map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

بحث في التاج : ( تسيل )

العائلات الفلسطينية في بلدة تسيل جنوب سورية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

العائلات الفلسطينية في بلدة تسيل جنوب سورية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

تاريخ النشر : 26-07-2019

مجموعة العمل – تسيل شكت العائلات الفلسطينية في بلدة تسيل التابعة لمحافظة درعا، من فقر الحال والإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب انعكاس تجليات الصراع الدائر في سورية عليهم. كما أطلق اللاجئون الفلسطينيون في البلدة، نداء استغاثة لكافة الأطراف المعنية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير ومنظمات حقوق الإنسان للعمل على إيجاد حل لمعاناتهم والعمل على تقديم مساعدات مالية لهم من أجل

العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل جنوب سورية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل جنوب سورية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

تاريخ النشر : 01-02-2019

مجموعة العمل – تسيل شكت العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل التابعة لمحافظة درعا، من فقر الحال والإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب تعرض منازلهم وممتلكاتهم للنهب والسلب جراء الصراع الدائر في سورية. فيما أطلق اللاجئون الفلسطينيون في البلدة، نداء استغاثة لكافة الأطراف المعنية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير ومنظمات حقوق الإنسان للعمل على إيجاد حل لمعاناتهم والعمل على تقديم مساعدات

العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل جنوب سوية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل جنوب سوية تشكو فقر الحال وشح المساعدات

تاريخ النشر : 09-09-2018

مجموعة العمل – درعا شكت العائلات الفلسطينية العائدة إلى بلدة تسيل التابعة لمحافظة درعا جنوب سورية، من فقر الحال والإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب تعرض منازلهم وممتلكاتهم للنهب والسلب جراء الصراع الدائر في سورية، ونوهت تلك العائلات التي اضطرت لترك منازلها وممتلكاتها نتيجة تعرض البلدة للقصف واندلاع الاشتباكات بين طرفي الصراع في سورية. أنهم لم يتلقوا أي مساعدات إغاثية

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يشكون الإهمال وفقر الحال

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يشكون الإهمال وفقر الحال

تاريخ النشر : 20-02-2018

مجموعة العمل – تسيل – درعا شكت العائلات الفلسطينية النازحة من مخيمات دمشق إلى بلدة تسيل التابعة لمحافظة درعا جنوب سورية، من الإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب اضطرارهم لترك منازلهم وممتلكاتهم نتيجة تعرض مخيماتهم للقصف واندلاع الإشتباكات بين طرفي الصراع في سورية. ونوهت تلك العائلات أنهم لم يتلقوا أي مساعدات إغاثية وتموينية طوال وجودهم في تلك المنطقة إلا من

معارك عنيفة بين داعش والمعارضة تشرد مئات العائلات الفلسطينية جنوب سورية

معارك عنيفة بين داعش والمعارضة تشرد مئات العائلات الفلسطينية جنوب سورية

تاريخ النشر : 24-04-2017

مجموعة العمل - جنوب سورية أفاد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في درعا جنوب سورية، أن معارك عنيفة وقصف متبادل بين تنظيم الدولة "داعش" والمعارضة المسلحة أجبرت مئات العائلات الفلسطينية للنزوح من مخيم جلين. وقال مراسلنا أن مخيم جلين الواقع في بلدة جلين بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، والذي يسيطر عليه لواء خالد التابع لتنظيم داعش،

معاناة متواصلة تعيشها العوائل الفلسطينية النازحة عن تجمع جلين جنوب سورية

معاناة متواصلة تعيشها العوائل الفلسطينية النازحة عن تجمع جلين جنوب سورية

تاريخ النشر : 08-04-2017

مجموعة العمل – درعا أكد مراسل مجموعة العمل أن العشرات من العوائل النازحة عن تجمع جلين جنوب سورية تعاني من ظروف معيشية غاية بالقسوة ومتواصلة حتى الآن، خصوصاً مع استمرار الأعمال العسكرية والنقص الحاد بالمواد الغذائية والطبية في المنطقة إثر أعمال القصف والاشتباكات المتكررة. وكانت عشرات العائلات الفلسطينية والسورية من سكان قرى حوض اليرموك بريف درعا الغربي، قد نزحت عن

نزوح عشرات العائلات الفلسطينية جنوب سورية بسبب المعارك العنيفة

نزوح عشرات العائلات الفلسطينية جنوب سورية بسبب المعارك العنيفة

تاريخ النشر : 02-03-2017

مجموعة العمل - جنوب سورية  أفاد مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن عشرات العائلات الفلسطينية والسورية من سكان قرى حوض اليرموك بريف درعا الغربي، نزحت عن مناطق سكنهم بسبب اشتداد المعارك بين تنظيم الدولة - داعش وفصائل المعارضة المسلحة. وكانت المعارك العنيفة المتواصلة منذ قرابة 10 أيام، أدت إلى سيطرة ما يعرف بلواء خالد التابع لتنظيم داعش على عدة مناطق

وضع أمني صعب يعيشه الفلسطينيون بعد سيطرة داعش على "جلين" و"تسيل" جنوب سورية

وضع أمني صعب يعيشه الفلسطينيون بعد سيطرة داعش على "جلين" و"تسيل" جنوب سورية

تاريخ النشر : 26-02-2017

مجموعة العمل - جنوب سورية  قال مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في منطقتي جلين وتسيل جنوب سورية، يعيشون وضعاً أمناً صعباً وسط حالة من القلق والاضطراب الكبير بعد سيطرة تنظيم الدولة - داعش على المنطقة. حيث أحكم ما يعرف بجيش خالد التابع لتنظيم الدولة، سيطرته على بلدة جلين و بلدة تسيل وعدة مناطق أخرى بريف درعا

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يطلقون نداء استغاثة

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يطلقون نداء استغاثة

تاريخ النشر : 23-02-2017

مجموعة العمل – تسيل أطلق اللاجئون الفلسطينيون في بلدة تسيل  التابعة لمحافظة درعا جنوب سورية، نداء استغاثة لكافة الأطاف المعنية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير ومنظمات حقوق الإنسان للعمل على إيجاد حل لمعاناتهم المستمرة نتيجة المعارك المندلعة بين الجيش الحر و لواء خالد بن الوليد المبايع لـ داعش، حيث قام الأخير بارتكاب مجزرة في بلدة تسيل راح ضحيتها أكثر من 15

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يشكون الإهمال وفقر الحال

النازحون الفلسطينيون في بلدة تسيل شمال غرب درعا يشكون الإهمال وفقر الحال

تاريخ النشر : 28-12-2016

مجموعة العمل - درعا  شكت العائلات الفلسطينية النازحة من مخيمات دمشق إلى بلدة تسيل التابعة لمحافظة درعا جنوب سورية، من الإهمال وسوء أوضاعهم المعيشية والاقتصادية، بسبب اضطرارهم لترك منازلهم وممتلكاتهم نتيجة تعرض مخيماتهم للقصف واندلاع الإشتباكات بين طرفي الصراع في سورية. ونوهت تلك العائلات أنهم لم يتلقوا أي مساعدات إغاثية وتموينية طوال وجودهم في تلك المنطقة إلا من هيئة فلسطين



تويتر