map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأونروا: 100% من العائلات الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء

تاريخ النشر : 03-03-2020
الأونروا: 100% من العائلات الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء

مجموعة العمل – الأونروا

أعلنت وكالة الأونروا في تقريرها التي أصدرته تحت عنوان "النداء الطارئ لسنة 2020 بشأن أزمة سوريا الإقليمية"، ووفقاً لقاعدة بياناتها، أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء، وذلك بسبب أوضاعهم المعيشية وظروفهم الاقتصادية المتدهورة ونقص فرص العمل وانتشار البطالة في صفوفهم.

وكانت وكالة الغوث أشار في ذات التقرير إلى أن31 % من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا المسجلين لديها هم أفراد في أسر تعيلها نساء، مما يزيد من ضعفهم.

منوهة إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المسجلين لديها في الأردن ظل مستقراً نسبياً لعدد من السنوات، حيث تم تسجيل  17,343 لاجئاً فلسطينياً من سورية حتى نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر 20198، يقيم منهم 349 في حدائق الملك عبد الله، حيث يواجهون قيوداً على قيوداً على الحركة وعدداً من المخاوف المتعلقة بالحماية.

هذا ويعاني فلسطينيو سورية في الأردن من أوضاع قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض السلطات الأردنية القطعي لدخول أي لاجئ فلسطينيي من سورية تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13085

مجموعة العمل – الأونروا

أعلنت وكالة الأونروا في تقريرها التي أصدرته تحت عنوان "النداء الطارئ لسنة 2020 بشأن أزمة سوريا الإقليمية"، ووفقاً لقاعدة بياناتها، أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء، وذلك بسبب أوضاعهم المعيشية وظروفهم الاقتصادية المتدهورة ونقص فرص العمل وانتشار البطالة في صفوفهم.

وكانت وكالة الغوث أشار في ذات التقرير إلى أن31 % من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا المسجلين لديها هم أفراد في أسر تعيلها نساء، مما يزيد من ضعفهم.

منوهة إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المسجلين لديها في الأردن ظل مستقراً نسبياً لعدد من السنوات، حيث تم تسجيل  17,343 لاجئاً فلسطينياً من سورية حتى نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر 20198، يقيم منهم 349 في حدائق الملك عبد الله، حيث يواجهون قيوداً على قيوداً على الحركة وعدداً من المخاوف المتعلقة بالحماية.

هذا ويعاني فلسطينيو سورية في الأردن من أوضاع قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض السلطات الأردنية القطعي لدخول أي لاجئ فلسطينيي من سورية تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13085