map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

وقفة احتجاجية لفلسطينيي سورية في البقاع اللبناني

تاريخ النشر : 19-06-2020
وقفة احتجاجية لفلسطينيي سورية في البقاع اللبناني

مجموعة العمل ـ لبنان          

نظم الفلسطينيون القادمون من سوريا إلى لبنان وقفة احتجاجية أمام مبنى عيادة وكالة الأونروا بمنطقة برالياس في البقاع اللبناني، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.

عبر المعتصمون خلال الوقفة الاحتجاجية عن رفضهم للآلية التي جرى اعتمادها من قبل الأونروا خلال عملية توزيع المساعدات المالية، وما شابها من فوضى وإرباك وامتهان لكرامة اللاجئين، وغياب الشفافية والتعليق المتكرر لتوزيع المساعدات، مطالبين وكالة الغوث بالعمل على صرف المساعدة الشهرية للإيواء، والسلة الغذائية بالدولار الامريكي، أو ما يعادله بالعملة اللبنانية، ومضاعفة الجهود مع المجتمع الدولي والدول المانحة التي ستجتمع في نيويورك يوم ٢٣ حزيران الجاري، من أجل الإيفاء بالتزاماتها المالية لسد العجز بالموازنة، وتأمين موازنة ثابتة لها من الأمم المتحدة أسوة بمؤسسات ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى.

كما طالب المحتجون الأونروا اعتماد خطة طوارئ صحية واغاثية مُستدامة للاجئين المهجرين من سوريا إلى لبنان والمقيمين في لبنان، لتوفير مقومات الصمود للعائلات، ووضع حد للتأخر في صرف المساعدة، وصرفها بالمواعيد المحددة لها، نظرا لحجم الضغوط التي يتعرضون لها من اصحاب الشقق السكنية، بسبب العجز عن تسديد الايجار او التأخر فيه، ناهيك الضغوط المعيشية اليومية.

وشدد المحتجون على ضرورة توفير الخدمات الاستشفائية الكاملة، والتدخل السريع لتامين أَسِرَّة في المستشفيات، وشمولهم بكافة ارتدادات جائحة كورونا، فيما سلم المحتجون مطالبهم الموجهة للمفوض العام والمدير العام للأونروا في لبنان، لمدير عيادة الأونروا الدكتور محمود الرفاعي في منطقة بر الياس في البقاع.

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13628

مجموعة العمل ـ لبنان          

نظم الفلسطينيون القادمون من سوريا إلى لبنان وقفة احتجاجية أمام مبنى عيادة وكالة الأونروا بمنطقة برالياس في البقاع اللبناني، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.

عبر المعتصمون خلال الوقفة الاحتجاجية عن رفضهم للآلية التي جرى اعتمادها من قبل الأونروا خلال عملية توزيع المساعدات المالية، وما شابها من فوضى وإرباك وامتهان لكرامة اللاجئين، وغياب الشفافية والتعليق المتكرر لتوزيع المساعدات، مطالبين وكالة الغوث بالعمل على صرف المساعدة الشهرية للإيواء، والسلة الغذائية بالدولار الامريكي، أو ما يعادله بالعملة اللبنانية، ومضاعفة الجهود مع المجتمع الدولي والدول المانحة التي ستجتمع في نيويورك يوم ٢٣ حزيران الجاري، من أجل الإيفاء بالتزاماتها المالية لسد العجز بالموازنة، وتأمين موازنة ثابتة لها من الأمم المتحدة أسوة بمؤسسات ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى.

كما طالب المحتجون الأونروا اعتماد خطة طوارئ صحية واغاثية مُستدامة للاجئين المهجرين من سوريا إلى لبنان والمقيمين في لبنان، لتوفير مقومات الصمود للعائلات، ووضع حد للتأخر في صرف المساعدة، وصرفها بالمواعيد المحددة لها، نظرا لحجم الضغوط التي يتعرضون لها من اصحاب الشقق السكنية، بسبب العجز عن تسديد الايجار او التأخر فيه، ناهيك الضغوط المعيشية اليومية.

وشدد المحتجون على ضرورة توفير الخدمات الاستشفائية الكاملة، والتدخل السريع لتامين أَسِرَّة في المستشفيات، وشمولهم بكافة ارتدادات جائحة كورونا، فيما سلم المحتجون مطالبهم الموجهة للمفوض العام والمدير العام للأونروا في لبنان، لمدير عيادة الأونروا الدكتور محمود الرفاعي في منطقة بر الياس في البقاع.

الوسوم

رابط مختصر : https://www.actionpal.org.uk/ar/post/13628