map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

هيئة علماء فلسطين في الخارج تصدر بياناً حول التّدمير المُمنهج والمجزرة المستمرة في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 22-04-2018
هيئة علماء فلسطين في الخارج تصدر بياناً حول التّدمير المُمنهج والمجزرة المستمرة في مخيم اليرموك

مجموعة العمل – لندن

أدانت هيئة علماء المسلمين في الخارج بأشد العبارات استمرار قصف الطيران الرّوسي والسّوري مخيّم اليرموك والأحياء الجنوبيّة من مدينة دمشق منذ 4 أيام، واشارت الهيئة إلى أن الآلاف من أبناء الشعب الفلسطينيّ والسوريّ ما زالوا محاصرين تحت نيران القصف الذي لا يهدأ بالصواريخ والبراميل، غير قادرين على دفن شهدائهم، وما زال العديد من الشّهداء تحت الأنقاض.

وأكدت الهيئة في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل على أنّ ما يجري من قصف همجيّ لمخيم اليرموك هو عمل إجراميّ يمارسه النظام السوري ومعه روسيا وإيران، وأنّ هذه الجريمة المدانة التي تستهدف شعبنا الفلسطيني ومخيم اليرموك الذي هو عاصمة الشتات الفلسطيني هي عدوان سافر على القضية الفلسطينيّة برمّتها، وهي تفضح كذب ادّعاءات المقاومة والممانعة التي يتغنّى بها من قتلوا شعبنا الفلسطيني والسّوريّ على حدّ سواء، وتأتي في إطار العمل على تصفيّة حقّ العودة الذي لا يصبّ إلَّا في خدمة العدوّ الصّهيونيّ.

واستغربت الهيئة الصّمت الرّسميّ الفلسطينيّ إزاء هذه الجريمة المروّعة من السّلطة الفلسطينيّة وفصائل المقاومة، وطالبت الجميع بالتحرّك العاجل لوقف هذه المجزرة وحماية آلاف المدنيّين الذين يتعرّضون للإبادة في مخيّم اليرموك والمناطق المحيطة به، محذرة الجميع من مغبّة خذلانهم لأبناء شعبهم وتركهم في مواجهة الموت والدمار وحدهم.

ودعت الهيئة  أبناء الشعب الفلسطيني في داخل فلسطين وخارجها؛ وفي المخيمات وتجمعات اللجوء إلى التحرّك الشعبي الاحتجاجي رفضًا للمجزرة المروّعة بحقّ مخيّم اليرموك وأهله، والتفاعل بالوسائل المتاحة كافة لإيصال صوت المحاصرين تحت القصف إلى العالم كلّه.

ودعت الهيئة في ختام بيانها أبناء الأمة الإسلاميّة إلى التحرّك العاجل لإنقاذ ما تبقّى من مخيّم اليرموك وأهله، وتقديم أشكال الدّعم الماديّ والمعنويّ.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9554

مجموعة العمل – لندن

أدانت هيئة علماء المسلمين في الخارج بأشد العبارات استمرار قصف الطيران الرّوسي والسّوري مخيّم اليرموك والأحياء الجنوبيّة من مدينة دمشق منذ 4 أيام، واشارت الهيئة إلى أن الآلاف من أبناء الشعب الفلسطينيّ والسوريّ ما زالوا محاصرين تحت نيران القصف الذي لا يهدأ بالصواريخ والبراميل، غير قادرين على دفن شهدائهم، وما زال العديد من الشّهداء تحت الأنقاض.

وأكدت الهيئة في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل على أنّ ما يجري من قصف همجيّ لمخيم اليرموك هو عمل إجراميّ يمارسه النظام السوري ومعه روسيا وإيران، وأنّ هذه الجريمة المدانة التي تستهدف شعبنا الفلسطيني ومخيم اليرموك الذي هو عاصمة الشتات الفلسطيني هي عدوان سافر على القضية الفلسطينيّة برمّتها، وهي تفضح كذب ادّعاءات المقاومة والممانعة التي يتغنّى بها من قتلوا شعبنا الفلسطيني والسّوريّ على حدّ سواء، وتأتي في إطار العمل على تصفيّة حقّ العودة الذي لا يصبّ إلَّا في خدمة العدوّ الصّهيونيّ.

واستغربت الهيئة الصّمت الرّسميّ الفلسطينيّ إزاء هذه الجريمة المروّعة من السّلطة الفلسطينيّة وفصائل المقاومة، وطالبت الجميع بالتحرّك العاجل لوقف هذه المجزرة وحماية آلاف المدنيّين الذين يتعرّضون للإبادة في مخيّم اليرموك والمناطق المحيطة به، محذرة الجميع من مغبّة خذلانهم لأبناء شعبهم وتركهم في مواجهة الموت والدمار وحدهم.

ودعت الهيئة  أبناء الشعب الفلسطيني في داخل فلسطين وخارجها؛ وفي المخيمات وتجمعات اللجوء إلى التحرّك الشعبي الاحتجاجي رفضًا للمجزرة المروّعة بحقّ مخيّم اليرموك وأهله، والتفاعل بالوسائل المتاحة كافة لإيصال صوت المحاصرين تحت القصف إلى العالم كلّه.

ودعت الهيئة في ختام بيانها أبناء الأمة الإسلاميّة إلى التحرّك العاجل لإنقاذ ما تبقّى من مخيّم اليرموك وأهله، وتقديم أشكال الدّعم الماديّ والمعنويّ.

الوسوم

جنوب دمشق , مخيم اليرموك , بيانات , هيئة علماء المسلمين في الخارج ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9554