map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

70 % من مباني وحارات مخيم اليرموك طالها الدمار والعفيشة يسرقون كابلات الكهرباء من الأرض

تاريخ النشر : 29-05-2018
70 % من مباني وحارات مخيم اليرموك طالها الدمار والعفيشة يسرقون كابلات الكهرباء من الأرض

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

أفاد عدد من أهالي مخيم اليرموك الذين دخلوا لتفقد منازلهم وممتلكاتهم بعد إعادة سيطرة النظام السوري على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود أن حوالي 70% من مباني وحارات مخيم اليرموك قد دمر بشكل نهائي، مشيرين إلى أنهم لم يستطيعوا التعرف إلى منازلهم وحاراتهم بسهولة نتيجة الدمار الكبير الذي حل بالمخيم جراء العملية العسكرية التي شنها النظام السوري يوم 19 نيسان/ ابريل المنصرم والذي عمد إلى استخدام كافة صنوف الأسلحة لإلحاق الدمار بالمخيم.

وبحسب وصف محمد  اسم مستعار أحد سكان المخيم لقد ذهلت بحجم الدمار الذي كنت أره على مرمى بصيري وأنا اسير قاصداً منزلي، ، منوهاً  إلى أن ما جرى للمخيم هو تدمير ممنهج ومدروس من قبل النظام السوري، لتدمير المخيم وتدمير ما يعنيه من رمزية للفلسطينيين، مضيفاً أن ما يدلل على هذه الحقيقة هو السماح لعناصره وعلى عينك يا تاجر بسرقة منازل المدنيين في المخيم دون أن يحاسبهم أو يحاول منعهم تعفيش البيوت.  

فيما قال يوسف عندما وصلت إلى منزلي كان عناصر النظام ومعهم "جرافة كبيرة" يجرفون الأرض من أجل إخراج كابلات الكهرباء الرئيسية بهدف حرقها وبيعها، كما شاهدت اثنين من عناصر النظام يتشاجرون على براد كل عنصر يريد أن يستولي عليه.

من جانبه عبر هيثم عن استيائه وحالة الغضب التي تنتابه جراء عدم تدخل الفصائل الفلسطينية للجم هؤلاء المرتزقة جيش العفيشة على حد تعبيره ومحاسبتهم.

إلى ذلك نشر أحد عناصر الفصائل الفلسطينية الموالية للنظام فيديو يعبر فيه عن غضبه من المعفشين قائلاً "إن جزء كبير من منزلي مدمر ولم يبقى به سوى بعض المقتنيات لذلك سأقوم بتكسيرها وإتلافها كي لا يسرقها هؤلاء اللصوص العفيشة.

يذكر أن النظام السوري شن عملية عسكرية على مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية يوم 19 نيسان/ ابريل 2018 استمرت 33 يوماً، أسفرت عن دمار كبير في تلك المنطقة وسقوط 31 مدنياً من أبناء مخيم اليرموك نتيجة القصف الشديد الذي تعرض له المخيم من قبل الطيران السوري والروسي.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9879

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

أفاد عدد من أهالي مخيم اليرموك الذين دخلوا لتفقد منازلهم وممتلكاتهم بعد إعادة سيطرة النظام السوري على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود أن حوالي 70% من مباني وحارات مخيم اليرموك قد دمر بشكل نهائي، مشيرين إلى أنهم لم يستطيعوا التعرف إلى منازلهم وحاراتهم بسهولة نتيجة الدمار الكبير الذي حل بالمخيم جراء العملية العسكرية التي شنها النظام السوري يوم 19 نيسان/ ابريل المنصرم والذي عمد إلى استخدام كافة صنوف الأسلحة لإلحاق الدمار بالمخيم.

وبحسب وصف محمد  اسم مستعار أحد سكان المخيم لقد ذهلت بحجم الدمار الذي كنت أره على مرمى بصيري وأنا اسير قاصداً منزلي، ، منوهاً  إلى أن ما جرى للمخيم هو تدمير ممنهج ومدروس من قبل النظام السوري، لتدمير المخيم وتدمير ما يعنيه من رمزية للفلسطينيين، مضيفاً أن ما يدلل على هذه الحقيقة هو السماح لعناصره وعلى عينك يا تاجر بسرقة منازل المدنيين في المخيم دون أن يحاسبهم أو يحاول منعهم تعفيش البيوت.  

فيما قال يوسف عندما وصلت إلى منزلي كان عناصر النظام ومعهم "جرافة كبيرة" يجرفون الأرض من أجل إخراج كابلات الكهرباء الرئيسية بهدف حرقها وبيعها، كما شاهدت اثنين من عناصر النظام يتشاجرون على براد كل عنصر يريد أن يستولي عليه.

من جانبه عبر هيثم عن استيائه وحالة الغضب التي تنتابه جراء عدم تدخل الفصائل الفلسطينية للجم هؤلاء المرتزقة جيش العفيشة على حد تعبيره ومحاسبتهم.

إلى ذلك نشر أحد عناصر الفصائل الفلسطينية الموالية للنظام فيديو يعبر فيه عن غضبه من المعفشين قائلاً "إن جزء كبير من منزلي مدمر ولم يبقى به سوى بعض المقتنيات لذلك سأقوم بتكسيرها وإتلافها كي لا يسرقها هؤلاء اللصوص العفيشة.

يذكر أن النظام السوري شن عملية عسكرية على مخيم اليرموك والمنطقة الجنوبية يوم 19 نيسان/ ابريل 2018 استمرت 33 يوماً، أسفرت عن دمار كبير في تلك المنطقة وسقوط 31 مدنياً من أبناء مخيم اليرموك نتيجة القصف الشديد الذي تعرض له المخيم من قبل الطيران السوري والروسي.

الوسوم

مخيم اليرموك , دمار , النظام , تعفيش ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9879