map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

ناشطون: النظام السوري لايزال يحتجز عشرات المسنين المدنيين في مركز الحرجلة جنوب دمشق

تاريخ النشر : 04-06-2018
ناشطون: النظام السوري لايزال يحتجز عشرات المسنين المدنيين في مركز الحرجلة جنوب دمشق

مجموعة العمل – دمشق

أكد عدد من الناشطين عبر رسائل وصلت لمجموعة العمل أن النظام السوري لايزال يحتجز عشرات المسنين من أبناء مخيم اليرموك داخل احدى مراكزها الامنية في بلدة الحرجلة ويفرض عليهم الإقامة الجبرية، علماً أن النظام السوري قام باعتقال حوالي 20 مسناً من أبناء اليرموك بعد إعادة سيطرته على المخيم  يوم 21/ 5/ 2018، حيث نقلهم إلى معمل البسكوت في شارع فلسطين قبل تحويلهم جميعاً الى مركز الحرجلة ووضعهم تحت الاقامة الجبرية هناك دون السماح لهم بالدخول والخروج.

ووفقاً للناشطين أن من بين المدنيين المحتجزين في مركز الحرجلة الأستاذ فوزي حميد،  الاستاذ عفيف أبو راشد، عبد الرحمن مدردس، وابنه محمد، وعبد الرزاق السعدي، مهند عباس، توهان قبسي، حسان الوحش، ورجل مسن من عائلة الكردي، وأم مهند الأشقر،  وأبو العبد سلمان،  وعامر كساب، وفهد الاشقر، ورئيفة الشيخ.

وناشد الناشطون الجهات المعنية  بالشأن الفلسطيني العمل على إنهاء احتجازهم ونقلهم لمراكز طبية للعناية بهم عناية خاصة وتقديم الدواء والعلاج المناسب لهم إذ انهم عانوا داخل المخيم لسنوات طويلة وزادت معاناتهم وتفاقمت اوضاعهم الصحية جراء احتجازهم.

الجدير بالتنويه أن جميع المحتجزين هم من أبناء مخيم اليرموك الذين رفضوا الخروج منه، وأصروا على البقاء به رغم ما تعرضوا له من حصار وجوع وقصف، كان لهم دوراً انسانياً واجتماعياً في المخيم فضلا عن مبادراتهم لتحييد المخيم وعودة سكانه إليه.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9926

مجموعة العمل – دمشق

أكد عدد من الناشطين عبر رسائل وصلت لمجموعة العمل أن النظام السوري لايزال يحتجز عشرات المسنين من أبناء مخيم اليرموك داخل احدى مراكزها الامنية في بلدة الحرجلة ويفرض عليهم الإقامة الجبرية، علماً أن النظام السوري قام باعتقال حوالي 20 مسناً من أبناء اليرموك بعد إعادة سيطرته على المخيم  يوم 21/ 5/ 2018، حيث نقلهم إلى معمل البسكوت في شارع فلسطين قبل تحويلهم جميعاً الى مركز الحرجلة ووضعهم تحت الاقامة الجبرية هناك دون السماح لهم بالدخول والخروج.

ووفقاً للناشطين أن من بين المدنيين المحتجزين في مركز الحرجلة الأستاذ فوزي حميد،  الاستاذ عفيف أبو راشد، عبد الرحمن مدردس، وابنه محمد، وعبد الرزاق السعدي، مهند عباس، توهان قبسي، حسان الوحش، ورجل مسن من عائلة الكردي، وأم مهند الأشقر،  وأبو العبد سلمان،  وعامر كساب، وفهد الاشقر، ورئيفة الشيخ.

وناشد الناشطون الجهات المعنية  بالشأن الفلسطيني العمل على إنهاء احتجازهم ونقلهم لمراكز طبية للعناية بهم عناية خاصة وتقديم الدواء والعلاج المناسب لهم إذ انهم عانوا داخل المخيم لسنوات طويلة وزادت معاناتهم وتفاقمت اوضاعهم الصحية جراء احتجازهم.

الجدير بالتنويه أن جميع المحتجزين هم من أبناء مخيم اليرموك الذين رفضوا الخروج منه، وأصروا على البقاء به رغم ما تعرضوا له من حصار وجوع وقصف، كان لهم دوراً انسانياً واجتماعياً في المخيم فضلا عن مبادراتهم لتحييد المخيم وعودة سكانه إليه.

الوسوم

مخيم اليرموك , النظام , اعتقال , احتجاز , حرجلة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9926