map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فلسطينيو سوريا يطالبون الأونروا اتخاذ إجراءات وقائية ضد كورونا

تاريخ النشر : 19-03-2020
فلسطينيو سوريا يطالبون الأونروا اتخاذ إجراءات وقائية ضد كورونا

مجموعة العمل ــ دمشق 

طالب لاجئون فلسطينيون في سوريا، وكالة "الأونروا" باتخاذ إجراءات وتدابير وقائية، لحمايتهم من انتشار فايروس كورونا، كونها مسؤولة بشكل مباشر عن صحة وسلامة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم، إضافة لمسؤوليتها المباشرة عن أعمال النظافة العامة، والصرف الصحي في المخيمات وبشكل كامل.

وقدم اللاجئون حزمة من الإجراءات الوقائية لوكالة الاونروا من أبرزها إعلان حالة الطوارئ في المراكز الصحية والمستوصفات الطبية العائدة للأونروا في كافة المناطق من خلال إعلان جاهزيتها 24/24، وتخصيص غرفة أو أكثر في كل مستوصف أو مركز صحي للعزل الصحي بعد تجهيزها بما يلزم من معدات وأجهزة مراقبة المرضى.

كما طالب اللاجئون بالعودة لنظام الفحص السريري المنزلي من قبل أطباء الأونروا للمرضى الذين تبدوا عليهم علامات الإصابة بفيروس كورونا ونقلهم إلى العزل الصحي، ورفع الجاهزية في أقسام النظافة العامة ورفع نسبة العمل فيها إلى 12/24 على الأقل وتعقيم وتكليس الحاويات وعربات القمامة، كذلك تشكيل فرقة خاصة مع المعدات المناسبة من مرشات وأجهزة تعقيم.

اما اغاثياً فقد طالب اللاجئون بتوزيع سلة صحية كاملة وفق جداول التوزيع المعتمدة لدى الأونروا على أن تتضمن هذه السلات " المعقمات والمنظفات والمناديل الورقية والكمامات والصابون الطبي وأدوات النظافة المناسبة "، وتوزيع سلة غذائية إسعافيه تحوي كميات إضافية من (المعلبات والزيوت والسمون والسكر والرز و الشاي و البرغل و العدس و الحمص و الفول ...) مع ضرورة العمل على توزيع معونة مادية طارئة ومجزية للعائلات والأسر الفلسطينية، وفق جداول التوزيع المعتمدة لدى الأونروا لأن غالبية أرباب الأسر الفلسطينية يقومون بالأعمال الحرة والمهنية  التي تأثرت بشكل مباشر بالحرب في سوريا ومن ثم انتشار فيروس كورونا .

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13159

مجموعة العمل ــ دمشق 

طالب لاجئون فلسطينيون في سوريا، وكالة "الأونروا" باتخاذ إجراءات وتدابير وقائية، لحمايتهم من انتشار فايروس كورونا، كونها مسؤولة بشكل مباشر عن صحة وسلامة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم، إضافة لمسؤوليتها المباشرة عن أعمال النظافة العامة، والصرف الصحي في المخيمات وبشكل كامل.

وقدم اللاجئون حزمة من الإجراءات الوقائية لوكالة الاونروا من أبرزها إعلان حالة الطوارئ في المراكز الصحية والمستوصفات الطبية العائدة للأونروا في كافة المناطق من خلال إعلان جاهزيتها 24/24، وتخصيص غرفة أو أكثر في كل مستوصف أو مركز صحي للعزل الصحي بعد تجهيزها بما يلزم من معدات وأجهزة مراقبة المرضى.

كما طالب اللاجئون بالعودة لنظام الفحص السريري المنزلي من قبل أطباء الأونروا للمرضى الذين تبدوا عليهم علامات الإصابة بفيروس كورونا ونقلهم إلى العزل الصحي، ورفع الجاهزية في أقسام النظافة العامة ورفع نسبة العمل فيها إلى 12/24 على الأقل وتعقيم وتكليس الحاويات وعربات القمامة، كذلك تشكيل فرقة خاصة مع المعدات المناسبة من مرشات وأجهزة تعقيم.

اما اغاثياً فقد طالب اللاجئون بتوزيع سلة صحية كاملة وفق جداول التوزيع المعتمدة لدى الأونروا على أن تتضمن هذه السلات " المعقمات والمنظفات والمناديل الورقية والكمامات والصابون الطبي وأدوات النظافة المناسبة "، وتوزيع سلة غذائية إسعافيه تحوي كميات إضافية من (المعلبات والزيوت والسمون والسكر والرز و الشاي و البرغل و العدس و الحمص و الفول ...) مع ضرورة العمل على توزيع معونة مادية طارئة ومجزية للعائلات والأسر الفلسطينية، وفق جداول التوزيع المعتمدة لدى الأونروا لأن غالبية أرباب الأسر الفلسطينية يقومون بالأعمال الحرة والمهنية  التي تأثرت بشكل مباشر بالحرب في سوريا ومن ثم انتشار فيروس كورونا .

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13159