المزيد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين يحصلون على الجنسيات السويدية والهولندية
map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3869

المزيد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين يحصلون على الجنسيات السويدية والهولندية

تاريخ النشر : 16-05-2018
المزيد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين يحصلون على الجنسيات السويدية والهولندية

مجموعة العمل – السويد

شهدت الأشهر الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً بعدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين حصلوا على الجنسيات الهولندية والسويدية، وذلك بعد أن حققوا الشروط القانونية للحصول عليها حيث تختلف الشروط بين البلدين.

وبحسب القانون الهولندي فإنه يحق للفلسطيني السوري التقديم على الجنسية الهولندية بعد مضي ثلاثة أعوام من تواجده على الأراضي الهولندية بالإضافة إلى تحقيقه لمستوى معين من تعلم اللغة الهولندية.

في حين يمكن للاجئ الفلسطيني السوري ممن أتم تواجده في السويد أربع سنوات التقديم على الجنسية السويدية، ولا تشترط السويد حتى الآن أي شروط أخرى للحصول على جنسيتها، في حين تمنحها مباشرة للأطفال من فلسطيني سورية المولودين في السويد شرط أن يكون أحد والديهما حاصل على الإقامة الدائمة في السويد.

وبشكل عام تعد هولندا والسويد من الدول التي تساعد قوانينها اللاجئين اكتساب جنسيتها في حين تتشدد دول مثل ألمانيا والدنمارك في ذلك.

يذكر أن 80 ألف لاجئاُ فلسطينياً على الأقل كانوا قد وصلوا إلى أوروبا خلال السنوات الماضية هرباً من جحيم الحرب السورية التي طالت نيرانها معظم المخيمات الفلسطينية هناك، بالإضافة إلى سوء معاملة دول الجوار للاجئين من فلسطينيي سورية وعدم السماح لهم بدخول أراضيها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9752

مجموعة العمل – السويد

شهدت الأشهر الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً بعدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين حصلوا على الجنسيات الهولندية والسويدية، وذلك بعد أن حققوا الشروط القانونية للحصول عليها حيث تختلف الشروط بين البلدين.

وبحسب القانون الهولندي فإنه يحق للفلسطيني السوري التقديم على الجنسية الهولندية بعد مضي ثلاثة أعوام من تواجده على الأراضي الهولندية بالإضافة إلى تحقيقه لمستوى معين من تعلم اللغة الهولندية.

في حين يمكن للاجئ الفلسطيني السوري ممن أتم تواجده في السويد أربع سنوات التقديم على الجنسية السويدية، ولا تشترط السويد حتى الآن أي شروط أخرى للحصول على جنسيتها، في حين تمنحها مباشرة للأطفال من فلسطيني سورية المولودين في السويد شرط أن يكون أحد والديهما حاصل على الإقامة الدائمة في السويد.

وبشكل عام تعد هولندا والسويد من الدول التي تساعد قوانينها اللاجئين اكتساب جنسيتها في حين تتشدد دول مثل ألمانيا والدنمارك في ذلك.

يذكر أن 80 ألف لاجئاُ فلسطينياً على الأقل كانوا قد وصلوا إلى أوروبا خلال السنوات الماضية هرباً من جحيم الحرب السورية التي طالت نيرانها معظم المخيمات الفلسطينية هناك، بالإضافة إلى سوء معاملة دول الجوار للاجئين من فلسطينيي سورية وعدم السماح لهم بدخول أراضيها.

 

الوسوم

أوروبا , فلسطينيو سورية , السويد , هولندا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9752