map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3875

طالبات فلسطينيات يحققن المرتبة الأولى على مستوى سورية في امتحانات مرحلة التعليم الأساسي

تاريخ النشر : 13-06-2018
طالبات فلسطينيات يحققن المرتبة الأولى على مستوى سورية في امتحانات مرحلة التعليم الأساسي

مجموعة العمل – فايز أبوعيد  

على الرغم من كل الصعوبات التي تواجه سورية بشكل عام، والفلسطيني السوري بشكل خاص وقلة إمكانياتهم المادية والضغوط الاقتصادية والمعيشية والنفسية، حققت عدد من الطالبات الفلسطينيات المراكز الأولى في نتائج مرحلة التعليم الأساسي (التاسع)  على مستوى المدن والمحافظات السورية.

فقد نالت الطالبتان الفلسطينيتان "آية عباس" ابنة مخيم اليرموك، و"فرح محمد عبد الحليم" من سكان تجمع دُمَّر للاجئين الفلسطينيين، المرتبة الأولى على مستوى الجمهورية العربية السورية في شهادة مرحلة التعليم الأساسي (التاسع) لعام 2018، التي أصدرت نتائجها وزارة التربية السورية يوم الثلاثاء 12 حزيران، حيث حصلتا على المجموع التام 3100 درجة من أصل 3100.

أما الطالبة "بيان إحسان الدامس" ابنة مخيم السبينة نجحت بتفوق في شهادة التعليم الأساسي في سورية بمجموع عام قدره 3010 من أصل 3100.

وكان العديد من اللاجئين الفلسطينيين في سورية، برزوا خلال الآونة الأخيرة من خلال نجاحات حققوها في مجالات التعلم والتعليم، حيث نالت الطالبة الفلسطينية "زهر ياسر القوصي" المرتبة الثانية على مستوى سورية والأولى على مستوى محافظة دمشق في الشهادة الثانوية العامة لعام 2017، أما الطالبة "غدير أحمد التوبة" فقد حصلت على المرتبة الأولى على مستوى محافظة حمص بالفرع الأدبي بمجموع (2441)، وكذلك حققت الطالبة "شروق أحمد حميد" ابنة مخيم العائدين بحمص، المرتبة الأولى على مستوى المخيم وثانوية الأمل بالفرع العلمي بمجموع (2850).

فيما حصلت الطالبة الفلسطينية "ندى عدنان مبدي" على المراتب الأولى على مستوى سورية في نتائج الثانوية العامة الأولى وعلى مستوى محافظة القنيطرة.

إلى ذلك حصل الطالب "زين العابدين خالد شريف" من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق على المرتبة الأولى في امتحانات الثانوية الصناعية لعام 2017على مستوى سورية بقسم الميكاترونكس.

الجدير بالإشارة إلى أن  العملية التعليمية تأثرت بالعموم جراء الأوضاع الكارثية في سورية، فقد توقف الكثير من المدارس عن العمل، وتراجعت نسبة الأشخاص الذين لديهم إمكانية التعلم من 95% قبل الحرب إلى أقل من 75% في عام 2015.

إلى ذلك ذكرت منظمة اليونسيف أن الحرب دمرت النظام التعليمي في سوريا، حيث دمرت واحدة من بين كل أربع مدارس أو تضررت أو أصبحت تستخدم كملجأ للفارين أو تم تحويلها إلى مبنى عسكري.

الصورة المرفقة للطالبة آية عباس

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9991

مجموعة العمل – فايز أبوعيد  

على الرغم من كل الصعوبات التي تواجه سورية بشكل عام، والفلسطيني السوري بشكل خاص وقلة إمكانياتهم المادية والضغوط الاقتصادية والمعيشية والنفسية، حققت عدد من الطالبات الفلسطينيات المراكز الأولى في نتائج مرحلة التعليم الأساسي (التاسع)  على مستوى المدن والمحافظات السورية.

فقد نالت الطالبتان الفلسطينيتان "آية عباس" ابنة مخيم اليرموك، و"فرح محمد عبد الحليم" من سكان تجمع دُمَّر للاجئين الفلسطينيين، المرتبة الأولى على مستوى الجمهورية العربية السورية في شهادة مرحلة التعليم الأساسي (التاسع) لعام 2018، التي أصدرت نتائجها وزارة التربية السورية يوم الثلاثاء 12 حزيران، حيث حصلتا على المجموع التام 3100 درجة من أصل 3100.

أما الطالبة "بيان إحسان الدامس" ابنة مخيم السبينة نجحت بتفوق في شهادة التعليم الأساسي في سورية بمجموع عام قدره 3010 من أصل 3100.

وكان العديد من اللاجئين الفلسطينيين في سورية، برزوا خلال الآونة الأخيرة من خلال نجاحات حققوها في مجالات التعلم والتعليم، حيث نالت الطالبة الفلسطينية "زهر ياسر القوصي" المرتبة الثانية على مستوى سورية والأولى على مستوى محافظة دمشق في الشهادة الثانوية العامة لعام 2017، أما الطالبة "غدير أحمد التوبة" فقد حصلت على المرتبة الأولى على مستوى محافظة حمص بالفرع الأدبي بمجموع (2441)، وكذلك حققت الطالبة "شروق أحمد حميد" ابنة مخيم العائدين بحمص، المرتبة الأولى على مستوى المخيم وثانوية الأمل بالفرع العلمي بمجموع (2850).

فيما حصلت الطالبة الفلسطينية "ندى عدنان مبدي" على المراتب الأولى على مستوى سورية في نتائج الثانوية العامة الأولى وعلى مستوى محافظة القنيطرة.

إلى ذلك حصل الطالب "زين العابدين خالد شريف" من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق على المرتبة الأولى في امتحانات الثانوية الصناعية لعام 2017على مستوى سورية بقسم الميكاترونكس.

الجدير بالإشارة إلى أن  العملية التعليمية تأثرت بالعموم جراء الأوضاع الكارثية في سورية، فقد توقف الكثير من المدارس عن العمل، وتراجعت نسبة الأشخاص الذين لديهم إمكانية التعلم من 95% قبل الحرب إلى أقل من 75% في عام 2015.

إلى ذلك ذكرت منظمة اليونسيف أن الحرب دمرت النظام التعليمي في سوريا، حيث دمرت واحدة من بين كل أربع مدارس أو تضررت أو أصبحت تستخدم كملجأ للفارين أو تم تحويلها إلى مبنى عسكري.

الصورة المرفقة للطالبة آية عباس

الوسوم

سورية , فلسطينيات , تفوق , تعليم ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/9991