map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تجمع "مصير" يلتقي مؤسسة "أفاد" التركية لبحث أوضاع المهجرين الفلسطينيين شمال سورية

تاريخ النشر : 01-08-2018
تجمع "مصير" يلتقي مؤسسة "أفاد" التركية لبحث أوضاع المهجرين الفلسطينيين شمال سورية

مجموعة العمل - تركيا 
التقى المنسق العام لتجمع مصير "أيمن أبو هاشم" برئيس إدارة الطوارئ والكوارث التركية "أفاد" "محمد غول أوغلو"  في مقر الإدارة بالعاصمة التركية أنقرة لبحث أوضاع ومتطلبات المهجرين الفلسطينيين والسوريين شمال سورية.
وقال التجمع عبر موقعه الالكتروني "إن المنسق العام للتجمع عرض بشكل مفصل الظروف والمشكلات الإنسانية، التي يعاني منها المهجرون في تلك المخيمات، بسبب افتقادها لمقومات الحياة الضرورية، من حيث عدم توفر الحد الأدنى من  متطلبات السكن الآمن والغذاء والصحة والكهرباء والماء والنظافة.
وأكد أبو هاشم "أن سكان مخيم دير بلوط يعيشون مأساة حقيقية في خيام رديئة لا تحمي من قيظ الصيف ولا من برد الشتاء، مناشداً رئيس إدارة "أفاد" التدخل العاجل لمساعدة الأهالي المهجرين، ومعالجة المشكلات الكبيرة التي تضاعف من محنة تهجيرهم وتدفع بهم إلى مصير مجهول،وخاصة بعد تخلي "الأونروا" بوصفها المرجعية الدولية المعنية بشؤونهم عن واجباتها الأساسية حيالهم"
من جانبه أبدى غول أوغلو رئيس إدارة "أفاد" اهتمامه بالوقوف على مشكلات المهجرين الفلسطينيين والسوريين، وأكد أن الحكومة التركية لن تدّخر أي جهد للوقوف إلى جانب المظلومين.
 ووعد بدوره رغم إشارته إلى العبء الكبير لملف المهجرين، أنه سيوفد الأسبوع القادم نائبه إلى مخيم دير بلوط للعمل على معالجة المشكلات القائمة، والبحث عن حلول تخفف من معاناة المقيمين في المخيم. 
وأضاف التجمع أنه عقد لقاءً ثانياً مع "مراد أوبار" المسؤول في إدارة (أفاد) عن ملف المهجرين، وقدم له مذكرة تفصيلية بأوضاع مخيم دير بلوط ومركز إيواء اعزاز، واتفق الجانبان على ضرورة تشكيل لجنة تمثل المهجرين في تلك المخيمات، ويكون لها دور في التنسيق والتعاون بما يخدم قضايا المهجرين الحياتية والإنسانية.
يشار إلى أن النظام السوري هجّر آلاف اللاجئين الفلسطينيين من مخيم اليرموك وجنوب دمشق إلى شمال سورية ضمن اتفاق مع فصائل المعارضة، ويواجهون أوضاعاً معيشية قاسية في ظل تخلّي الأونروا ومنظمة التحرير عن مسؤولياتها تجاههم.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/10270

مجموعة العمل - تركيا 
التقى المنسق العام لتجمع مصير "أيمن أبو هاشم" برئيس إدارة الطوارئ والكوارث التركية "أفاد" "محمد غول أوغلو"  في مقر الإدارة بالعاصمة التركية أنقرة لبحث أوضاع ومتطلبات المهجرين الفلسطينيين والسوريين شمال سورية.
وقال التجمع عبر موقعه الالكتروني "إن المنسق العام للتجمع عرض بشكل مفصل الظروف والمشكلات الإنسانية، التي يعاني منها المهجرون في تلك المخيمات، بسبب افتقادها لمقومات الحياة الضرورية، من حيث عدم توفر الحد الأدنى من  متطلبات السكن الآمن والغذاء والصحة والكهرباء والماء والنظافة.
وأكد أبو هاشم "أن سكان مخيم دير بلوط يعيشون مأساة حقيقية في خيام رديئة لا تحمي من قيظ الصيف ولا من برد الشتاء، مناشداً رئيس إدارة "أفاد" التدخل العاجل لمساعدة الأهالي المهجرين، ومعالجة المشكلات الكبيرة التي تضاعف من محنة تهجيرهم وتدفع بهم إلى مصير مجهول،وخاصة بعد تخلي "الأونروا" بوصفها المرجعية الدولية المعنية بشؤونهم عن واجباتها الأساسية حيالهم"
من جانبه أبدى غول أوغلو رئيس إدارة "أفاد" اهتمامه بالوقوف على مشكلات المهجرين الفلسطينيين والسوريين، وأكد أن الحكومة التركية لن تدّخر أي جهد للوقوف إلى جانب المظلومين.
 ووعد بدوره رغم إشارته إلى العبء الكبير لملف المهجرين، أنه سيوفد الأسبوع القادم نائبه إلى مخيم دير بلوط للعمل على معالجة المشكلات القائمة، والبحث عن حلول تخفف من معاناة المقيمين في المخيم. 
وأضاف التجمع أنه عقد لقاءً ثانياً مع "مراد أوبار" المسؤول في إدارة (أفاد) عن ملف المهجرين، وقدم له مذكرة تفصيلية بأوضاع مخيم دير بلوط ومركز إيواء اعزاز، واتفق الجانبان على ضرورة تشكيل لجنة تمثل المهجرين في تلك المخيمات، ويكون لها دور في التنسيق والتعاون بما يخدم قضايا المهجرين الحياتية والإنسانية.
يشار إلى أن النظام السوري هجّر آلاف اللاجئين الفلسطينيين من مخيم اليرموك وجنوب دمشق إلى شمال سورية ضمن اتفاق مع فصائل المعارضة، ويواجهون أوضاعاً معيشية قاسية في ظل تخلّي الأونروا ومنظمة التحرير عن مسؤولياتها تجاههم.

 

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/10270