map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

"هذه حكايتي" مشروع لتوثيق حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين

تاريخ النشر : 17-05-2018
"هذه حكايتي" مشروع لتوثيق حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين

مجموعة العمل – لندن

"هذه حكايتي" هو الاسم الذي اختارته مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لمشروعها التوثيقي الذي انطلق مطلع العام الماضي، بهدف توثيق حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين خلال الحرب الدائرة في سورية باللغتين العربية والإنكليزية، وذلك بإشراف عدد من الباحثين في المجموعة والمتواجدين بمعظم البلدان التي وصل إليها فلسطينيو سورية هرباً من الحرب.

يشمل المشروع توثيق كافة محاور حياة فلسطينيي سورية خلال سنوات الحرب، حيث قامت المجموعة حتى اليوم بتوثيق 44 حكاية من حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين، تناولت معاناتهم ومأساتهم وما تعرضوا له من اعتقال وحصار وانتهاكات مختلفة، كما تطرقت الحكايات التي سردها أصحابها  إلى قصص الهجرة نحو أوروبا، بالإضافة إلى قصص النجاح والقصص الإنسانية في بلدان اللجوء الجديدة.

كما غطت المجموعة حكايات لضحايا فلسطينيين سوريين رويت على لسان ذويهم، وقصص لمعتقلين سابقين في سجون النظام السوري، وآخرين تعرضوا لانتهاكات من قبل المعارضة السورية، وحكايات روى أصحابها معاناتهم مع حصار مخيم اليرموك، وأخرى للاجئين وصلوا إلى أوروبا وروا قصصهم على طريق الهجرة.

بالإضافة إلى حكايات تناول أصحابها الواقع المعيشي في بلدان اللجوء كان بعضها عن معاناة اللاجئين في لبنان، وأخرى سلطت الضوء على المصاعب التي تواجه فلسطينيي سورية في تركيا، وغيرها عن معيشة اللاجئين في مصر، كما استطاعت المجموعة من توثيق معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم بما في ذلك تايلند حيث وثقت المجموعة المأساة التي تعيشها العائلات الفلسطينية السورية العالقة في تايلند.

وتسعى المجموعة من خلال مشروع هذه حكايتي إلى توثيق قصص نجاحات اللاجئين الفلسطينيين السوريين في سورية وبلدان اللجوء الجديدة، من قصص نجاحات في الجانب التعليمي إلى الإنجازات الفنية والسياسية والعلمية لفلسطينيي سورية.

وعن آلية التوثيق فبعد تواصل صاحب الحكاية مع المجموعة سواء عبر عناوين المجموعة أو عبر الاستمارة الالكترونية للمجموعة يقوم الباحث الأقرب لمكان تواجد صاحب الحكاية بالتواصل معه، وتوثيق الحكاية.

وتعتمد المجموعة في توثيقها على مختلف أنواع التوثيق من مقابلات مرئية وتسجيلات صوتية ومقابلات مكتوبة، وذلك وفق طبيعة كل حكاية ورغبة صاحبها، في حين تضمن المجموعة السرية الكاملة لأصحاب القصص في حال أرادوا إخفاء هويتهم الحقيقة لأسباب أمنية أو أسباب خاصة.

وبعد الانتهاء من توثيق الحكاية يقوم فريق المجموعة بتحرير وإعداد الحكاية ونشرها على موقع المجموعة باللغتين العربية والإنكليزية، كما تقوم المجموعة بتزويد وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية والدولية، وذلك ضمن جهود المجموعة بالتعريف بحكايات اللاجئين الفلسطينيين خلال الحرب في سورية.

من جانبها تدعو مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع اللاجئين الفلسطينيين السوريين أينما وجدوا والذين يرغبوا بتوثيق حكاياتهم بالتواصل مع المجموعة عبر العناوين التالية، أو تعبئة الاستمارة الالكترونية عبر الضغط على الرابط التالي:

- رابط الاستمارة: https://goo.gl/v5ixiL

يشار أن المجموعة تتيح إمكانية الوصول إلى أرشيف الحكايات الموثقة عبر موقعها على شبكة الانترنت http://www.actionpal.org.uk

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9760

مجموعة العمل – لندن

"هذه حكايتي" هو الاسم الذي اختارته مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لمشروعها التوثيقي الذي انطلق مطلع العام الماضي، بهدف توثيق حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين خلال الحرب الدائرة في سورية باللغتين العربية والإنكليزية، وذلك بإشراف عدد من الباحثين في المجموعة والمتواجدين بمعظم البلدان التي وصل إليها فلسطينيو سورية هرباً من الحرب.

