map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأونروا تدين مقتل لاجئتين فلسطينيتين في درعا

تاريخ النشر : 03-03-2020
الأونروا تدين مقتل لاجئتين فلسطينيتين في درعا

مجموعة العمل – الأونروا

أدان المفوض العام بالإنابة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى كريستيان ساوندرز اليوم الثلاثاء، مقتل لاجئتين فلسطينيتين إثر انفجار عبوة ناسفة في مدينة درعا جنوب.

وقالت الأونروا في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل: " إنه في مساء يوم الثامن والعشرين من شباط، تعرضت كل من "ليلى صالح خليل" 53 عاماً و الطفلة "رغد عصام عوض" 10 أعوام للقتل جراء انفجار عبوة ناسفة وهما في طريق عودتهما إلى منزلهما في مخيم درعا، بعد شراءهما الخبز من مخبز محلي.

ووفقاً لوكالة الغوث أن هذه الحادثة الصادمة  وقعت وسط توترات متصاعدة في جنوب سوريا خلال الأشهر الماضية، اتسمت بحوادث خطف وعمليات قتل مستهدفة واستخدام العبوات الناسفة كتلك التي قتلت رغد وليلى، مشيرة إلى أنه وبموجب القانون الدولي الإنساني، فإن الاستخدام العشوائي للعبوات الناسفة أو استهداف المدنيين أو الأشياء المدنية بالعبوات الناسفة يعد أمرا محظورا بشكل قاطع

وأوضح بيان الأونروا أنه وقبل أقل من ثلاثة أسابيع، التقى مجتمع لاجئي فلسطين في مخيم درعا للاحتفال بافتتاح مدرسة تابعة للأونروا بعد أن تم إعادة تأهيلها. واليوم، يجتمع نفس مجتمع المدرسة حداداً على خسارة واحدة من طالباته.

ونوهت الأونروا إلى أن حوالي 800 عائلة  فلسطينية عادت إلى مخيم درعا لغاية شباط 2020، في حين عاد 750 طالباً وطالبة إلى مدرسة الأونروا.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13089

مجموعة العمل – الأونروا

أدان المفوض العام بالإنابة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى كريستيان ساوندرز اليوم الثلاثاء، مقتل لاجئتين فلسطينيتين إثر انفجار عبوة ناسفة في مدينة درعا جنوب.

وقالت الأونروا في بيانها الذي وصل نسخة منه لمجموعة العمل: " إنه في مساء يوم الثامن والعشرين من شباط، تعرضت كل من "ليلى صالح خليل" 53 عاماً و الطفلة "رغد عصام عوض" 10 أعوام للقتل جراء انفجار عبوة ناسفة وهما في طريق عودتهما إلى منزلهما في مخيم درعا، بعد شراءهما الخبز من مخبز محلي.

ووفقاً لوكالة الغوث أن هذه الحادثة الصادمة  وقعت وسط توترات متصاعدة في جنوب سوريا خلال الأشهر الماضية، اتسمت بحوادث خطف وعمليات قتل مستهدفة واستخدام العبوات الناسفة كتلك التي قتلت رغد وليلى، مشيرة إلى أنه وبموجب القانون الدولي الإنساني، فإن الاستخدام العشوائي للعبوات الناسفة أو استهداف المدنيين أو الأشياء المدنية بالعبوات الناسفة يعد أمرا محظورا بشكل قاطع

وأوضح بيان الأونروا أنه وقبل أقل من ثلاثة أسابيع، التقى مجتمع لاجئي فلسطين في مخيم درعا للاحتفال بافتتاح مدرسة تابعة للأونروا بعد أن تم إعادة تأهيلها. واليوم، يجتمع نفس مجتمع المدرسة حداداً على خسارة واحدة من طالباته.

ونوهت الأونروا إلى أن حوالي 800 عائلة  فلسطينية عادت إلى مخيم درعا لغاية شباط 2020، في حين عاد 750 طالباً وطالبة إلى مدرسة الأونروا.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13089