map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

لليوم العاشر على التوالي مخيم خان الشيح بلا مياه

تاريخ النشر : 25-03-2020
لليوم العاشر على التوالي مخيم خان الشيح بلا مياه

مجموعة العمل-مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح بريف دمشق، من انقطاع مياه الشرب عن منازلهم وحاراتهم، منذ عشرة أيام، الأمر الذي يضاعف معاناتهم المعيشية والاقتصادية، ويعرض حياتهم للخطر، في ظل انتشار جائحة كورونا.

بدورهم طالب سكان المخيم الجهات المعنية والمختصة، بضرورة إعادة ضخ المياه إلى منازلهم، وعدم قطعها نهائيا، خاصة في هذه الآونة التي هم بحاجة ماسة للمياه من أجل النظافة، ومواجهة فيروس كوفيد ١٩.

في حين قال مراسل مجموعة العمل في مخيم خان الشيح، إن العديد من الأسر لا تمتلك القدرة على شراء المياه من الصهاريج، لسوء أوضاعها المادية، وانتشار البطالة، وعدم وجود دخل مادي ثابت، مشيراً إلى أن سكان المخيم كانوا قد أطلقوا العديد من المناشدات، لتحسين أوضاعهم المعيشية، وتأهيل البنى التحتية للمخيم.

يُذكر أن المخيم، لا يعتمد سكانه اعتماداً كلياً على مياه الخزان الرئيسي، لتوفر الآبار لدى عدد لا بأس به من العائلات، حيث تكمُن المشكلة بانقطاع التيار الكهربائي، لساعات طويلة، ما يحرمهم الاستفادة من آبارهم، ويضطرهم لشراء المياه من الصهاريج.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13191

مجموعة العمل-مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح بريف دمشق، من انقطاع مياه الشرب عن منازلهم وحاراتهم، منذ عشرة أيام، الأمر الذي يضاعف معاناتهم المعيشية والاقتصادية، ويعرض حياتهم للخطر، في ظل انتشار جائحة كورونا.

بدورهم طالب سكان المخيم الجهات المعنية والمختصة، بضرورة إعادة ضخ المياه إلى منازلهم، وعدم قطعها نهائيا، خاصة في هذه الآونة التي هم بحاجة ماسة للمياه من أجل النظافة، ومواجهة فيروس كوفيد ١٩.

في حين قال مراسل مجموعة العمل في مخيم خان الشيح، إن العديد من الأسر لا تمتلك القدرة على شراء المياه من الصهاريج، لسوء أوضاعها المادية، وانتشار البطالة، وعدم وجود دخل مادي ثابت، مشيراً إلى أن سكان المخيم كانوا قد أطلقوا العديد من المناشدات، لتحسين أوضاعهم المعيشية، وتأهيل البنى التحتية للمخيم.

يُذكر أن المخيم، لا يعتمد سكانه اعتماداً كلياً على مياه الخزان الرئيسي، لتوفر الآبار لدى عدد لا بأس به من العائلات، حيث تكمُن المشكلة بانقطاع التيار الكهربائي، لساعات طويلة، ما يحرمهم الاستفادة من آبارهم، ويضطرهم لشراء المياه من الصهاريج.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13191