map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

بحث في التاج : ( عيد الأضحى )

فلسطينيو سورية عيدنا بلا ملامح  وطقوس بعيداً عن الأهل والأحبة

فلسطينيو سورية عيدنا بلا ملامح وطقوس بعيداً عن الأهل والأحبة

تاريخ النشر : 12-08-2019

مجموعة العمل – لندن خيمت مشاعر الحزن والألم على اللاجئين الفلسطينيين السوريين، قبيل حلول عيد الأضحى المبارك، معتبرين أن عيدهم بلا ملامح بسبب بعدهم عن بيوتهم وأحبتهم وخلانهم ومخيماتهم التي أجبروا لعلى الخروج منها بسبب اندلاع الحرب في سورية منذ أكثر من ثماني أعوام مضت. هذا ويعيش الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في سورية أوضاعاً نفسية تنغص فرحتهم بعيد الأضحى المبارك،

توزيع 150 حصة من الأضاحي على أهالي مخيم اليرموك في مخيم دير بلوط

توزيع 150 حصة من الأضاحي على أهالي مخيم اليرموك في مخيم دير بلوط

تاريخ النشر : 22-08-2018

مجموعة العمل – دير بلوط وزعت الجمعية الخيرية السويدية للمساعدات الإنسانية 150 حصة من الأضاحي على أهالي مخيم اليرموك المهجرين قسراً إلى مخيم دير بلوط شمال سورية، ووفقاً لأحد المتطوعين أن الجمعية تعهدت بإكمال التوزيع ثالث أيام العيد، منوهاً أنها ستقوم  بتوزيع 400 حصة إضافية. إلى ذلك لا تزال تتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك

إغلاق دول الجوار حدودها بوجوههم يحول دون لقاء المهجرين من فلسطينيي سورية بأهلهم

إغلاق دول الجوار حدودها بوجوههم يحول دون لقاء المهجرين من فلسطينيي سورية بأهلهم

تاريخ النشر : 01-09-2017

مجموعة العمل – لندن يعيش أكثر من (120) ألفاً من اللاجئين الفلسطينيين في سورية أوضاعاً نفسية تنغص فرحتهم بعيد الأضحى المبارك، حيث أدت الحرب في سورية إلى تشتيت شمل اللاجئين على أكثر من (20) بلداً، حيث وصل إلى أوروبا وحدها أكثر من (82) ألف فلسطيني سورية، فلم تكد تسلم أسرة فلسطينية من تشرد وتشتت معظم أفرادها على دول العالم، إضافة

فلسطينيو سوريا و العيد الذي خرج و لم يعد !

فلسطينيو سوريا و العيد الذي خرج و لم يعد !

تاريخ النشر : 11-09-2016

محمود زغموت وسط أزمات متعددة على جميع الصعد يستقبل الفلسطينيون في سوريا عيد الأضحى المبارك لهذا العام ،في ظل فوضى الحرب و اقتصادها المتوحش يجدون أشرعتهم متهالكة و أعجز من أن تواجه مزيدا من الرياح الهوجاء و العواصف المستمرة بلا توقف ، وبين الأسر التي فقدت معيلها و تلك التي هجرت من منازلها و أخرى في المناطق المحاصرة ترزح تحت



تويتر