map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3762

مجموعة العمل: الدمار الذي لحق بمخيم اليرموك أسوأ من المتوقع وأنباء عن دمار أكثر من 60% من مبانيه

تاريخ النشر : 25-04-2018
مجموعة العمل: الدمار الذي لحق بمخيم اليرموك أسوأ من المتوقع وأنباء عن دمار أكثر من 60% من مبانيه

مجموعة العمل – لندن

يسود مخيم اليرموك أكبر مخيم فلسطيني وعاصمة الشتات الفلسطيني بعد نحو 7 أيام من بدء العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري على المنطقة الجنوبية مشاهد الدمار  والخراب، ما دفع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وعدد من الناشطين وصف تلك المشاهد بالصادمة، وأكدت أن نسبة الدمار التي حل بالمخيم  فاقت كل التوقعات، حيث أكد شوهد عيان من سكان اليرموك أن حارات ومنازل بأكملها دمرت نتيجة قصفه بالبراميل المتفجرة والصواريخ والطيران الحربي، منوهين أن هناك عائلات دفنت تحت أنقاض بيوتها، وأن نسبة الدمار التي لحقت بالمخيم على حد قوله، بلغت نحو 60%.

بيد أن نسبة الدمار وبحسب مراسل مجموعة العمل  فإن حارات غربي اليرموك وحارة المغاربة قد دمرت بشكل شبه كامل،  في حين دمرت بيوت حارات شارع 30 و 15 والمشروع ومناطق أخرى بشكل جزئي جراء استهدافها بالغارات الجوية والصواريخ.

إلى ذلك، فإن حجم الدمار الكبير الذي لحق بمخيم اليرموك، يشير إلى حجم الضرر الأكبر الذي طال المتبقين فيه والذي يقدر عددهم بحوالي 3000 شخص، حيث بات أكثر 90 % منهم نازحين في بلدات (يلدا – بيت سحم ت ببيلا)، وإن قدرت لهم العودة إلى مخيمهم فإنهم قد لا يجدون بيوتهم.

من جانبها أدانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، في بيان مشترك وقعته  مع 16 منظمة حقوقية وإنسانية بأشـــد العبارات الأعمال القتاليّة المشتعلة في جنوب دمشق، ومنها مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيّين، وطالبت الأطراف المتصارعة بالتوقّف الفوريّ عن تدمير المنطقة وتحييد المدنيّين فيها، وتنادي إلى التوصّل إلى أيّ حلّ آخر، باستثناء الحلّ العسكريّ، يضمن سلامة السكان المدنيّين، والممتلكات العامّة والخاصّة والبنية التحتيّة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9587

مجموعة العمل – لندن

يسود مخيم اليرموك أكبر مخيم فلسطيني وعاصمة الشتات الفلسطيني بعد نحو 7 أيام من بدء العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري على المنطقة الجنوبية مشاهد الدمار  والخراب، ما دفع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وعدد من الناشطين وصف تلك المشاهد بالصادمة، وأكدت أن نسبة الدمار التي حل بالمخيم  فاقت كل التوقعات، حيث أكد شوهد عيان من سكان اليرموك أن حارات ومنازل بأكملها دمرت نتيجة قصفه بالبراميل المتفجرة والصواريخ والطيران الحربي، منوهين أن هناك عائلات دفنت تحت أنقاض بيوتها، وأن نسبة الدمار التي لحقت بالمخيم على حد قوله، بلغت نحو 60%.

بيد أن نسبة الدمار وبحسب مراسل مجموعة العمل  فإن حارات غربي اليرموك وحارة المغاربة قد دمرت بشكل شبه كامل،  في حين دمرت بيوت حارات شارع 30 و 15 والمشروع ومناطق أخرى بشكل جزئي جراء استهدافها بالغارات الجوية والصواريخ.

إلى ذلك، فإن حجم الدمار الكبير الذي لحق بمخيم اليرموك، يشير إلى حجم الضرر الأكبر الذي طال المتبقين فيه والذي يقدر عددهم بحوالي 3000 شخص، حيث بات أكثر 90 % منهم نازحين في بلدات (يلدا – بيت سحم ت ببيلا)، وإن قدرت لهم العودة إلى مخيمهم فإنهم قد لا يجدون بيوتهم.

من جانبها أدانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، في بيان مشترك وقعته  مع 16 منظمة حقوقية وإنسانية بأشـــد العبارات الأعمال القتاليّة المشتعلة في جنوب دمشق، ومنها مخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيّين، وطالبت الأطراف المتصارعة بالتوقّف الفوريّ عن تدمير المنطقة وتحييد المدنيّين فيها، وتنادي إلى التوصّل إلى أيّ حلّ آخر، باستثناء الحلّ العسكريّ، يضمن سلامة السكان المدنيّين، والممتلكات العامّة والخاصّة والبنية التحتيّة.

الوسوم

مخيم اليرموك , قصف , النظام , تدمير , عملية عسكرية , غارات جوية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9587