت تهديد السلاح، في الوقت ذاته أعلن التنظيم منطقة قطاع الشهداء منطقة عسكرية مغلقة.

الوسوم

دمشق , مخيم اليرموك , النظام , داعش , تعزيزات , جنوب دمشق ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9470