map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

اللجنة المحلية في مخيم اليرموك كل ما يشاع عن مخطط تنظيمي جديد عار عن الصحة

تاريخ النشر : 05-06-2018
اللجنة المحلية في مخيم اليرموك  كل ما يشاع عن مخطط تنظيمي جديد عار عن الصحة

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

شدد "محمود عشماوي" عضو اللجنة المحلية في مخيم اليرموك على أن كل ما يشاع ويقال عن مخطط تنظيمي جديد  ستقوم به الدولة السورية في مخيم اليرموك أو ما شابه ذلك عار عن الصحة، مشيراً إلى أنه لا يوجد أية نقطة في المخيم هي خارج المخطط التنظيمي القديم والمصدق عليه قبل الأزمة في سورية.

من جانبها أكدت مهندسة مدنية كانت تعمل في التخطيط العمراني لـ مجموعة العمل أن النظام السوري كلف عدد من المهندسين عام 2010 وضع مخطط تنظيم تحت ما يسمى "دمشق الكبرى" والذي أُعتبرت فيه كل من مخيم اليرموك وحيي الحجر الأسود والتضامن مناطق مخالفات يجب إزالتها وإعادة تنظيمها من جديد.

 إلى ذلك صرح عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق "فيصل سرور" أن أي مواطن يستطيع بعد سماح الجهات المختصة الدخول إلى منطقة سكنه والبدء بترميم منزله أو محله فوراً مع تقديم كل التسهيلات اللازمة من المحافظة في هذا الجانب، بشرط عدم التجاوز على الأملاك العامة وعدم التغيير في الارتفاع.

وبين السرور أن البناء في حال كان مهدماً بشكل كامل يستطيع المالكون الاتفاق على إعادة البناء بشكل مشترك, بعد إجراء الكشف من قبل لجان تعويض الأضرار.

الجدير بالتنويه أنه جرى تشكيل لجنة ميدانية من 28 شخصية بإشراف علي مصطفى تضم فعاليات المخيم لتقديم الخدمات ومتابعة شؤون العائلات التي تعود لمنازلها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9939

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

شدد "محمود عشماوي" عضو اللجنة المحلية في مخيم اليرموك على أن كل ما يشاع ويقال عن مخطط تنظيمي جديد  ستقوم به الدولة السورية في مخيم اليرموك أو ما شابه ذلك عار عن الصحة، مشيراً إلى أنه لا يوجد أية نقطة في المخيم هي خارج المخطط التنظيمي القديم والمصدق عليه قبل الأزمة في سورية.

من جانبها أكدت مهندسة مدنية كانت تعمل في التخطيط العمراني لـ مجموعة العمل أن النظام السوري كلف عدد من المهندسين عام 2010 وضع مخطط تنظيم تحت ما يسمى "دمشق الكبرى" والذي أُعتبرت فيه كل من مخيم اليرموك وحيي الحجر الأسود والتضامن مناطق مخالفات يجب إزالتها وإعادة تنظيمها من جديد.

 إلى ذلك صرح عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق "فيصل سرور" أن أي مواطن يستطيع بعد سماح الجهات المختصة الدخول إلى منطقة سكنه والبدء بترميم منزله أو محله فوراً مع تقديم كل التسهيلات اللازمة من المحافظة في هذا الجانب، بشرط عدم التجاوز على الأملاك العامة وعدم التغيير في الارتفاع.

وبين السرور أن البناء في حال كان مهدماً بشكل كامل يستطيع المالكون الاتفاق على إعادة البناء بشكل مشترك, بعد إجراء الكشف من قبل لجان تعويض الأضرار.

الجدير بالتنويه أنه جرى تشكيل لجنة ميدانية من 28 شخصية بإشراف علي مصطفى تضم فعاليات المخيم لتقديم الخدمات ومتابعة شؤون العائلات التي تعود لمنازلها.

الوسوم

مخيم اليرموك , لجان عمل أهلي , إعادة إعمار ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9939