map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

طفل فلسطيني سوري يفوز بالمركز الثاني في إحدى البطولات المحلية للجودو بألمانيا

تاريخ النشر : 19-04-2018
طفل فلسطيني سوري يفوز بالمركز الثاني  في إحدى البطولات المحلية للجودو بألمانيا

مجموعة العمل – ألمانيا

حاز الطفل الفلسطيني السوري "أحمد كامل دحبور" على المركز الثاني في إحدى البطولات المحلية بالجودو التي أقيمت العاصمة الألمانية برلين، علماً أن دحبور أحد أبناء مخيم العائدين في حمص  هاجر مع عائلته إلى ألمانيا نتيجة الحرب الدائرة في سورية.

الجدير بالذكر أن العديد من أبناء المخيمات الفلسطينية الذين وصلوا إلى ألمانيا حققوا الكثير من النجاحات في مجال الرياضة والفن والعلم منهم:  النّحات الفلسطيني السوري "برهان محمد" من أبناء مخيم درعا، أقام معرضه الفني الأول في ألمانيا عام 2016 تحت عنوان "شبابيك"، و- فؤاد أبو سمير ابن مخيم الحسينية أول لاجئ من فلسطينيي سورية عمل في المجال العلمي والتقني بألمانيا، فيما فاز اللاجئ الفلسطيني السوري "باهي أبو حسان"، بالمركز الأول على عموم ولايات ألمانيا بالأولمبياد العلمي للبيولوجيا وعلم الجينات الوراثية، في حين  أنشأ الفلسطيني السوري مصعب الموعد، في مخيم كاتسيكاس اليوناني بالتعاون مع عدد من المهاجرين الفلسطينيين السوريين ومتطوعين من جنسيات أخرى مدرسة مؤقتة للأطفال والكبار لتعليم مجموعة من المواد التعليمية واللغات كالرياضيات واللغة الإنكليزية والإسبانية والألمانية والتدرب على الكمبيوتر والتاريخ والعلوم، فيما منحت الهيئة الرياضية المشرفة على شؤون اللاجئين في ألمانيا، البطل الفلسطيني السوري "عمر هزيمة" ابن مخيم جرمانا المقيم في ألمانيا عام 2017 إجازة مدرب في ألعاب الكاراتيه- الموتاي- المصارعة، وذلك بعد تدريب متواصل أكسبه خبرات عديدة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9512

مجموعة العمل – ألمانيا

حاز الطفل الفلسطيني السوري "أحمد كامل دحبور" على المركز الثاني في إحدى البطولات المحلية بالجودو التي أقيمت العاصمة الألمانية برلين، علماً أن دحبور أحد أبناء مخيم العائدين في حمص  هاجر مع عائلته إلى ألمانيا نتيجة الحرب الدائرة في سورية.

الجدير بالذكر أن العديد من أبناء المخيمات الفلسطينية الذين وصلوا إلى ألمانيا حققوا الكثير من النجاحات في مجال الرياضة والفن والعلم منهم:  النّحات الفلسطيني السوري "برهان محمد" من أبناء مخيم درعا، أقام معرضه الفني الأول في ألمانيا عام 2016 تحت عنوان "شبابيك"، و- فؤاد أبو سمير ابن مخيم الحسينية أول لاجئ من فلسطينيي سورية عمل في المجال العلمي والتقني بألمانيا، فيما فاز اللاجئ الفلسطيني السوري "باهي أبو حسان"، بالمركز الأول على عموم ولايات ألمانيا بالأولمبياد العلمي للبيولوجيا وعلم الجينات الوراثية، في حين  أنشأ الفلسطيني السوري مصعب الموعد، في مخيم كاتسيكاس اليوناني بالتعاون مع عدد من المهاجرين الفلسطينيين السوريين ومتطوعين من جنسيات أخرى مدرسة مؤقتة للأطفال والكبار لتعليم مجموعة من المواد التعليمية واللغات كالرياضيات واللغة الإنكليزية والإسبانية والألمانية والتدرب على الكمبيوتر والتاريخ والعلوم، فيما منحت الهيئة الرياضية المشرفة على شؤون اللاجئين في ألمانيا، البطل الفلسطيني السوري "عمر هزيمة" ابن مخيم جرمانا المقيم في ألمانيا عام 2017 إجازة مدرب في ألعاب الكاراتيه- الموتاي- المصارعة، وذلك بعد تدريب متواصل أكسبه خبرات عديدة.

الوسوم

ألمانيا , مخيم العائدين حمص , رياضة , قصص نجاح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9512