map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

696 أسرة فلسطينية هجرت قسرياً من جنوب دمشق إلى الشمال السوري

تاريخ النشر : 12-06-2018
696 أسرة فلسطينية هجرت قسرياً من جنوب دمشق إلى الشمال السوري

مجموعة العمل – الشمال السوري

وصلت قوافل المهجرين من بلدات جنوب دمشق إلى الشمال السوري على دفعات وتوزعت على مدن الشمال السوري المحررة في الباب واعزاز وعفرين وادلب بسبب الاكتظاظ الكبير بأعداد المهجرين نتيجة وجود مهجرين أخرين من ريف حمص الشمالي والغوطة الشرقية التي قدرت بحوالي 300 الف مهجر خلال بضعة أسابيع.

بدورها قدرت أعداد الأسر الفلسطينية المهجرة من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري بحوالي 696 أسرة بحسب احصائيات جمعية خير أمة، حيث توزعوا على عدد من مخيمات إدلب وحلب على النحو التالي: 400 أسرة في مخيم دير بلوط، 50 عائلة في مخيم أطمة، وفي مخيم بنش 22 أسرة، في قطن في مخيم جنديرس 45 عائلة، و109 أسر في إعزاز، و70 عائلة في إدلب.

 أوضحت جمعية خير أمة  أن الرقم غير ثابت نتيجة حالة  عدم الاستقرار ورغبة العديد من المهجرين بالعبور نحو تركيا رغم الخطورة العالية المترتبة على اجتياز الحدود الذي قد يكلف مبالغ عالية جداً من المال أو الحياة كما حصل مع اللاجئ سعدو زغموت الذي قضى برصاص الجندرما التركية يوم 15 أيار- مايو 2018  أثناء محاولته العبور.

وكان النظام السوري كل من المعارضة السورية المسلحة في جنوب دمشق وهيئة تحرر الشام التي كانت تسيطر على مناطق غرب اليرموك خرجت من جنوب دمشق بعد الاتفاق الذي أبرموه مع النظام السوري القاضي بخروج عناصر تلك التنظيمات مع عوائلهم إلى الشمال السوري.  

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9989

مجموعة العمل – الشمال السوري

وصلت قوافل المهجرين من بلدات جنوب دمشق إلى الشمال السوري على دفعات وتوزعت على مدن الشمال السوري المحررة في الباب واعزاز وعفرين وادلب بسبب الاكتظاظ الكبير بأعداد المهجرين نتيجة وجود مهجرين أخرين من ريف حمص الشمالي والغوطة الشرقية التي قدرت بحوالي 300 الف مهجر خلال بضعة أسابيع.

بدورها قدرت أعداد الأسر الفلسطينية المهجرة من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري بحوالي 696 أسرة بحسب احصائيات جمعية خير أمة، حيث توزعوا على عدد من مخيمات إدلب وحلب على النحو التالي: 400 أسرة في مخيم دير بلوط، 50 عائلة في مخيم أطمة، وفي مخيم بنش 22 أسرة، في قطن في مخيم جنديرس 45 عائلة، و109 أسر في إعزاز، و70 عائلة في إدلب.

 أوضحت جمعية خير أمة  أن الرقم غير ثابت نتيجة حالة  عدم الاستقرار ورغبة العديد من المهجرين بالعبور نحو تركيا رغم الخطورة العالية المترتبة على اجتياز الحدود الذي قد يكلف مبالغ عالية جداً من المال أو الحياة كما حصل مع اللاجئ سعدو زغموت الذي قضى برصاص الجندرما التركية يوم 15 أيار- مايو 2018  أثناء محاولته العبور.

وكان النظام السوري كل من المعارضة السورية المسلحة في جنوب دمشق وهيئة تحرر الشام التي كانت تسيطر على مناطق غرب اليرموك خرجت من جنوب دمشق بعد الاتفاق الذي أبرموه مع النظام السوري القاضي بخروج عناصر تلك التنظيمات مع عوائلهم إلى الشمال السوري.  

الوسوم

الشمال السوري , حلب , إدلب , مخيم اليرموك , تهجير قسري ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9989