map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3762

مجموعة العمل: تدين الأعمال القتاليّة المشتعلة في مخيم اليرموك ومحيطة وتطالب بتحييد المدنيين

تاريخ النشر : 21-04-2018
مجموعة العمل:  تدين الأعمال القتاليّة المشتعلة في مخيم اليرموك ومحيطة وتطالب بتحييد المدنيين

مجموعة العمل – لندن

أدانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان مشترك وقعته  مع 16 منظمة حقوقية وإنسانية بأشـــد العبارات الأعمال القتاليّة المشتعلة في جنوب دمشق، ومنها مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيّين، وطالبت الأطراف المتصارعة بالتوقّف الفوريّ عن تدمير المنطقة وتحييد المدنيّين فيها، وتنادي إلى التوصّل إلى أيّ حلّ آخر، باستثناء الحلّ العسكريّ، يضمن سلامة السكان المدنيّين، والممتلكات العامّة والخاصّة والبنية التحتيّة.

ودعت  مجموعة العمل والمؤسّسات الموقّعة على هذا البيان منظّمات وهيئات المجتمع الدوليّ (بما فيها الأونروا المعنية بوضع اللاجئين الفلسطينيّين) إلى التدخل  السريع والعاجل لحماية المدنيّين والحفاظ على حياتهم، وفتح ممرّات آمنة للمدنيّين والسماح بدخول الطواقم الطبيّة وإخراج الجرحى إلى المستشفيات وتقديم المساعدات الطبيّة العاجلة للمرضى, ودخول المساعدات الإغاثيّة والإنسانيّة من غذاء ودواء وحليب أطفال.

كما طالب البيان جامعة الدول العربيّة ومنظّمة التعاون الإسلاميّ والاتّحاد الأوروبيّ الضغط على الجهات الفاعلة في الأزمة السوريّة لوقف نزيف الدم، والسلطة الفلسطينيّة ومنظّمة التحرير الفلسطينيّة للقيام بمسؤوليّاتها تجاه اللاجئين الفلسطينيّين في مخيّم اليرموك والتواصل الفاعل مع كلّ الأطراف المتصارعة في سورية لحماية المخيّمات الفلسطينيّة من أيّ عمليّة تستهدف تدميرها، واحترام الوجود الفلسطينيّ في سورية.

وكان مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية لدمشق تعرّضت منذ يوم الخميس 19 نيسان/ أبريل الجاري، لقصف متواصل من قبل قوّات النظام السوريّ والفصائل الموالية له بادّعاء استهداف مواقع تنظيم الدولة الإسلاميّة (داعش) وهيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا)، حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة في ظلّ وجود آلاف من المدنيّين السوريّين، بينهم أكثر من 3000 آلاف لاجئ فلسطينيّ مدنيّ محاصرين داخل مخيّم اليرموك منذ تموز/ يوليو ٢٠١٣، تحت ظروف قاسية تسودها أبشع الانتهاكات والممارسات اللا إنسانيّة.

يشار إلى أن 16 منظمة حقوقية وإنسانية وقعت على هذا البيان هي: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، مركز دراسات جمهورية الديمقراطية، منظمة اليوم التالي – TDA،الدفاع المدني السوري، المركز السوري للإعلام وحرية التعبير –   SCM، رابطة الصحفيين السوريين – SCM

مركز توثيق الانتهاكات  - VDC، شبكة سوريا القانونية في هولندا، شبكة حراس، بيتنا سوريا، وحدة المجالس المحلية -  LACU، الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة، النساء الآن من أجل التنمية، مؤسسة بدائل، شبكة المرأة السورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9540

مجموعة العمل – لندن

أدانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان مشترك وقعته  مع 16 منظمة حقوقية وإنسانية بأشـــد العبارات الأعمال القتاليّة المشتعلة في جنوب دمشق، ومنها مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيّين، وطالبت الأطراف المتصارعة بالتوقّف الفوريّ عن تدمير المنطقة وتحييد المدنيّين فيها، وتنادي إلى التوصّل إلى أيّ حلّ آخر، باستثناء الحلّ العسكريّ، يضمن سلامة السكان المدنيّين، والممتلكات العامّة والخاصّة والبنية التحتيّة.

ودعت  مجموعة العمل والمؤسّسات الموقّعة على هذا البيان منظّمات وهيئات المجتمع الدوليّ (بما فيها الأونروا المعنية بوضع اللاجئين الفلسطينيّين) إلى التدخل  السريع والعاجل لحماية المدنيّين والحفاظ على حياتهم، وفتح ممرّات آمنة للمدنيّين والسماح بدخول الطواقم الطبيّة وإخراج الجرحى إلى المستشفيات وتقديم المساعدات الطبيّة العاجلة للمرضى, ودخول المساعدات الإغاثيّة والإنسانيّة من غذاء ودواء وحليب أطفال.

كما طالب البيان جامعة الدول العربيّة ومنظّمة التعاون الإسلاميّ والاتّحاد الأوروبيّ الضغط على الجهات الفاعلة في الأزمة السوريّة لوقف نزيف الدم، والسلطة الفلسطينيّة ومنظّمة التحرير الفلسطينيّة للقيام بمسؤوليّاتها تجاه اللاجئين الفلسطينيّين في مخيّم اليرموك والتواصل الفاعل مع كلّ الأطراف المتصارعة في سورية لحماية المخيّمات الفلسطينيّة من أيّ عمليّة تستهدف تدميرها، واحترام الوجود الفلسطينيّ في سورية.

وكان مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية لدمشق تعرّضت منذ يوم الخميس 19 نيسان/ أبريل الجاري، لقصف متواصل من قبل قوّات النظام السوريّ والفصائل الموالية له بادّعاء استهداف مواقع تنظيم الدولة الإسلاميّة (داعش) وهيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا)، حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة في ظلّ وجود آلاف من المدنيّين السوريّين، بينهم أكثر من 3000 آلاف لاجئ فلسطينيّ مدنيّ محاصرين داخل مخيّم اليرموك منذ تموز/ يوليو ٢٠١٣، تحت ظروف قاسية تسودها أبشع الانتهاكات والممارسات اللا إنسانيّة.

يشار إلى أن 16 منظمة حقوقية وإنسانية وقعت على هذا البيان هي: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، مركز دراسات جمهورية الديمقراطية، منظمة اليوم التالي – TDA،الدفاع المدني السوري، المركز السوري للإعلام وحرية التعبير –   SCM، رابطة الصحفيين السوريين – SCM

مركز توثيق الانتهاكات  - VDC، شبكة سوريا القانونية في هولندا، شبكة حراس، بيتنا سوريا، وحدة المجالس المحلية -  LACU، الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة، النساء الآن من أجل التنمية، مؤسسة بدائل، شبكة المرأة السورية.

الوسوم

مجموعة العمل , بيان صحفي , مخيم اليرموك , جنوب دمشق , قصف , طيران ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9540