map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

إيجاز صحفي حول آخر التطورات في مخيم اليرموك يوم 25 نيسان إبريل 2018

تاريخ النشر : 25-04-2018
إيجاز صحفي حول آخر التطورات في مخيم اليرموك يوم 25 نيسان إبريل 2018

مجموعة العمل – لندن

ساد مخيم اليرموك أكبر مخيم فلسطيني وعاصمة الشتات الفلسطيني بعد نحو 7 أيام من بدء العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري على المنطقة الجنوبية مشاهد الدمار  والخراب، حيث بلغت نسبة الدمار التي حل بالمخيم نحو 60%.، بحسب شاهدة عيان من سكان اليرموك الذين قالوا إن حارات ومنازل بأكملها دمرت وسويت بالأرض نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ والطيران الحربي، منوهين أن هناك عائلات دفنت تحت أنقاض بيوتها، إلى ذلك، فإن حجم الدمار الكبير الذي لحق بمخيم اليرموك، يشير إلى حجم الضرر الأكبر الذي طال المتبقين فيه والذي يقدر عددهم بحوالي 3000 شخص، حيث بات أكثر 90 % منهم نازحين في بلدات (يلدا – بيت سحم ت ببيلا)، وإن قدرت لهم العودة إلى مخيمهم فإنهم قد لا يجدون بيوتهم.

الوضع الميداني:

تعرض مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين لغارات جوية وقصف عنيف يوم أمس الأربعاء، استهدف محيط شارع العروبة، أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة في أبنية المخيم، وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي الروسي والسوري شن أكثر من (85) غارات جوية على مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية، كما ألقى حوالي (30) برميلاً متفجراً على اليرموك والحجر الاسود وأطراف بلدة يلدا والقدم، منوها إلى أنه سُجل سقوط (56) صاروخ أرض - أرض من نوع فيل بالإضافة الى عشرات القذائف الصاروخي، ما أسفر عن دمار هائل في البني التحتية والأبنية خلفه القصف العنيف بكافة أنواع الأسلحة، ونشوب حرائق في منازل المدنيين داخل الاحياء التي تتعرض للقصف، تزامن ذلك مع اندلاع  اشتباكات عنيفة على جبهات المأدنية بحي القدم و وقطاع الشهداء في شارع فلسطين بمخيم اليرموك والحجر الاسود والتضامن.

وأضاف مراسلنا أن حالة من الهدوء المفاجئ سادت المنطقة الجنوبية في ساعات ما بعد ظهر يوم أمس حيث توقف الطيران الحربي عن قصف تلك المنطقة، وسط أنباء تحدثت عن مفاوضات تجري بين داعش والنظام السوري، إلا أن مجموعة العمل لم يتسن لها التأكد من صحة الخبر. 

في غضون ذلك أفرج تنظيم "داعش" عن اللاجئ "بهاء أبو خروب" وذلك بعد اعتقاله لحوالي 4 أشهر، حيث تم اعتقاله في مخيم اليرموك بتهمة التواصل مع هيئة تحرير الشام.

ضحايا:

قضى اللاجئ "صلاح حسن العبيات" إثر القصف الذي استهدف محيط حديقة فلسطين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، مما يرفع حصيلة الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا منذ بدء الحكلة العسكرية على المخيم في 19 إبريل / نيسان الجاري إلى 31 ضحية.

مواقف وردود فعل:

أكد "خالد عبد المجيد" أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في سورية للتلفزيون السوري التابع للنظام "أن القيادة المركزية للتحالف ستتابع العمل مع كل الجهات المعنية من أجل اتخاذ الترتيبات لعودة الأهالي من الفلسطينيين والسوريين إلى مخيم اليرموك وجواره".

بدورها ناشدت حركة حماس كافة الأطراف بضرورة تحييد أبناء العشب الفلسطيني في مخيمات سوريا، وعدم إقحامهم في أي من الأحداث التي تجري هناك، والعمل على إنهاء معاناتهم، كما نعت الحركة في بيانها شهداء الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك، مؤكدة على الفلسطينيين في سورية هم لاجئون كل تطلعاتهم وآمالهم العودة إلى ديارهم ومدنهم وقراهم التي هجرهم منها الاحتلال الإسرائيلي.