يشمل المشروع توثيق كافة محاور حياة فلسطينيي سورية خلال سنوات الحرب، حيث قامت المجموعة حتى اليوم بتوثيق 44 حكاية من حكايات اللاجئين الفلسطينيين السوريين، تناولت معاناتهم ومأساتهم وما تعرضوا له من اعتقال وحصار وانتهاكات مختلفة، كما تطرقت الحكايات التي سردها أصحابها  إلى قصص الهجرة نحو أوروبا، بالإضافة إلى قصص النجاح والقصص الإنسانية في بلدان اللجوء الجديدة.

كما غطت المجموعة حكايات لضحايا فلسطينيين سوريين رويت على لسان ذويهم، وقصص لمعتقلين سابقين في سجون النظام السوري، وآخرين تعرضوا لانتهاكات من قبل المعارضة السورية، وحكايات روى أصحابها معاناتهم مع حصار مخيم اليرموك، وأخرى للاجئين وصلوا إلى أوروبا وروا قصصهم على طريق الهجرة.

بالإضافة إلى حكايات تناول أصحابها الواقع المعيشي في بلدان اللجوء كان بعضها عن معاناة اللاجئين في لبنان، وأخرى سلطت الضوء على المصاعب التي تواجه فلسطينيي سورية في تركيا، وغيرها عن معيشة اللاجئين في مصر، كما استطاعت المجموعة من توثيق معاناة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم بما في ذلك تايلند حيث وثقت المجموعة المأساة التي تعيشها العائلات الفلسطينية السورية العالقة في تايلند.

وتسعى المجموعة من خلال مشروع هذه حكايتي إلى توثيق قصص نجاحات اللاجئين الفلسطينيين السوريين في سورية وبلدان اللجوء الجديدة، من قصص نجاحات في الجانب التعليمي إلى الإنجازات الفنية والسياسية والعلمية لفلسطينيي سورية.

وعن آلية التوثيق فبعد تواصل صاحب الحكاية مع المجموعة سواء عبر عناوين المجموعة أو عبر الاستمارة الالكترونية للمجموعة يقوم الباحث الأقرب لمكان تواجد صاحب الحكاية بالتواصل معه، وتوثيق الحكاية.

وتعتمد المجموعة في توثيقها على مختلف أنواع التوثيق من مقابلات مرئية وتسجيلات صوتية ومقابلات مكتوبة، وذلك وفق طبيعة كل حكاية ورغبة صاحبها، في حين تضمن المجموعة السرية الكاملة لأصحاب القصص في حال أرادوا إخفاء هويتهم الحقيقة لأسباب أمنية أو أسباب خاصة.

وبعد الانتهاء من توثيق الحكاية يقوم فريق المجموعة بتحرير وإعداد الحكاية ونشرها على موقع المجموعة باللغتين العربية والإنكليزية، كما تقوم المجموعة بتزويد وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية والدولية، وذلك ضمن جهود المجموعة بالتعريف بحكايات اللاجئين الفلسطينيين خلال الحرب في سورية.

من جانبها تدعو مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع اللاجئين الفلسطينيين السوريين أينما وجدوا والذين يرغبوا بتوثيق حكاياتهم بالتواصل مع المجموعة عبر العناوين التالية، أو تعبئة الاستمارة الالكترونية عبر الضغط على الرابط التالي:

- رابط الاستمارة: https://goo.gl/v5ixiL

يشار أن المجموعة تتيح إمكانية الوصول إلى أرشيف الحكايات الموثقة عبر موقعها على شبكة الانترنت http://www.actionpal.org.uk

 

الوسوم

هذه حكايتي , فلسطينيو سورية , قصف , تهجير , تعذيب , لجوء ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9760