map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

الحرب تجبر الأطفال من فلسطينيي سورية على ترك دراستهم والبحث عن العمل

تاريخ النشر : 19-05-2018
الحرب تجبر الأطفال من فلسطينيي سورية على ترك دراستهم والبحث عن العمل

مجموعة العمل – لندن

لم تقتصر تابعات الحرب في سورية على الضحايا والجرحى والمهجرين فقط، بل امتدت لتهدد مستقبل المئات من الأطفال من فلسطينيي سورية الذين أجبرتهم الظروف الاقتصادية في أماكن نزوحهم وعائلاتهم لترك دراستهم والبحث عن عمل لمساعدة عوائلهم في توفير مصاريف الحياة وإيجار المنازل.

وأمام تلك الظروف القاسية أجبر المئات من أطفال اللاجئين على العمل بأعمال لا تتناسب مع أعمارهم وطبيعة أجسامهم الضعيفة، حيث يعملون بمهن صعبة كتحميل الكراتين الثقيلة أو جمع النفايات أو غسيل السيارات وبعض المهن الأخرى التي لا تناسبهم.

من جانبهم يعزو ناشطون فلسطينيون السبب الرئيسي في عمالة الأطفال الفلسطينيين السوريين خصوصاً في دول الجوار السوري إلى تقصير الأونروا في تحمل واجباتها تجاه الأطفال اللاجئين وعوائلهم إضافة إلى عدم وجود أي دور جدي لسفارات الفلسطينية في العمل على التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين.

يذكر أن حال أطفال اللاجئين الفلسطينيين السوريين داخل سورية يشابه نوعاً ما حال نظرائهم من الذين هجروا إلى خارج سورية وذلك بسبب البطالة والتوتر الأمني وعدم توفر المدارس في بعض المدن التي نزحوا إليها داخل سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9778

مجموعة العمل – لندن

لم تقتصر تابعات الحرب في سورية على الضحايا والجرحى والمهجرين فقط، بل امتدت لتهدد مستقبل المئات من الأطفال من فلسطينيي سورية الذين أجبرتهم الظروف الاقتصادية في أماكن نزوحهم وعائلاتهم لترك دراستهم والبحث عن عمل لمساعدة عوائلهم في توفير مصاريف الحياة وإيجار المنازل.

وأمام تلك الظروف القاسية أجبر المئات من أطفال اللاجئين على العمل بأعمال لا تتناسب مع أعمارهم وطبيعة أجسامهم الضعيفة، حيث يعملون بمهن صعبة كتحميل الكراتين الثقيلة أو جمع النفايات أو غسيل السيارات وبعض المهن الأخرى التي لا تناسبهم.

من جانبهم يعزو ناشطون فلسطينيون السبب الرئيسي في عمالة الأطفال الفلسطينيين السوريين خصوصاً في دول الجوار السوري إلى تقصير الأونروا في تحمل واجباتها تجاه الأطفال اللاجئين وعوائلهم إضافة إلى عدم وجود أي دور جدي لسفارات الفلسطينية في العمل على التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين.

يذكر أن حال أطفال اللاجئين الفلسطينيين السوريين داخل سورية يشابه نوعاً ما حال نظرائهم من الذين هجروا إلى خارج سورية وذلك بسبب البطالة والتوتر الأمني وعدم توفر المدارس في بعض المدن التي نزحوا إليها داخل سورية.

الوسوم

مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9778