من جانبهم أصدر عشرات الصحافيين والشخصيات الفلسطينية والسورية  بياناً صحفياً حول أحداث مخيم اليرموك نددوا خلالها بالعملية العسكرية التي يشنها النظام السوري على المخيم والمنطقة الجنوبية، مشددين على أن تدمير مخيم اليرموك قتل لشاهد على النكبة وتصفية لحق العودة، محملين النظام السوري تبعية كل ما يجري من دمار وقتل وتدمير لليرموك أنه بحسب البيان منطقة ساقطة عسكرية منذ سنوات، وتخضع لحصار مطبق منذ أواخر 2012.

وطالب الموقعون على البيان الذي وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل القيادات الفلسطينية برفع صوتها عاليا، والتحدث بجرأة وصراحة، ولو لمرة واحدة ضد سياسات النظام السوري وتدمير مخيم اليرموك.

محطات واحصائيات:

يعيش داخل مخيم اليرموك ثلاثة آلاف فلسطيني مدني على الأقل ويشكلون نحو 700عائلة.

فُرض حصار تام على مخيم اليرموك من قبل الجيش النظامي والقيادة العامة منذ يوم 18/7/2013 وحتى الآن.

تم قطع المياه عن اليرموك بشكل كامل يوم 8/9/2014 وحتى الآن.

اقتحم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مخيم اليرموك وفرض سيطرته عليه يوم 1/4/2015.

شنّ النظام السوري يوم 19/4/2018 عملية عسكرية واسعة النطاق مدعوماً بمجموعات فلسطينية موالية، على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود والتضامن وعسالي جنوب دمشق.

قضى منذ بدء العملية العسكرية الأخيرة (31) لاجئاً فلسطينياً  على الأقل وجرح العشرات.

1363 ضحية على الأقل من أبناء مخيم اليرموك قضوا منذ بدء الصراع في سورية وحتى يوم 22/4/2018.

بلغ عدد ضحايا الحصار ونقص الرعاية الطبية في المخيم أكثر من (200) ضحية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9593

مجموعة العمل – لندن

ساد مخيم اليرموك أكبر مخيم فلسطيني وعاصمة الشتات الفلسطيني بعد نحو 7 أيام من بدء العملية العسكرية التي شنّها النظام السوري على المنطقة الجنوبية مشاهد الدمار  والخراب، حيث بلغت نسبة الدمار التي حل بالمخيم نحو 60%.، بحسب شاهدة عيان من سكان اليرموك الذين قالوا إن حارات ومنازل بأكملها دمرت وسويت بالأرض نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ والطيران الحربي، منوهين أن هناك عائلات دفنت تحت أنقاض بيوتها، إلى ذلك، فإن حجم الدمار الكبير الذي لحق بمخيم اليرموك، يشير إلى حجم الضرر الأكبر الذي طال المتبقين فيه والذي يقدر عددهم بحوالي 3000 شخص، حيث بات أكثر 90 % منهم نازحين في بلدات (يلدا – بيت سحم ت ببيلا)، وإن قدرت لهم العودة إلى مخيمهم فإنهم قد لا يجدون بيوتهم.

الوضع الميداني:

تعرض مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين لغارات جوية وقصف عنيف يوم أمس الأربعاء، استهدف محيط شارع العروبة، أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة في أبنية المخيم، وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي الروسي والسوري شن أكثر من (85) غارات جوية على مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية، كما ألقى حوالي (30) برميلاً متفجراً على اليرموك والحجر الاسود وأطراف بلدة يلدا والقدم، منوها إلى أنه سُجل سقوط (56) صاروخ أرض - أرض من نوع فيل بالإضافة الى عشرات القذائف الصاروخي، ما أسفر عن دمار هائل في البني التحتية والأبنية خلفه القصف العنيف بكافة أنواع الأسلحة، ونشوب حرائق في منازل المدنيين داخل الاحياء التي تتعرض للقصف، تزامن ذلك مع اندلاع  اشتباكات عنيفة على جبهات المأدنية بحي القدم و وقطاع الشهداء في شارع فلسطين بمخيم اليرموك والحجر الاسود والتضامن.

وأضاف مراسلنا أن حالة من الهدوء المفاجئ سادت المنطقة الجنوبية في ساعات ما بعد ظهر يوم أمس حيث توقف الطيران الحربي عن قصف تلك المنطقة، وسط أنباء تحدثت عن مفاوضات تجري بين داعش والنظام السوري، إلا أن مجموعة العمل لم يتسن لها التأكد من صحة الخبر. 

في غضون ذلك أفرج تنظيم "داعش" عن اللاجئ "بهاء أبو خروب" وذلك بعد اعتقاله لحوالي 4 أشهر، حيث تم اعتقاله في مخيم اليرموك بتهمة التواصل مع هيئة تحرير الشام.

ضحايا:

قضى اللاجئ "صلاح حسن العبيات" إثر القصف الذي استهدف محيط حديقة فلسطين في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، مما يرفع حصيلة الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا منذ بدء الحكلة العسكرية على المخيم في 19 إبريل / نيسان الجاري إلى 31 ضحية.

مواقف وردود فعل:

أكد "خالد عبد المجيد" أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في سورية للتلفزيون السوري التابع للنظام "أن القيادة المركزية للتحالف ستتابع العمل مع كل الجهات المعنية من أجل اتخاذ الترتيبات لعودة الأهالي من الفلسطينيين والسوريين إلى مخيم اليرموك وجواره".

بدورها ناشدت حركة حماس كافة الأطراف بضرورة تحييد أبناء العشب الفلسطيني في مخيمات سوريا، وعدم إقحامهم في أي من الأحداث التي تجري هناك، والعمل على إنهاء معاناتهم، كما نعت الحركة في بيانها شهداء الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك، مؤكدة على الفلسطينيين في سورية هم لاجئون كل تطلعاتهم وآمالهم العودة إلى ديارهم ومدنهم وقراهم التي هجرهم منها الاحتلال الإسرائيلي.

من جانبهم أصدر عشرات الصحافيين والشخصيات الفلسطينية والسورية  بياناً صحفياً حول أحداث مخيم اليرموك نددوا خلالها بالعملية العسكرية التي يشنها النظام السوري على المخيم والمنطقة الجنوبية، مشددين على أن تدمير مخيم اليرموك قتل لشاهد على النكبة وتصفية لحق العودة، محملين النظام السوري تبعية كل ما يجري من دمار وقتل وتدمير لليرموك أنه بحسب البيان منطقة ساقطة عسكرية منذ سنوات، وتخضع لحصار مطبق منذ أواخر 2012.

وطالب الموقعون على البيان الذي وصل نسخة منه إلى مجموعة العمل القيادات الفلسطينية برفع صوتها عاليا، والتحدث بجرأة وصراحة، ولو لمرة واحدة ضد سياسات النظام السوري وتدمير مخيم اليرموك.

محطات واحصائيات:

يعيش داخل مخيم اليرموك ثلاثة آلاف فلسطيني مدني على الأقل ويشكلون نحو 700عائلة.

فُرض حصار تام على مخيم اليرموك من قبل الجيش النظامي والقيادة العامة منذ يوم 18/7/2013 وحتى الآن.

تم قطع المياه عن اليرموك بشكل كامل يوم 8/9/2014 وحتى الآن.

اقتحم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مخيم اليرموك وفرض سيطرته عليه يوم 1/4/2015.

شنّ النظام السوري يوم 19/4/2018 عملية عسكرية واسعة النطاق مدعوماً بمجموعات فلسطينية موالية، على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود والتضامن وعسالي جنوب دمشق.

قضى منذ بدء العملية العسكرية الأخيرة (31) لاجئاً فلسطينياً  على الأقل وجرح العشرات.

1363 ضحية على الأقل من أبناء مخيم اليرموك قضوا منذ بدء الصراع في سورية وحتى يوم 22/4/2018.

بلغ عدد ضحايا الحصار ونقص الرعاية الطبية في المخيم أكثر من (200) ضحية.

الوسوم

إيجاز صحفي , مخيم اليرموك , قصف , ضحايا , غارات جوية , داعش , النظام ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9593